ديوان المحاسبة يشارك بـ352 موظفا في مراقبة الامتحان

مناقشة الاستعدادات اللازمة لإجراء امتحان "صيفية التوجيهي"

تم نشره في الخميس 9 حزيران / يونيو 2016. 11:00 مـساءً
  • طالبت توجيهي يؤدين الامتحان في إحدى القاعات في مدينة عمان الدورة السابقة -(ارشيفية)

عمان- ناقش نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات وزير التربية والتعليم محمد الذنيبات ووزير الداخلية سلامة حماد، أبرز الاجراءات الادارية والفنية والامنية التي تم اتخاذها لضمان سير وإنجاح امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة "التوجيهي" الدورة الصيفية الحالية.
جاء ذلك لدى لقائهما أمس في مبنى وزارة الداخلية، إذ قال حماد ان الاجتماع يسعى الى وضع الاسس والشروط اللازمة لتجاوز اي معوقات او مشاكل قد تؤثر على سير تأدية الامتحانات، وتحديد نقاط القوة المتعلقة بسلامة الامتحان وتعزيزها، ونقاط الضعف وتلافيها، اضافة الى ضمان سلامة قاعات الامتحان من الخارج ونقل الاسئلة من والى قاعات الامتحان، والحفاظ على سلامة الطلبة والكوادر المشرفة على اداء الامتحانات.
واعتبر ان النجاح بعقد الامتحان يعكس إرادة الدولة بجميع مستوياتها وفئاتها والمواطنين على حد سواء، بالمحافظة على قدسية الامتحان وهيبته ومكافأة المجتهدين من الطلبة على كدهم وتعبهم خلال فترة الدراسة.
واكد ان الوزارة ملتزمة بتطبيق القانون وتوفير الحماية الامنية اللازمة لانجاح الدورة الامتحانية، خارج قاعات الامتحان ومنع حدوث أي مشاكل او معوقات قد تحدث اثناء انعقادها، مشيرا الى ان الحكام الاداريين والاجهزة الامنية المعنية اتخذوا جميع الاجراءات والاستعدادات اللازمة لتوفير بيئة مناسبة لاداء الامتحان، ومساعدة الطلبة على التقدم لامتحاناتهم بسهولة ويسر الى جانب مساندة الكوادر المشرفة على اداء الامتحان.
من جهته، أكد الذنيبات ان الوزارة اتخذت جميع الاستعدادات الفنية والادارية اللازمة لانجاح الدورة الامتحانية منذ يومها الاول.
وشدد على ان الايفاء بمتطلبات الدورة الامتحانية والشروط اللازمة لانجاحها يتطلب التعامل مع المخالفين بكل حزم ومسؤولية، وذلك بهدف احقاق الحق وارساء قواعد العدالة والمساواة والنزاهة والشفافية وتماشيا مع السمعة العالمية والمصداقية العالية التي تتمتع بها امتحانات الثانوية العامة في المملكة.
واشار الى ان عدد المشتركين في الامتحان الذي سيبدأ يوم الاثنين المقبل يبلغ 127874 مشتركا ومشتركة، موزعين على فرعي الدراسة النظامية وعددهم 89209 طالبا وطالبة، والخاصة وعددهم 38665 طالبا وطالبة سيتقدمون للامتحان بـ1221 قاعة في جميع مديريات التربية والتعليم في المملكة.
وقال انه يوجد 42 قاعة احتياط، تحسبا لاي طارئ بواقع قاعة واحدة في كل مديرية تربية وتعليم.
على صعيد متصل، بحث الذنيبات مع رئيس ديوان المحاسبة عبد خرابشة، أمس، سبل التعاون والتنسيق بين الجانبين في عقد الامتحان.
ويقوم ديوان المحاسبة بدور رقابي واشرافي على الاجراءات التي تقوم بها "التربية" في عقد امتحان "التوجيهي"، انطلاقا من الدور الدستوري للديوان كمؤسسة وطنية وجهة رقابية تمارس دورا رقابيا على مختلف اجهزة ومؤسسات الدولة.
وأشار الذنيبات إلى مهام ودور موظفي ديوان المحاسبة خلال الامتحان والذي يركز على التأكد من سلامة اجراءات الوزارة المتعلقة بالامتحان وبما يتوافق مع الانظمة والتعليمات بدءا من عملية نقل الاسئلة من الوزارة الى مديريات التربية والتعليم ومن المديريات الى المدارس التي يعقد فيها الامتحان، وكذلك مراقبة الالتزام بالتعليمات الادارية والمالية الناظمة للامتحان.
من جانبه، قال خرابشة ان 352 موظفا من ديوان المحاسبة سيشاركون في المهام الرقابية على اجراءات عقد الامتحان، مبديا الاستعداد لرفد "التربية" بعدد اضافي وفق الحاجة.
واشار الى انشاء غرفة عمليات في الديوان للتواصل مع كوادر الديوان في الميدان وغرفة العمليات المركزية بـ"التربية".  -(بترا)

التعليق