دراسة: الجرعات القليلة من العلاج الكيميائي تسبب ضررا

تم نشره في الأربعاء 29 حزيران / يونيو 2016. 12:44 مـساءً
  • تعبيرية

الغد- ذكرت دراسة حديثة أن تناول جرعات صغيرة من مادة باكليتاكسيل المستخدمة في العلاج الكيميائي ضد أمراض السرطان يسبب مضار أكثر من الفوائد المرجاة من العلاج. ويُنصح بعض الأحيان بتقليل جرعات باكليتاكسيل بسبب تأثيراتها الجانبية.

يستخدم الأطباء في الغالب مستحضرات وأدوية لعلاج مرض السرطان اثناء العلاج الكيمائي، مثل مادة باكليتاكسيل التي تسبب انكماشا في المرض. وذكر الأطباء في دراسة حديثة نشرت في الدورية العلمية "أف إي بي أس" أن مادة باكليتاكسيل تستخدم بصورة شائعة في العلاج الكيميائي، وخاصة ضد سرطان الصدر وسرطان الرئة وسرطان المبيض. وتعد مادة باكليتاكسيل دواء فعالا حسب تنصيف منظمة الصحة الدولية، نقلا عن موقع "ناتور وورلد نيوز" الالكتروني.

لكن الدراسة الحديثة قالت إن تخفيض قيم الجرعات من هذه المادة من أجل تقليل المخاطر الجانبية السامة لها قد يؤدي بنتائج عكسية ويسبب أضرار أكثر من الفوائد المرجاة منها. وهنالك الكثير من الآثار الجانبية لاستخدام هذه المادة، مثل تساقط الشعر وآلام المفاصل والعضلات والإسهال، بالإضافة إلى بعض الأعراض الأخرى.

وبحث المشرفون على الدراسة خلايا سرطان الصدر ودرسوا نتائج إعطاء جرعات عالية أو منخفضة من مادة باكليتاكسيل على الخلايا. وقال الباحثون في الدراسة إن الجرعات القليلة من باكليتاكسيل تسبب التهابات وظهور تحولات في الخلايا قد تدعم انتقال خلايا السرطان وانتقالها إلى أماكن أخرى في الجسم، كما بينت نتائج الاختبار. بالإضافة إلى ذلك تسببت الجرعات القليلة من باكليتاكسيل في نشوء سرطان الكبد على فئران التجارب، وذلك بسبب التغيرات في عملية الإيض الغذائي في جسم المستقبل لمادة باكليتاكسيل، كما ذكر موقع "إي كانسر " الالكتروني.(DW)

التعليق