تباين حاد في آراء التوجيهي حول امتحاني علوم الأرض والنظم المعلوماتية

تم نشره في الخميس 23 حزيران / يونيو 2016. 11:00 مـساءً
  • طلاب "توجيهي" يناقشون أسئلة الامتحان بعيد تأديتهم الامتحان المقرر -(تصوير: أسامة الرفاعي)

آلاء مظهر

عمان- تباينت آراء طلبة شهادة الدراسة الثانوية العامة "التوجيهي" للفروع الأكاديمية والمهنية حول أسئلة المباحث التي تقدموا إليها أمس.
وفيما أبدى طلبة من الفروع الأكاديمية ارتياحهم لأسئلة الامتحان، وقالوا إنها "مناسبة وسهلة ومن المنهاج المقرر"، وصفها آخرون بأنها "متوسطة"، فيما احتجت فئة أخرى ووصفتها بـ"الأسئلة الصعبة والمعقدة، وبأن المدة الزمنية غير كافية للإجابة عنها".
وكان 91925 مشتركا ومشتركة من مختلف الفروع الأكاديمية والمهنية توجهوا أمس لأداء امتحان اليوم العاشر لـ"التوجيهي" في الدورة الصيفية الحالية، في عدة مباحث مقررة على جدول الامتحان، حيث امتحن طلبة فرع الأدبي في مبحث علوم إسلامية/ المستوى الرابع، والعلمي في مبحث علوم الأرض/ المستوى الثالث، وطلبة الإدارة المعلوماتية في مبحث نظم معلومات/ المستوى الثالث، فيما امتحن طلبة الشرعي بمبحث علوم شرعية/ 1/ المستوى الثالث، وطلبة التعليم الصحي في مبحث فسيولوجيا/ المستوى الثاني.
وامتحن طلبة الفرع  الصناعي في مبحث فيزياء أساسية/ المستوى الثاني، وطلبة فرع الفندقي والسياحي في مبحث دوائر أساسية وتدبير فندقي/ المستوى الرابع، وامتحن بمادة إنتاج نباتي/ المستوى الرابع طلبة الزراعي، وعلوم مهنية خاصة/ المستوى الثالث لطلبة الاقتصاد المنزلي.
وامتحن طلبة الأدبي في الجلسة الثانية في مبحث علوم إسلامية/ المستوى الثالث، فيما امتحن طلبة "الصحي" في مبحث التغذية/ المستوى الثاني، وطلبة "الاقتصاد المنزلي" في مبحث رسم وتصميم/ المستوى الثاني.
وأكد الطالب أسامه خريسات (الفرع العلمي)، أن الأسئلة في مبحث علوم الأرض/ المستوى الثالث، جاءت "مريحة بشكل عام ومن المنهاج والكتاب المدرسي"، مؤكدا أن المدة الزمنية المقررة لجلسة الامتحان "مناسبة لطبيعة ومستوى الأسئلة".
وخالفه الرأي الطالب فراس حياصات، الذي قال إن الأسئلة "كانت صعبة، والمدة الزمنية غير كافية، مؤكدا أن الأسئلة كانت من ضمن المنهاج لكنها تفوق قدرات الطلبة"، فيما بينت الطالبة سمية الدعجة أن الأسئلة كانت "ضمن المتوسط، لكنها عموما مشابهة في نمطها لأسئلة الدورات الماضية"، في حين قالت إن "المتمكن من دراسته يستطيع الإجابة عنها، كون الامتحان يجمع بين الحفظ والفهم".
ولم يختلف رأي طلبة فرع الإدارة المعلوماتية في أسئلة مبحث النظم المعلوماتية/ المستوى الثالث، حيث أكدوا أن الأسئلة من ضمن المنهاج المقرر، لكنها "تتراوح بين الصعوبة والسهولة".
وهذا ما أكده الطالب فادي جودة الذي قال إن الامتحان جاء "صعبا، والمدة الزمنية غير كافية"، لافتا إلى أن الأسئلة "كانت من ضمن المنهاج لكنها تفوق قدرات الطلبة".
