جلالته يوعز ببناء منزل لكل من الأسرتين وعلاج المرضى فيهما

الملك يتفقد أحوال أسرتين فقيرتين في دير علا (صور وفيديو)

تم نشره في الاثنين 27 حزيران / يونيو 2016. 04:30 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 28 حزيران / يونيو 2016. 01:28 مـساءً
  • الملك يداعب طفلة أثناء زيارته المفاجئة لقرية أم عياش بلواء دير علا وتفقده أحوال أسرتين عفيفتين
  • الملك يحنو على طفلة خلال زيارته لأسرتين عفيفتين بقرية أم عياش
  • الملك يصافح مواطنين أثناء تفقده قرية أم عياش
  • ..وجلالته يطلع على ورقة احتياجات تقدمها له سيدة خلال زيارته للقرية

دير علا - الغد- تفقد جلالة الملك عبدالله الثاني، خلال زيارة مفاجئة إلى قرية أم عياش في لواء دير علا، أحوال أسرتين عفيفتين، بعد أن اطلع على تقارير للأوضاع الصحية والاقتصادية والاجتماعية الصعبة لأفرادهما.
وتأتي هذه الزيارة في إطار النهج التواصلي الإنساني لجلالته، وحرصه المستمر على الوقوف على معاناة الأسر الفقيرة، خصوصاً في شهر رمضان المبارك وتلمس احتياجاتها.
فقد زار جلالة الملك أسرة أسماء فلاح، المكونة من خمسة أفراد وجميعهم يعانون من مرض القلب، ويعيشون في ظروف حياتية صعبة.
وفي مشهد إنساني، التف أفراد الأسرة حول جلالته، حيث وضعوه بصورة حالتهم المعيشية والصحية الصعبة، فضلا عن حاجتهم للعلاج نتيجة معاناتهم من المرض.
وأمر جلالته، وبشكل فوري، ببناء منزل لهذه الأسرة، وتأثيثه بالكامل، وبما يوفر حياة كريمة للسيدة أسماء وأبنائها.
ووجه جلالة الملك بمعالجة جميع أفراد الأسرة في الخدمات الطبية الملكية، وتوفير الرعاية الصحية اللازمة لهم.
كما زار أسرة فهمي البلاونة، المكونة من 8 أفراد بينهم 6 أطفال، ويسكنون في بيت في أوضاع معيشية صعبة.
واطلع جلالته على الظروف الصعبة التي يعيشها البلاونة، الذي يعاني من عدة أمراض مزمنة، وعجز بنسبة 75 %، جعلته غير قادر على العمل وإعالة عائلته.
وأوعز جلالة الملك للمعنيين في الديوان الملكي الهاشمي ببناء منزل لأسرة البلاونة وتأثيثه، وتزويده بكامل الاحتياجات، وبما يوفر الحياة الكريمة لهم.
كما وجه جلالته بتأمين العلاج اللازم للبلاونة، وبما يساعده في التغلب على حالة العجز التي يعاني منها.
وعبر أفراد أسرتي فلاح والبلاونة عن فرحتهم بالزيارة الملكية، وتفقد جلالته لأحوالهم وتلبية احتياجاتهم.
ورافق جلالته في الزيارة رئيس الديوان الملكي الهاشمي، وأمين عام الديوان الملكي الهاشمي رئيس لجنة متابعة تنفيذ مبادرة جلالة الملك.

التعليق