البنتاغون: الأنباء عن صفقة مع داعش بالرقة عارية عن الصحة

واشنطن- نفى المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية مايجور أدريان رانكين-غالاوي الثلاثاء "إجراء صفقة مع تنظيم داعش" لإخراج مسلحيه من الرقة.

وقال غالاوي إن "مجلس الرقة المدني قرر إخراج العائلات، وما حصل هو شأن داخلي بحت ولا علاقة للقوات الأميركية به ولا توجد أي تغطية منها لذلك".

وأضاف المتحدث العسكري أن "ممثلا عن التحالف حضر اللقاء بين مجلس الرقة المدني وقادة العشائر، والذي جرى على أساسه تحديد من سيتم إخراجه من العائلات وخصوصا الشيوخ والنساء والأطفال منهم"، رافضا القول إن مسلحي داعش خرجوا منها.

وكانت محطة BBC البريطانية قد بثت تقريرا يفيد بإبرام صفقة مع داعش لإخراج مسلحيه من الرقة السورية، وهو ما وصفه المسؤول في البنتاغون بأنه "عار عن الصحة".

وخلال مؤتمر صحافي الاثنين، قال وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس إن "مهمة قوات التحالف (بقيادة واشنطن) هي القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية وإيجاد حل سياسي للحرب الأهلية في سورية". مؤكدا أن بلاده "لن تترك سورية قبل أن يدخل مسار جنيف حيز التنفيذ". (الحرة)

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2017