الطفيلة: مناهل تصريف المياه مكشوفة تشكل خطورة على حياة المواطنين

تم نشره في الاثنين 27 حزيران / يونيو 2016. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 27 حزيران / يونيو 2016. 12:20 صباحاً

فيصل القطامين

الطفيلة – يشتكي مواطنون في بلدة عين البيضاء من وجود مناهل عميقة مكشوفة تم إنشاؤها خلال مشروع شبكة تصريف مياه الأمطار في البلدة.
والمشروع الذي نفذته البلدية مع مؤسسات تطوعية جاء بهدف تخليص منازل مواطنين في بعض الأحياء من خطورة دهمها بالمياه أثناء تساقط الأمطار.
وقال المواطن خالد عباس إن فريق تطوير مجتمعي في بلدة عين البيضاء وبالتعاون مع البلدية قاما بتنفيذ مشروع يوفر شبكة لتصريف مياه الأمطار في المناطق المنخفضة، كي لا تتسبب بغرق منازل تقع أسفل بعض الطرق وفي مناطق منخفضة وتكون عرضة للسيول وتجمعات المياه.
وبين أنه تم ايجاد مناهل كانت بعمق مترين أو ما يزيد عن ذلك، إلا أن تلك المناهل لم تصمم بشكل يضمن السلامة العامة للسكان خصوصا الأطفال، حيث تتسع فوهة المنهل بشكل واضح ويغطى بقطع حديدة غير كافية ما يجعل احتمال سقوط أشخاص بها أمر وارد.
وبين عباس أن المشكلة تزداد في سعات الليل، حيث يمكن أن تشكل تلك المناهل مصائد يقع فيها السكان خصوصا الأطفال وكبار السن، بما يجعل منها بؤرة خطرة على السلامة العامة.
ولفت المواطن رامح القطامين إلى أن تصميم المجاري لا يسمح بجريان المياه بسهولة بسبب عدم تعميقها والتي اغلبها يقع على مساحة بسيطة من سطح الأرض، ودون وجود درجة ميلان تسمح بجريان المياه فيها بسهولة بما يجعلها في بعض المناطق مياه شبه راكدة.
من جانبه، قال رئيس بلدية الطفيلة الكبرى عبدالقادر السعود إن المشروع الذي جاء من خلال دعم من مشروع ( USAID) للمشاركة المجتمعية في بلدة عين البيضاء، من أجل إيجاد جزء من شبكة لتصريف المياه في المناطق التي تتجمع فيها المياه شتاء، لتخليصها من خطورة دهمها لبعض المنازل.
وأشار السعود إلى أن المشروع بلغت كلفته أكثر من 650 ألف دينار جاء بتمويل تشاركي بين البلدية  ومشروع المشاركة المجتمعية في ( USAID)، مؤكدا انه لم يتم استلامه بعد، وفي حال تسلمه بشكل نهائي سيتم التحقق من النواقص والأخطاء وأي ملاحظات لتصويبها أو إعادة العمل بها وفق المواصفات المطلوبة ووفق العقد المبرم مع المقاول والذي يحقق كافة الشرطة السلمية التي تؤهل لتسلمه.

التعليق