رأي في حياتنا الارشيف
  • »لنبك

    السبت 12 آب / أغسطس 2017. 11:00 مـساءً
    إلى الشاعر السوري عيسى الشيخ حسن..وأنا أبكي في كل وقتأبكي حتى “فوق” .. أبكي الطائراتالقفص الصدري .. الحمى الوطنية الأحلام النائمة في علب البلاستيكلكني أبقى متيقظا للدمعةالدمعة وهي تسيل في قناتها كدودة قزكحلزون مرتخٍ تحت صخرة الموتكاسمي...
  • »"حصة البيانو"

    الخميس 10 آب / أغسطس 2017. 11:00 مـساءً
    أحبَبْتُ الغناءَ في وقتٍ مبكِّرٍ لم يخلُ من الخطأ. جاءت حصَّة الموسيقى مجدداً، كانت الثالثة قبل الاستراحة، في شتاءٍ رائقٍ بعد صمت المدافع على حدود الكويت، من جهة التقاء الشرق بالشمال. جلسْنا على المقاعد التي رصَّت بشكل دائريٍّ، منتظرين إيعازاً غير...
  • »"عمانيون" بحكم العادة!

    الاثنين 7 آب / أغسطس 2017. 11:04 مـساءً
    لكم أتمنى أن أعيش في “عمان” التي يتحدث عنها المسافرون في بلاد الغربة، باسهاب ملؤه الشجن والعاطفة والألوان!كنت في أكثر من مرة مسافرة مثلهم لفترات ليست قصيرة، واكتشفت بأن عمان حين تكون بعيدة عن العين، تكون إلى القلب أقرب. واليوم وأنا أسهر...
  • »البحثُ عن الآنسة فاطمة !

    الاثنين 7 آب / أغسطس 2017. 11:03 مـساءً
    عُرف عن قدرتها الفريدة على الغناء ما جعلها تتصدرُ كوكبا شرقيا لوحدها. هي سيدة المغنى وصاحبة العصمة والحُنجرة الذهبية المُتمرسة بموهبة أصلية نبتت من الصبر والتكرار وبقدرة عجيبة على الأداء !. نشأت بكنف أب مُحافظ (حوطها) بعد أن علمها صغيرة القراءة...
  • »من يخنق عمان؟

    السبت 5 آب / أغسطس 2017. 11:00 مـساءً
    لن تزور مدينة فقيرة أو ثرية -ومقياس ذلك يتجلى في ملامح المعمار والخدمات المتوافرة في المدينة- إلا وكان دليلك الى قلبها؛ الميادين والحدائق العامة والمساحات الرحبة بين فضاءاتها المعمارية والأرصفة الواسعة.لكن من يزور أو يقطن عمان؛ مدينة الجبال السبعة،...
  • »موسيقى الحبيبات الصاعدات الدرج !

    الجمعة 4 آب / أغسطس 2017. 11:00 مـساءً
    في الستينات، حين كان كل شيء أجمل : السياسة، الشِعر، البيوت، والنساء ،  كان للأنثى “ معدات” أخرى، مختلفة، للغواية !وإذ كانت الحياة، غالباً، بالأبيض والأسود، كان الصوت بأهمية الصورة، وربما أكثر أحيانا، فالموسيقى مثلا من أجمل دهشات تلك...
  • »"جنازة اونلاين"!

    الخميس 3 آب / أغسطس 2017. 11:00 مـساءً
    .. حتى الموت كان لائقا، ومهيبا، والمرحوم يصبح قبل الثلاثين من أربعينه طائرا أسطوريا، تشاعُ عنه حكايات البطولة ضدّ الاستعمار القديم، وتوضع محاسنه في قصص قصيرة تُروى موسميا أمام الدكاكين على كراسي القشِّ البليدة. وجدّي الأول اسماعيل مات بعد سيرة قابلة...
  • »جرائم يمكن تلافيها!

    الأحد 30 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً
    قرار “مكاتب الاستقدام” بطلب الملف الجنائي والفحص النفسي لعاملات المنازل، وفق ما أكده النقيب خالد الحسينات، وإثبات أن العاملة لا يوجد في سجلها أي قيد جرمي، مهم للغاية وجاء في مكانه في وقت بتنا نشهد فيه سيناريوهات جديدة بتصرفات...
  • »زهرتان للقدس

    السبت 29 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً
    (1) بوابة السماءما إن تدخل بوابتها الأولىحتى يترفق بهوائك قلب لا تلمس فيهسوى العطر ونبض طيور اللهما إن يتجلى في أحداق مآذنها مدٌّأو إدغام آتٍ من أيام الفتححتى تجرحك حدود منازلها المحزونةوتعلق قلبك في سرو منازلهاتلك قباب ترتفع بخفة عصفورليراها الله...
  • »"وسلامي لكم"..

    الجمعة 28 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً
    ثمة مدينة تلوح “ كباقي الوشم في ظاهر اليد”.تحملُها على ظهرك أنَّى ذهبت، مثل نجمةٍ.أو مثل قمرٍ قدر المستطاع ، لكنَّه لا يضيء طريق أحد.مدينة تؤلفها من وجوه أهلك، ومن لهجة خالتك، ومن قتلى كثيرين لا تعرف أين انتهى بهم الأمر.كنتُ أريدُ أن...
  • »غرفة نوم مباعة !

    الاثنين 24 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً
    وقفت الشابة الخجول متسمرة أمام مقاعد الجلوس الفاخرة، تتوسطها طاولة قهوة مزخرفة برسم طير محلق، يشبه العصافير الملونة المتناثرة على قماش المقاعد بانسيابية وأناقة فائقة. نظرت تلقائيا أو كما اعتادت أن تكون نظرتها الثانية، إلى البطاقة الموضوعة على طرف...
  • »القدس .. حرك قلبك

    السبت 22 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً
    لا، لا تبدو الصورة ممتثلة للحقيقة التي ينام عليها الأمل. ثمة أمل، أمل يلمع في حدقات الأطفال، نحن حدقاتنا باهتة، لا يلمع فيها سوى اليأس. لكن هناك، حيث المأوى الوحيد للحكاية،
« 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 »