تحقيق أردني باعتقال مواطن في إسرائيل

تم نشره في الأحد 10 تموز / يوليو 2016. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- تتابع السفارة الاردنية في تل أبيب قضية الشاب الأردني، الذي أعلن جيش الاحتلال الاسرائيلي اول من امس الجمعة، انه قبض عليه بعد إصابته بطلقات نارية “إثر تسلله من الأردن الى اسرائيل”.
وقالت مصادر دبلوماسية اردنية لـ”الغد” إن الجهات الاردنية المختصة تحقق حاليا فيما ورد من أنباء اسرائيلية عن تسلل الشاب المذكور، والتي زعم جيش الاحتلال انه “يبدو شابا مضطربا عقليا”، فيما تتابع السفارة الاردنية بتل أبيب القضية.
وكانت السلطات الإسرائيلية زعمت أن الشاب (23 عاما) حاول اختطاف سيارة إسرائيلية في مستوطنة “دغانيا ب”، في جنوب بحيرة طبريا، وأن “ضابط أمن” في المستوطنة أطلق عليه النار بعد ملاحقة دامت ساعة، وأصيب بإصابات متوسطة، ونقل على أثرها الى العلاج، وفق الادعاء الإسرائيلي.
وحسب ما نقل موقع “هلا أخبار” امس عن مصادر اردنية فان الشاب يُدعى محمود كحيل، ويبلغ من العمر (23 عاما)، وانه “يحمل رقما وطنيا أردنيا، ولم يكن بحوزته سلاح أثناء توقيفه وفق المعلومات الأولية التي رشحت عن التحقيقات من قبل الطرف الآخر”.
فيما قالت المصادر الدبلوماسية لـ”الغد” إن التحقيق حاليا يتم حول آلية دخول الشاب إلى الاراضي المحتلة، مستبعدة ان يكون قد تسلل عبر الحدود، “خاصة وانه اعتقل وهو يحمل بطاقة شخصية، فضلا عن عدم حمله لأي سلاح”. 

التعليق