"كوكاكولا" ترعى إيفاد 14 طالباً أردنياً للدراسة في كلية كيلي لإدارة الأعمال بجامعة إنديانا

تم نشره في الاثنين 20 حزيران / يونيو 2016. 11:30 صباحاً
  • جانب من حفل إعلان رعاية الطلاب

عمان - أعلنت شركة "كوكاكولا" عن رعايتها إيفاد 100 طالب جامعي من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للدراسة في المعهد العالمي للأعمال في جامعة إنديانا، وذلك بالتعاون مع وزارة الخارجية الأميركية وكليّة كيلي لإدارة الأعمال. 

وتندرج هذه الخطوة ضمن إطار "برنامج كوكاكولا" السنوي الخامس للمنح الدراسية، وهي تشمل 14 طالباً أردنيّاً سيتـم إيفادهم إلى جانب زملاء آخرين لهـم من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا الأدنى. وتم اختيار هؤلاء الطلاب من بين 6 آلف متقدّم في 7 دول، وسوف يشاركون في برنامج تعليمي عالمي المستوى لمدة شهر في الولايات المتحدة بهدف تطوير مهاراتهم في مجال الأعمال وريادة الأعمال الاجتماعية وتمكينهم من تحقيق أحلامهم وتأسيس شركاتهم الصغيرة.

وإلى جانب الطلاب الأردنيين، سيشتمل "برنامج كوكاكولا" للمنح الدراسية - الذي تم تطويره بالشراكة مع وزارة الخارجية الأميركية والمعهد العالمي للأعمال في "كلية كيلي لإدارة الأعمال" –100 طالب من الجزائر ومصر والمغرب وفلسطين وباكستان وتونس. وقد شارك فعلياً نحو 400 طالب جامعي منذ إطلاق هذه المبادرة في عام 2012، وحصل الخريجون على أكثر من 70 منحة دراسية للتعليم العالي؛ كما نجح 80 طالباً بتأسيس أعمال خاصة بعد تخرّجهم من البرنامج.

وتم اختيار الطلاب المائة المشاركين في نسخة البرنامج لهذا العام استناداً إلى عملية تقييم صارمة بعد تقديم أفكار تجارية مبتكرة لبناء غد أفضل في بلدانهم. وقد طرح المتقدمون أكثر من 6 آلاف فكرة عبر منصة إلكترونية شهدت زيارة أكثر من 1,6 مليون مستخدم مسجل في مختلف أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. واستطاع الزوار التصويت على المفاهيم المفضلة بالنسبة لهم، وذلك لمعرفة أي المتقدمين سيحرز التطور. ومن قائمة الترشيح النهائية التي تضمنت 800 فكرة، تم اختيار الطلاب الناجحين من قبل شركاء البرنامج في السفارات والقنصليات الأميركية في كل بلد من البلدان المشاركة.

وبهذه المناسبة، قال كيرت فيرجسون، رئيس شركة "كوكاكولا" بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "تتمتع منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بتعداد سكاني سريع النمو وخاصة شريحة الشباب؛ ومن الضروري المساهمة في دعم تطلعات شباب هذه المنطقة بهدف تحقيق الازدهار الاقتصادي والاجتماعي على المدى الطويل. وإذ تؤكد ’كوكاكولا‘ التزامها العميق تجاه المجتمعات المحلية التي تعمل بها، فإنه يسرها الترحيب بمجموعة جديدة من رواد الأعمال الشـباب الذين قدموا أفكاراً ملهمة لبناء غد أفضل".

وخلال شهر يوليو 2016، سيمضـي الطلاب 4 أسابيع في الدراسة مع أعضاء هيئة التدريـس في كلية كيلي لإدارة الأعمال بجامعة إنديانا. وتم تصميم المنهاج الدراسي للبرنامج بما يدعم تطوير مواهب رواد الأعمال، وتدريبهم على استخدام مهارات الأعمال الاجتماعية لمواكبة الاحتياجات الاستهلاكية والمجتمعية في بلدانهم. ويختتم البرنامج مع مسابقة لابتكار خطط الأعمال، وذلك قبل استضافة الطلاب في وزارة الخارجية الاميركية والغرفة التجاريّة الأمريكية في واشنطن العاصمة؛ ثم يسافرون بعد ذلك إلى مدينة أتلانتا بولاية جورجيا لزيارة مقر شركة "كوكاكولا".

