الملقي: من حق المواطن أن يجد حلا سريعا لقضية المواصلات

تم نشره في الأربعاء 29 حزيران / يونيو 2016. 07:58 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 29 حزيران / يونيو 2016. 11:12 مـساءً
  • رئيس الوزراء هاني الملقي خلال زيارته الأربعاء هيئة قطاع النقل البري - (بترا)

عمان - أكد رئيس الوزراء هاني الملقي ضرورة إيجاد حلول سريعة للنقل والمواصلات، مشيرا الى ان هذه القضية حصيلة تراكمات سابقة، يجب الا يتحملها المواطن على حساب معاناته اليومية.
وقال انه لا يمكن للمواطن ان يدفع ثمن تراكمات لقرارات قديمة معطّلة لا ذنب له فيها، ومن حقه أن يجد حلا سريعا لقضية المواصلات يخفف من معاناته ويوفر له وسيلة النقل المناسبة بكل سهولة وكرامة، لحين الانتهاء من الدراسات والمخططات لهذا القطاع.
جاء ذلك لدى زيارة الملقي الأربعاء لهيئة قطاع النقل البري، استمع خلالها إلى شرح حول مشاكل النقل وأزمة المواصلات في المملكة.
ووجه رئيس الوزراء بضرورة أن تراعى بأي مراكز انطلاق جديدة للحافلات يتم بناؤها، أن تكون آمنة وبعيدة عن مناطق الاكتظاظ، وسهلة على المواطن، يصل اليها بأمان ودون تعب اومعاناة.
وقال ان مواقف التحميل والتنزيل والنقل بين المحافظات يجب ان تكون كريمة، وان يتبعها نقل كريم داخل المدينة ايضا، بحيث يتساوق معه، ولا يتفاوت في سويته، معتبرا انه ليس من المقبول ان يكون هناك نقل بسوية مرتفعة وآخر بمنخفضة.
واضاف الملقي ان الحاجة باتت ملحة لتطوير النقل العام في المدن والقرى، وأن أي تأخير في هذا الامر سيولد ازمة حقيقية في غضون الثلاثة أعوام المقبلة، داعيا الى اجراءات حقيقية وسريعة تسهم في حل هذه المشكلة ريثما يتم حل مشاكل النقل الكبرى في المدى المنظور.
وفيما يتعلق بمواقف التنزيل والتحميل التي لا يلتزم بها المواطن ويراها غير مناسبة، قال الملقي إن خدمة النقل هي موجودة بالدرجة الاولى للمواطن وليس للمشغل ومالك الحافلة، ما يحتم ايجاد الخدمة المناسبة والجيدة للمواطن، داعيا الى كسر الاحتكار في هذ المجال باستحداث مواقف جديدة ضمن عطاءات جديدة.
وأوضح ان مشلكة المواصلات يجب ان تحل بخطط قصيرة الامد ومتوسطة وطويلة الامد، لنصل الى حلول شاملة لمدة اقصاها عام2020.
من جهته، قال مدير عام هيئة تنظم قطاع النقل البري مروان الحمود ان هناك خطة للنهوض بقطاع النقل العام ومنها التنفيذ الآني والمتوسط البعيد المدى، ضمن تنفيذ مكونات المخطط الشمولي للنقل العام الذي تم انجازه في حزيران الحالي.
وأضاف ان المشروع يتضمن خطة انشائية لتحسين البنية التحتية لقطاع النقل العام والتي تم البدء فيها منذ فترة طويلة، وانشاء مواقف تحميل وتنزيل على مواقف مسارات نقل الركاب واعادة هيكلة المجمعات.
واشار الى ان هناك استمرارا في تقديم اعفاءات ضريبية وجمركية وحوافز لمشغلي قطاع النقل العام لدعم ورفد الخدمات المقدمة من هؤلاء المشغلين (اصحاب الباصات وكذلك الافراد).
واوضح الحمود ان هناك خطة بالتشارك مع بلديتي الزرقاء واربد لتعزيز خدمات النقل داخل المدينتين عن طريق تشغيل حافلات كبيرة وحديثة، متطلعا لزيادة حصة النقل من اجمالي رحلات نقل الركاب الخاص والعام البالغة حاليا 10%، وزيادتها لتصبح 50%،
على مدار الأعوام القليلة المقبلة تخفيفا للازمة المروية.
ورافق الملقي في الزيارة كل من وزراء: الداخلية سلامة حماد والنقل يحيى الكسبي والشؤون البلدية وليد المصري والدولة خالد الحنيفات وامين عمان عقل بلتاجي. - (بترا - بلال العقايلة)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الباص السريع (mawan)

    الأربعاء 29 حزيران / يونيو 2016.
    الباص السريع هو الحل الامثل .
    ..... :)