رأي في حياتنا الارشيف
  • »الحياة على الجانب الآخر: يوميات مريضة بالسرطان

    الاثنين 4 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
    قبل أن تخرج إلى أحد المطاعم لتناول طعام العشاء برفقة عائلتها، تتمايل فرحا أمام المرآة، وهي ترتدي أجمل ما لديها من ثياب، وتضع قليلا من مساحيق التجميل على وجهها النقي الملائكي. في داخلها تعلم أنها تحب نفسها كثيرا، وتحب هذه الحياة.في كل مكان تحل فيه...
  • »تاريخنا.. بين الرواية الملفقة والوثيقة الضائعة

    الأحد 3 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
    منذ قرون وإلى اليوم، ونحن نتلعثم في إثبات بعض الحقائق داخل موروثنا المتشابك، والمصاب بعدم التوثيق والدقة، كتواريخ الحروب والشخصيات والمواقع، ذاك اننا نفتقد للملمس المادي الذي يؤكدها أو ينفيها، أو يضعها امامنا واضحة دون لبس. فمثلا الشعر العربي...
  • »زياد عيتاني عارياً!

    السبت 2 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
    “إني لأعجب كيف يمكن أن يخون الخائنون؟أيخون إنسانٌ بلاده” .تساءل الشاعر بدر شاكر السياب، في قصيدة له، في العام 1948، لكنها ظلَّت تصلح للسؤال في كل وجع عربي، وفي كل وطن .. ليأتي الشاعر المصري أمل دنقل، ويعيد السؤال في قصيدته الشهيرة...
  • »"أحبُّكَ وهذا قدري".. الأكثر مبيعاً!

    الجمعة 1 كانون الأول / ديسمبر 2017. 12:00 صباحاً
    هذا عنوان كتاب من وحي اللاخيال. لا أخفي أنّي أجريتُ بحثاً متمهّلاً على غوغل لأتأكّد أنه ليس عنوان كتاب من ورقٍ وحبر، حتى لا أفاجأ بمأمور المحكمة يطرق بابي، ويطلب منّي حضور جلسة بـ"التحقير والتشهير". أما الأكثر مبيعاً، فهو مجرّد توقع مستنداً إلى...
  • »"كائن صحي"

    الأربعاء 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
    كنتُ أعتقدُ أن قراءة الأخبار الصحيّة يمكن أنْ تطيل العمر، أقصد الالتزام الحرفيّ بوصاياها المتناقضة. اشتركتُ مبكراً بالصحيفة الرسميّة، واقتصصتُ أخباراً عديدة من الصفحات الأخيرة، وقرأتها مرّات كثيرة حتى حفظتها. ضبطتُ وقتي على مواعيد الفقرات الصحيّة...
  • »الموت من أجل المقاس!

    الثلاثاء 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
    تعرفون من المسؤول عن قتل بناتنا وسيداتنا على أسرة العمليات الجراحية التجميلية؟ قبل مبضع الجراح وحقن التخدير ونقص وحدات الدم، تقتل النساء ألف مرة من أجل مقاييس الجمال والكمال التي ابتدعتها آليات الفن والثقافة والإعلام والأزياء، بتقصد مع سبق الاصرار...
  • »أكثر من عاديين وأقل من مثقفين

    الأحد 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
    تقتضي اللحظة الراهنة، الذهاب لمعالجات عميقة نقرأ فيها ما انتهت إليه سياقات الفكرة العربية عن التحضر والتمدين والوحدة والأمة والتقدم والنهوض، وما إلى ذلك من مقتضيات، تنتشلنا من الحضيض.في هذا المقام، يستدعى المثقف كـ"رافعة" واعية، أساسها الاحتفاء...
  • »زبائن طريفون!

    السبت 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
    هل فكَّر أحد منكم قبل ذلك بتفكيك خلّاط “المولينكس” في بيته ليرى كيف يعمل!أنا شخصياً لم أفعل، ولم أفكر حتى بتفسير آلية عمل “عيدان الكبريتة”، وأنتم، على الأغلب، كذلك!ذلك لأنَّنا مجرد أمّة من الزبائن والمستهلكين، .. بل زبائن...
  • »قضية الكلاب الضالة

    الثلاثاء 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
    في حلقة صباحية ضمن برنامج "مع الحدث" للزميل طارق حامد، كان موضوعها يتحدث عن معضلة الكلاب الضالة، ظهر الانقسام في طرح الآراء عاموديا بشكل يدعو للحيرة، من قضية باتت تؤرق شريحة ليست بسيطة في الوطن. هذه القضية التي لا تفتح ملفاتها جديا داخل دوائر...
  • »عن صناعة الأمل

    الاثنين 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
    تجربة مهمة لمستها من مشاركتي بحملة "قادة الأعمال" التابعة لمؤسسة "إنجاز" التي تضمنت زيارة لإحدى المدارس. لقاء جميل جمعني مع طالبات يافعات، خصوصا أنني وأبناء جيلي فقدنا فرصة التواصل مع هذا الجيل والوقوف على طموحاته وشعوره وتحدياته، وهو الذي يعيش...
  • »مهن تنقرض..

    الأحد 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
    بعد أعوام، ستكتشف أن المهنة التي قضيت جل عمرك فيها لم تعد صالحة، وأنها أُلغيت من جدول المهن المرصوص في منظمة العمل الدولية. الاخبار التي تزحف منذ فترة، لتقول لنا إن هناك آلاف المهن التي ستنقرض، مرعبة، لأنها تطرق ابوابنا بأسئلة مثل: ماذا سنعمل؟ ما...
  • »فضيحة الشِعر

    السبت 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. 12:00 صباحاً
    يتجوّلُ الشِعرُ في العالَم.وحين نصادفه، على باب البيت، أو في باص النقل العام، تصيبنا تلك القشعريرة الأشبه برحلةٍ في منطاد، فنصير أكثر احتمالاً لما يحدث لنا، أو معنا، أو حولنا!البعض يعتبر أن وظيفة الشِعر أن يجعل كل شيء بخير!لكنَّ في ذلك تحميلاً للشعر...
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 »