المجموعة الخامسة

كونتي يطالب جماهير إيطاليا بالفخر من فريقها

تم نشره في الأحد 19 حزيران / يونيو 2016. 12:00 صباحاً
  • السويدي زلاتان ابراهيموفيتش يخرج من الملعب خائبا بعد الخسارة أمام إيطاليا أول من أمس - (أ ف ب)

تولوز- طالب انتونيو كونتي مدرب إيطاليا جماهير بلاده بالفخر وارتداء قميص الفريق الأزرق بعد ضمان التأهل لدور الستة عشر لبطولة أوروبا لكرة القدم عقب الفوز 1-0 على السويد أول من أمس.
وبدا كونتي منبهرا بالأعداد الغفيرة لجماهير السويد التي احتشدت في ملعب المباراة في تولوز والذين ارتدوا قميص فريقهم الأصفر البراق خلال اللقاء الذي سجل فيه إيدر هدفا قبل النهاية ليمنح إيطاليا الفوز.
وعلى العكس ظهرت الجماهير الإيطالية بأعداد قليلة في الملعب. وقال كونتي "بصرف النظر عن حضور جماهيرينا من إيطاليا أو أي مكان آخر أريد منهم ارتداء القميص الأزرق. عندما ترى الجميع يرتدون القميص الأصفر (السويد) تجد الأمر رائعا. فقط ارتدوا القميص الأزرق لو أردتم المؤازرة. كان هناك 9000 مشجع ايطالي يؤازرون منتخبنا لكنهم كانوا متفرقين في المدرجات. أريد من الجميع أن يشترك في التشجيع".
ودخلت إيطاليا البطولة -مثلما يحدث في العادة- وسط انتقادات إعلامية والتي يعتقد كونتي أنه رد عليها بالفوز على بلجيكا 2-0 ثم السويد. وقال المدرب الإيطالي "بدأنا في الشعور بالاحترام الذي منحه لنا عدد قليل من الناس. توقع قليلون للغاية تأهلنا إلى دور الستة عشر. وتساءل كثيرون عن فرص في تجاوزنا دور المجموعات. إنه انجاز كبير".
واعترف المدرب الذي سيتولى تدريب تشلسي الإنجليزي الموسم المقبل بأن أداء إيطاليا المتواضع في الشوط الأول من مباراة أول من أمس كان مخيبا.
وأضاف كونتي أن الفشل في الماضي كان السبب في ذلك وأوضح "الجميع كانوا في حالة من التوتر بعض الشيء. أحيانا أشعر بخيبة أمل بما يكفي لأصب غضبي عليهم. كل المجموعة بما فيها أنا نشعر بعبء ومسؤولية تمثيل البلاد خاصة في الوقت الصعب الذي نعاني خلاله من كل جانب".
وأشار كونتي إلى أنه سيمنح بعض لاعبيه الذين لم يشاركوا في أول مباراتين بعض الوقت للمشاركة في المباراة الأخيرة أمام ايرلندا.
وحصل ستة لاعبين على بطاقات صفراء ويواجهون شبح الإيقاف في حال حصولهم على بطاقة صفراء ثانية وربما يريح كونتي بعضهم خلال المباراة الأخيرة.
ولم يجد إيريك هامرين مدرب السويد تفسيرا للأداء المخيب لفريقه مع عدم تسديد زلاتان إبراهيموفيتش لأي كرة على المرمى خلال أول مباراتين. وقال هامرين للصحفيين "سنحت لنا عدة فرص أمام ايرلندا واليوم واجهنا فريقا قويا حقا. بلجيكا لم تسجل أمام إيطاليا أيضا.. بالطبع نحتاج لنكون أفضل هجوميا لو أردنا الفوز (في المباراة الأخيرة) ويمكنني التأكيد على أننا سنبذل قصارى جهدنا".
إيدر: كنت عند حسن الظن
من ناحيته، أعرب الإيطالي ايدر عن سعادته بالهدف الذي سجله أول من أمس في مرمى السويد، موضحا انه كان عند حسن ظن المدرب انطونيو كونتي.
وقال ايدر، بطل فوز ايطاليا الثاني في المجموعة الخامسة، "انا سعيد جدا قبل كل شيء لرفاقي، وأهدي الهدف إلى المجموعة كاملة. لقد حظيت دائما بثقة المدرب".
وأضاف "عندما كنت ألعب قليلا مع (فريقه) انتر ميلان، كنت اعمل في البيت من اجل ان اكون جاهزا لكأس اوروبا، وعندما نعمل ونضحي، لا بد أن تأتي الفرحة في النهاية. لا توجد مباريات سهلة، وهذا ما اثبتته فرنسا واسبانيا. لقد كان من الصعب جدا اللعب ضد السويد، كانوا يصعدون دائما ويضعونا تحت الضغط، وهذا بالتأكيد يظهر مؤهلات فريقنا".-(وكالات)

التعليق