التنظيم الإرهابي يتبنى تفجير "الركبان" الاجرامي

مصدر مسؤول: مصير "داعش" القتل او السجون

تم نشره في الثلاثاء 28 حزيران / يونيو 2016. 12:00 صباحاً
  • بواسل القوات المسلحة الأردنية في منطقة الركبان على الحدود السورية يحملون أطفالا سوريين لجأوا وذويهم إلى الأردن - (تصوير: محمد أبو غوش)

محمود الطراونة

عمان - رفضت الحكومة الرد أو التعليق على تبني تنظيم "داعش" الإرهابي مساء أول من أمس تفجير الركبان المجرم الذي أسفر عن استشهاد 7 من قوات حرس الحدود والأجهزة الأمنية، وإصابة 13 آخرين.
واكتفى مصدر مسؤول رفيع المستوى في الحكومة بالقول لـ"الغد"، إن "القوات المسلحة قادرة على دحر أي عدوان على أراضينا، وإن محاولات داعش يائسة لن تنال من عزيمتنا، وهي فئة مارقة لن نتنازل بالرد عليها أو على مقربين منها، ونحن دولة ذات سيادة وراسخة".
وأكد المصدر، "إننا ندرك أن المحاولات ستستمر، ونراهن على وعي مواطننا وثقته بقواته المسلحة وأجهزته الأمنية في صد أي هجوم إرهابي محتمل".
وشدد المصدر، أن مصير التنظيم إما القتل أو السجون، مؤكداً أنه سيتم القضاء عليه حتى بعد حين.

التعليق