رئيس الوزراء يرعى حفل نقابة الصحفيين لتكريم الفائزين

"الغد" تحصد نصف جوائز "الحسين للإبداع الصحفي"

تم نشره في الاثنين 4 تموز / يوليو 2016. 11:00 مـساءً
  • رئيس الوزراء هاني الملقي يسلم الزميلة نادين النمري جائزتها بحفل نقابة الصحفيين اول من امس
  • رئيس الوزراء يسلم الزميلة رانيا الصرايرة جائزتها- (تصوير: محمد مغايضة)
  • رئيس الوزراء يسلم الزميل المصور اسامة الرفاعي جائزته
  • رئيس الوزراء يتوسط الفائزين بالجائزة والزملاء المكرمين من نقابة الصحفيين- (تصوير: محمد مغايضة)
  • رئيسة التحرير الزميلة جمانة غنيمات (الثانية يسارا) تتوسط الزملاء من "الغد" الفائزين بجائزة الحسين - (تصوير: محمد مغايضة)

عمان– حصدت "الغد" نصف عدد جوائز الفائزين بجائزة الحسين للابداع الصحفي للعام 2015، والتي تنظمها نقابة الصحفيين الأردنيين سنويا تحت الرعاية الملكية. 
ومندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني، رعى رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي حفل توزيع الجائزة في نقابة الصحفيين أول من أمس، وبحضور وزيري الداخلية سلامة حماد والدولة لشؤون الإعلام الدكتور محمد المومني، بحضور نقيب الصحفيين الزميل طارق المومني وأعضاء مجلس النقابة وجمع من الزملاء.
وفاز بالجائزة في دورتها الحالية من "الغد" ثلاثة زملاء، هم نادين النمري عن أفضل تحقيق استقصائي، ورانيا الصرايرة عن أفضل قصة إخبارية أو تقرير صحفي، والمصور الصحفي أسامة الرفاعي بجائزة أفضل صورة صحفية أو رسم كاريكاتوري.
فيما فاز بالجائزة من المؤسسات الإعلامية الزميلة، كل من الزميل حسين نشوان من "الرأي" بجائزة أفضل مقالة صحفية، والزميلة منال القبلاوي من "الرأي" عن أفضل موضوع صحفي عن القدس، والزميل محمد النسور من التلفزيون الأردني عن أفضل برنامج أو تقرير إخباري مرئي أو مسموع.
كما وزع رئيس الوزراء، خلال الحفل، الهدايا التقديرية على الزملاء الصحفيين، الذين امضوا 25 عاما في سجل الصحفيين الممارسين في النقابة، وهم: طارق المومني، عيسى الشبول، سميرة عوض، الدكتور عبدالله الطوالبة، عبدالمنعم ابو طوق، عبدالرحيم غنام، اياد الوقفي، عبدالخالق المومني، عطاالله الحنيطي، ايثار الخصاونة، ذيب القرالة ونايف دهليز الطلاق.
وأكد نقيب الصحفيين أن حفل جائزة الحسين للابداع الصحفي هي مناسبة سنوية يتم خلالها تكريم الفائزين بالجائزة، وكذلك الزملاء الذين امضوا 25 عاما في سجل الصحفيين الممارسين، لافتا الى ان هذه المناسبة تحظى سنويا بدعم ورعاية جلالة الملك عبدالله الثاني منذ ان تسلم جلالته سلطاته الدستورية عام 1999.
وقال المومني إن النقابة تضم نخبة من الزميلات والزملاء الذين يواصلون أداء مهامهم ورسالتهم على أكمل وجه متسلحين بالعلم والمعرفة والبحث عن الحقيقة ملتزمين بآداب وأخلاقيات المهنة باستثناءات قليلة هنا وهناك، لافتا الى دعوة النقابة لهم للالتزام بالآداب والأخلاقيات والبحث عن الحقيقة.
ولفت المومني إلى ان الإعلام أصبح قوة تغيير حقيقية وبات يلعب دورا اساسيا ومؤثرا، مؤكدا أهمية دعم ومساندة هذا القطاع المهم ليمارس اداء الرسالة الوطنية دفاعا عن هذا الوطن ومنجزاته في ظل اقليم مضطرب، بحيث يؤشر على الخلل بقصد تصويبه وإصلاحه، وبما ينمي الايجابيات ويعززها لمواصلة مسيرة الاصلاح التي يقودها جلالة الملك.
ونبه المومني إلى أن الصحافة الورقية "تعاني ظروفا صعبة ما يوجب مساندتها ودعمها حتى تواصل أداء رسالتها ودورها". مؤكدا أن قطاع الإعلام الرسمي مهم ومؤثر ويحظى بصدقية ومهنية ما يستوجب نظرة حقيقية تجاه هذا القطاع، لافتا إلى أن قطاع الإعلام الالكتروني مهم ايضا ويجب مساندته.
وأكد أننا ونحن على أبواب اطلاق تقرير واقع الحريات الصحفية والاعلامية فإن المؤشرات تقول بأننا نقع في إطار الحرية النسبية، لافتا إلى أن بلدا بحجم الأردن بقيادة جلالة الملك الذي يقود إصلاحا شاملا يجب ان يكون في مصاف الدول التي تتعزز فيها الحريات، مشيرا الى ان هذا لا يحتاج إلا اتخاذ بعض الاجراءات الادارية البسيطة ليكون في مصاف الدول الديمقراطية.
وقال "تقلقنا مسألة التوقيف في قضايا النشر"، معربا عن الامل بالانتهاء من هذه المسألة في عهد هذه الحكومة وان تكون محكمة البداية صاحبة الاختصاص في النظر بقضايا المطبوعات والنشر وان يتم تطبيق قانون المطبوعات والنشر دون غيره.
واضاف المومني "نعول على رئيس الوزراء والحكومة ان تكون داعمة للحريات الصحفية ومؤسسات الاعلام بجميع تصنيفاتها، كونها التي تحمل رسالة الدولة داخليا وخارجيا ولها تأثير في توجيه الرأي العام".
ولفت الى ان المنح الدراسية في الجامعات التي كانت تمنح لأبناء الصحفيين والصحفيات بمكرمة ملكية وعددها 15 تم ايقافها، متمنيا إعادتها مثلما أعرب عن الأمل بشمول بقية الصحفيين بمكرمة جلالة الملك بتخصيص قطعة أرض لهم أسوة بالزملاء الذين حصلوا عليها في وقت سابق.-(بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »بالتاكيد نبارك للجميع ونقول بان التمييز والابداع صناعة الغد ( حق المعرفة ) (هدهد منظم *اربد*)

