هل يمكن ممارسة الرياضة خلال رمضان؟

تم نشره في الأربعاء 15 حزيران / يونيو 2016. 12:00 صباحاً
  • في رمضان تزداد أهمية ممارسة الرياضة كونها تساعد على الاستمرار في مسار حرق الدهون من مخازنها - (أرشيفية)

عمان- أجمع الأطباء والمختصون على ضرورة ممارسة الرياضة بشكل مستمر ومنتظم طوال السنة ما أمكن، وذلك للمحافظة على اللياقة الصحية والوقاية من الأمراض وتجنبنا للشيخوخة المبكرة، إضافة إلى دورها في التخلص من الضغوط النفسية والتوتر.
وفي شهر رمضان، تزداد أهمية ممارسة الرياضة للأسباب الآتية:
- تساعد الرياضة على الاستمرار في مسار حرق الدهون من مخازنها الذي يحدث مع الصيام، فتحافظ على وزن الجسم بعد الأكلات الرمضانية المختلفة.
- تنشط جميع أجهزة الجسم وعملياتها الحيوية المختلفة، فتساعد على إنتاج الطاقة.
- تقوي العضلات مع حرمان الجسم من الماء فتجنبها الجفاف.
- تزيد كفاءة عمل الكبد.
- تزيد كفاءة الجهاز الدموي، فتزيد إنتاج كريات الدم البيضاء فتقوي المناعة، كما تزيد من إنتاج كريات الدم المراء فتزيد الهيموجلوبين الحامل للأكسجين أي وقت الدم.
- تجنبك مشاكل الجهاز الهضمي من إمساك أو انتفاخات أو قولون.
ولكن لكل رياضة توقيت مختلف يناسبها لتفيد الجسم بتجديد نشاطه خلال شهر رمضان:
- أثناء الصيام: خلال صيامك سينخفض معدل الحرق فيصبح بطيئاً جداً؛ حيث يسعى الجسد للحفاظ قدر الإمكان على مخزون الطاقة بداخله ﻷكبر وقت ممكن. وهنا تصبح التمارين البسيطة هي الأنسب للصائم، وليس العكس؛ إذ إن التمارين العنيفة قد تسبب هبوط الدورة الدموية وانخفاض نسبة السكر في الدم.
فمثلاً تمارين اﻷذرع والرقبة واﻷرجل، يمكنك ممارستها أثناء فترة الصيام للشعور بالنشاط والتغلب على الكسل.
يمكنك أيضاً ممارسة بعض تمارين اليوغا البسيطة لمدة نصف ساعة خلال فترة الصيام؛ حيث تساعد عن تنظيم عملية التنفس والاسترخاء مع الابتعاد عن التمارين العنيفة التي يمكن أن تتسبب في شعورك بالصداع أو الدوخة.
- قبل الإفطار مباشرة: تعد أفضل فترة لممارسة رياضة المشي الخفيف هي الساعة السابقة للإفطار مباشرة؛ حيث تجدد الدورة الدموية بجسدك، بالإضافة لارتفاع نسبة الحرق في هذا التوقيت تحديداً حيث يكون الجسم قد أوشك على استنفاد كل مخزونة من السكريات. ويمكنك بعدها تعويض سوائل الجسم مباشرة بشرب الماء.
- بعد الإفطار بساعتين: أي بعد إتمام عملية الهضم، يمكنك أن تمارس:
* بعض التمارين السويدية والتي تفيد عضلة القلب وعملية التنفس كثيراً، ولتتجنب الكسل أو الإحساس بالنوم.
* رياضة الجري أو المشي السريع أو ركوب الدراجة، ويفضل البدء بـ10 دقائق كفترة إحماء لتجنب الشد العضلي أو الاجهاد.
* رياضة السباحة من الرياضات المهمة التي يمكن ممارستها بعد الإفطار وتساعد على حرق الدهون وتقوية عضلات الأذرع والأرجل.
* قفز الحبل من الرياضات البسيطة التي يمكنك ممارستها بعد اﻹفطار وليس أثناء فترة الصيام.
* ممارسة تمارين البيلاتس وبعض تمارين الايروبيك التي تركز على عضلات البطن والظهر بعد اﻹفطار أيضاً.

اختصاصية التغذية العلاجية
ربى العباسي

التعليق