العلاوين: شركة متخصصة للكشف عن الانبعاثات من "المصفاة"

تم نشره في الأربعاء 22 حزيران / يونيو 2016. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 22 حزيران / يونيو 2016. 11:30 مـساءً
  • دخان يتصاعد من مصفاة البترول - (الغد)

عمان-الغد- أكد الرئيس التنفيذي لشركة مصفاة البترول الأردنية عبد الكريم العلاوين أن إثبات خروج انبعاثات في محيط موقع المصفاة في الزرقاء سيتم من خلال جهة متخصصة.
وشدد العلاوين خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده في مقر الشركة أول من أمس على هامش الجولة الصحافية التي نظمتها الشركة في موقع المصفاة بالزرقاء على أن التغيير الوحيد الذي طرأ على عمليات التكرير في المصفاة هو خفض انبعاث أكاسيد الكبريت بعد تشغيل وحدة استخلاص الكبريت العام الماضي.
واضاف "تمارس الشركة نشاط التكرير في موقع الزرقاء دون أي تغيير باستثناء تركيب وحدة استخلاص الكبريت الذي أنجز قبل حوالي عام وبكلفة (16) مليون يورو".
وبين ان تركيب هذه الوحدة ادى إلى خفض انبعاثات أكاسيد الكبريت بشكل واضح.
وقال" الشركة تولي موضوع البيئة أقصى درجات اهتمامها حرصاً منها على سلامة المجاورين وسلامة العاملين في الشركة وعائلات الموظفين القاطنين في المنطقة السكنية في المصفاة، مضيفا ان المصفاة تقوم بالتخلص من المخلفات الخطرة باستخدام مركز معالجة هذه النفايات".
واشار العلاوين الى أن المصفاة باشرت منذ عام 1998 بإنتاج الغاز المحسن لاستخدامه بدلاً من الغازات المستنفزة  لطبقة الأوزون، بيد أن الشركة توقفت عن استخدام مادة الرصاص في البنزين منذ نهاية عام 2007.
وفي رده على استفسارات الصحافيين حول مشروع توسعة المصفاة الرابع، بين العلاوبن ان المشروع يلاقي اهتماماً كبيراً من العديد من الشركات العالمية، مشيرا الى ان اللجنة الفنية المكلفة بتقييم عروض الترخيص والتصاميم الأساسية اوشكت على الانتهاء، ويلي ذلك تكليف شركة/ شركات بإعداد هذه التصاميم.
أما على صعيد التنفيذ فقال " أبدت العديد من الشركات العالمية اهتماماً كبيراً بذلك، وتم عقد اجتماعات مع بعض هذه الشركات وسيكون لموضوع التمويل أولوية، علماً بأن المستشار المالي الذي عينته المصفاة يواصل اتصالاته على هذا الصعيد".
وبين ان عملية شطب الأسطوانات التي تقرر اللجنة المختصة عدم صلاحيتها يتم شطبها واستبدالها بأسطوانات جديدة، كاشفا ان هناك عطاء يجري تنفيذه حالياً لتوريد نصف مليون أسطوانة وعطاء آخر يجري بموجبه توريد مليون وربع صمام لأسطوانات الغاز وذلك حفاظاً على أسطوانات غاز آمنة للتداول.
وفي رده حول ديون الملكية الأردنية، بين ان ديونها بانخفاض بعد أن تم إبرام اتفاق معها في شهر آذار الماضي وهناك التزام بالتسديد.
واشار إلى أنه تم في شهر آذار (مارس) الماضي توقيع اتفاق بين المصفاة والملكية الأردنية تقوم بموجبه الملكية بسداد الديون المستحقة للمصفاة وفق برنامج تسديد محدد، مؤكدا التزام الملكية الأردنية بتسديد أثمان مسحوباتها من الوقود إضافة إلى تسديد أقساط الدين المتراكم استناداً إلى الاتفاقية الموقعة بين الطرفين.

التعليق