    الثلاثاء 5 تموز / يوليو 2016.
    بسم الله الرحمن الرحيم بادئ ذي بدء الحق اقوله لكم بان الغد ( حق المعرفة ) ومنذ ولادتها ولدت قوية في ظل وجود صحف اعلامية اردنية عملاقة وعليه فان هذه الظروف جعلها تقبل التحدي لكي تجد لنفسها بصمة اردنية وطنية تلبي وتصل بامتياز الى كافة مكونات وتلاوين المجتمع وفعلا حققت الكثير من النجاحات والتمييز في كافة القطاعات والنشاطات والتغطيات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وهذا الشيئ جعلها تفوز بقلوب وعقول الجميع اما في مرحلة ما يسمى بالربيع العربي حيث تاه الجميع واصبح فيهم الحليم حيرانا فان الغد ( حق المعرفة ) بقيت على اصالتها وثباتها ووطنيتها حيث اخذت على عاتقها الجانب التنويري المتعدد سياسيا واجتماعيا واقتصاديا حيث شاهدنا وقراءنا الكثير من المقالات والقراءات والتقارير الصحفية الوطنية الرائعة جنبا الى جنب مجموعة من التقارير والنصائح الاقتصادية المتلفزة التي كانت تعدها مديرة الدائرة الاقتصادية انذاك ورئيسة تحرير الغد الاعلامية الكبيرة الاستاذة جمانة غنيمات المحترمة وايضا لمسنا الكثير من التقارير التي حققت نجاحات وجنبت البلاد والعباد والدول المجاورة لنا الكثير من المشاكل والازمات مثل التقرير الصحفي الاردني العربي الرائع الذي قامت به الاعلامية الكبيرة الدكتورة حنان الكسواني المحترمة لدى تغطيتها لفساد كميات كبيرة من الاغذية العراقية وعليه فان التمييز والابداع صناعة الغد ( حق المعرفة ) عن جدارة واستحقاق خاصة في ظل وجود سعادة الاخت الاعلامية الكبيرة الاستاذة جمانة غنيمات المحترمة وكذلك كافة اسرة الغد ( حق المعرفة) في كافة الاقسام والفروع والميدان كما اننا لاننسى ان نهنئ ونبارك للاخوة والاخوات الذين فازوا حاليا بجائزة الحسين للابداع وهم اولا الاعلامية الاستاذة رانيا الصرايرة المحترمة والاستاذة الاعلامية نادين النمري المحترمة والاستاذ المصور الصحفي اسامة الرفاعي المحترم واخيرا وليس اخرا نتمنى لكافة العاملين والعاملات في اسرة الغد ( حق المعرفة ) المــزيـــد المــزيـــد من التمييز والابــداع والتفوق والنجاح والتوفيق والله ولـــي التوفيــق