رئيس منتدى دافوس: ترامب "سيُستقبل على غرار سائر الرؤساء"

جنيف- أكد رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي بورغي بريندي أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب "سيُستقبل على غرار سائر رؤساء الدول" في دافوس.

وقال بريندي لصحيفة "اجيفي" بنسختها السويسرية "سنستقبل الرئيس ترامب على غرار ما نستقبل سائر رؤساء الدول والمشاركين الآخرين في اجتماعنا السنوي"، مذكرا بموضوع المنتدى لهذا العام "بناء مستقبل مشترك في عالم ممزق".

والسبت تظاهر مئات من مناهضي الرأسمالية في برن بهدوء رفضا لمشاركة ترامب المقررة في منتدى دافوس.

وكانت منظمة "كامباكس" السويسرية أطلقت الاربعاء عريضة عنوانها "ترامب انت غير مرحب بك، ابق بعيدا من دافوس". وجمعت حتى السبت اكثر من 12 الفا و880 توقيعا.

واعتبر بريندي أن "حضور الرئيس (ترامب) سيسمح للمشاركين بالاطلاع مباشرة على أولويات الولايات المتحدة السياسية والاقتصادية"، مشيرا الى أن الاجتماع السنوي الذي يعقد في دافوس سيجمع اعتبارا من 22 كانون الثاني/يناير نحو "3000 مشارك من بينهم أكثر من 60 رئيس دولة أو حكومة" و"1900 صاحب شركة".

ومن بين التحديات العالمية التي ينوي المنتدى الاقتصادي العالمي تناولها هذا العام، يذكر بريندي ضرورة تحقيق نمو على أن يكون "مستداما وشاملا ويخلق فرص عمل" بالاضافة الى "التغير المناخي".

ويأمل أيضا أن يتم طرح "مبادرات كبيرة" من دافوس في ما يخص "شبه الجزيرة الكورية" و"فنزويلا" والعلاقات الاسرائيلية-الفلسطينية.

وقال بريندي في هذا السياق "ان عدد المبادرات الكبيرة التي ستطرح في اطار اجتماعنا السنوي، سيكون وسيلة أخرى لتقييم نجاحنا".

وأشاد بأن مجموع مناصب الرؤساء المساعدين في هذا الاجتماع تشغلها نساء مضيفا "أعتبر أن المساواة بين الجنسين هي أولوية في كل المجالات. في بلدي النرويج، هذه المساواة أمر بديهي".

ويُعقد المنتدى الاقتصادي العالمي الذي يجمع سنويا شخصيات سياسية عالمية بالاضافة الى كبار رجال الأعمال، من 22 الى 26 كانون الثاني/يناير، في مدينة دافوس الصغيرة الواقعة غرب سويسرا.(أ ف ب) 

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018