وخالفه الرأي الطالب محمد زيود قائلا إن "الأسئلة لم تكن صعبة، وإن المتمكن من دراسته يستطيع الإجابة عنها بسهولة".
إلى ذلك، رأى طلبة الفروع الأدبي والشرعي والصحي، أن مستوى أسئلة المباحث التي تقدموا لها أمس، كانت من "ضمن المنهاج المقرر ولا غموض فيها، ومباشرة".
وأبدت الطالبة دلال فريد (أدبي)، ارتياحها ورضاها عن الامتحان، مبينة أن أسئلة مبحث العلوم الإسلامية كانت "واضحة ومتناسبة مع قدرات الطلبة".
وهذا ما أكدته أيضا الطالبة سارة أحمد، التي قالت إن مستوى الأسئلة جاء "سهلا ومباشرا، والمدة الزمنية المقررة لجلسة الامتحان مناسبة لطبيعة ومستوى الأسئلة".
وشاطرتها الرأي الطالبة نسرين محيسن (شرعي)، التي قالت إن "جميع الأسئلة كانت سهلة ومن الكتاب المقرر وواضحة، ومقدار العلامات المقررة لكل سؤال مناسب".
فيما اعتبر الطالب فهد العامري (صحي) أن الأسئلة كانت "ضمن المتوسط، ولكنها عموما مشابهة لأسئلة الدورات  الماضية"، والمتمكن بدراسته يستطيع الإجابة عنها".
ورأى طلبة الفروع، الزراعي والاقتصاد المنزلي والصناعي والفندقي، أن مستوى أسئلة المباحث التي تقدموا إليها، كانت من "ضمن المنهاج المقرر ولا غموض فيها، ومباشرة ".
وأشار مروان الطراونة (صناعي)، إلى أن أسئلة مبحث فيزياء أساسية/ المستوى الثاني، كانت "ضمن المنهاج المقرر، وأن المتمكن من دراسته يستطيع الإجابة عنها بسهولة"، لافتا إلى أن المدة الزمنية "كافية".
بدوره قال الطالب محمد عادل إن الأسئلة كانت "من ضمن المنهاج المقرر، غير أنها أصعب من أسئلة الدورات السابقة ولم تراع مستويات وقدرات الطلبة، ولم تكن المدة الزمنية المخصصة للامتحان متناسبة مع مستوى الأسئلة"، بحسب تعبيره.
وقال الطالب حمزة عدوان (زراعي)، إن أسئلة مبحث انتاج نباتي/ المستوى الرابع جاءت "سهلة ومن المنهاج والكتاب المدرسي، ومناسبة لجميع المستويات والقدرات"، لافتا إلى أن المدة الزمنية المقررة لجلسة الامتحان "مناسبة لطبيعة ومستوى الأسئلة".
وشاركهم الرأي طلبة الجلسة الثانية في كل من الفرع الأدبي، في مبحث علوم إسلامية/ المستوى الثالث، وطلبة التعليم الصحي في أسئلة مبحث التغذية/ المستوى الثاني، وكذلك طلبة فرع الاقتصاد المنزلي/ مبحث رسم وتصميم/ المستوى الثاني، حيث أكدوا أن الأسئلة كانت "من ضمن المنهاج المقرر ومناسبة لقدرات الطلبة، ولا غموض فيها".

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الامتحانات (فيصل مرار)

    الجمعة 24 حزيران / يونيو 2016.
    الى متى هذا المسلسل الهزيل : الامتحان سهل الامتحان صعب، اتقوا الله في هذا الشباب ، مئه الف أسره تشد أعصابها لمده عام كأمل تعيش في جو الامتحان العام ، تعلن حاله الطوارئ بين أفراد كل عائله وأصدقائهم وجيرانهم انتظارا لانتهاء هذا الكابوس ، الا يوجد بديل اخر ؟ الا يكتفي معاناه الناس من رفع الأسعار المتدرج وانتظار واتنبؤ بالرفع القادم ، الا يكفي القلق من المصير المجهول لهذا الوطن ؟ قولوا لنا أين المفر !!!