بدورها، وقالت أليس جي ويلز، سفيرة الولايات المتحدة إلى المملكة الأردنية الهاشمية: "يعتبر هذا البرنامج أفضل ما يمكن أن تقدّمه الولايات المتحدة لدعم رواد الأعمال الشباب في المنطقة؛ وذلك عبر شراكة مثمرة تجمع إحدى الشركات الأمريكية الرائدة عالمياً مثل ’كوكاكولا‘ وأفضل الخبرات الأمريكية في مجال التعليم العالي متمثلةً بكلية كيلي لإدارة الأعمال في جامعة إنديانا، عدا عن الدعم الذي تقدمه الحكومة الأمريكيّة".

وأضافت ويلز: "عملنا على إيفاد أكثر من 40 رائد أعمال أردني شاب من خلال هذا البرنامج المبتكر منذ عام 2012، وذلك انطلاقاً من إيماننا بأهمية الدور المحوري الذي تلعبه أنشطة ريادة الأعمال والمشاريع الخاصة في تحقيق النمو الاقتصادي للأردن. ولسنا الوحيدين في اتخاذ مثل هذه الخطوات، فالحكومة الأردنية تشاطرنا هذا الرأي وتلتزم بدعم القطاع الخاص إيماناً منها بأهمية تلك الجهود".

وبهدف تفعيل مشاركة الطلاب، سيتم تقسيم رواد الأعمال الشباب الـ 100 إلى 5 مجموعات صغيرة أثناء الحصص والأوقات التعليمية للبرنامج. وستعمل كل مجموعة مع نفس أعضاء هيئة التدريس في "كليّة كيلي لإدارة الأعمال" طوال مدة البرنامج في جامعة إنديانا. ويشتمل مقرر الدورات مقدمةً إلى قطاع الأعمال والاتصالات والتمويل والمحاسبة والتسويق والعمليات والاستراتيجيات والموارد البشرية وريادة الأعمال، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من الدورات التعليمية والجلسات التفاعلية والتجريبية.

من جانبها، قالت إيدي كيزنر، عميد "كلية كيلي لإدارة الأعمال" بجامعة إنديانا: "على مدى الأعوام الخمسة الماضية، رحبنا بنحو 400 من الشباب الموهوبين ذوي الرؤى المتميزة في المعهد العالمي للأعمال؛ وكان من دواعي سرورنا تعليمهم والتعلّم منهم خلال الوقت الذي قضيناه معهم. وقد تم تصميم المنهج الدراسي لتعزيز معرفة الطلاب بممارسات وثقافة الأعمال في الولايات المتحدة، وكذلك تعزيز الروابط عبر بلدانهم، وتجهيزهم للمنافسة في عالم سريع التواصل. ونحن متحمسون لتلبية متطلبات الجيل القادم من قادة المستقبل في هذه المنطقة الحيوية، ويسرنا استضافتهم هنا في ’كلية كيلي لإدارة الأعمال‘ بجامعة إنديانا التي توفر واحداً من أفضل برامج ريادة الأعمال في الولايات المتحدة".

يشار إلى أن خريجي برنامج "برنامج كوكاكولا" للمنح الدراسية" نجحوا بإطلاق أعمالهم عبر مجموعة متنوعة من القطاعات مثل تكنولوجيا المشاريع، والضيافة، والإعلام الرقمي، والسياحة. وأيّاً كانت مجالات تركيزهم، تبنى رواد الأعمال مفهوم العمل لـ "بناء غد أفضل" من أجل تطوير بلدانهم.

 

التعليق