تحليل رياضي

الجماهير تترقب إياب الدوري لتحديد البطل والهابطين

تيسير محمود العميري

عمان- تترقب جماهير كرة القدم الأردنية انطلاق منافسات مرحلة الإياب من دوري المناصير للمحترفين، اعتبارا من يوم الأربعاء 24 كانون الثاني (يناير) الحالي، بعد فترة توقف بلغت 52 يوما فصلت بين المرحلتين، ومكنت الفرق من إعادة ترتيب أوراقها وتعزيز صفوفها لتحقيق أهدافها من المشاركة.
اتحاد كرة القدم كان قد أصدر جدول مباريات أول 4 جولات من مرحلة الإياب "الثانية عشرة وحتى الخامسة عشرة"، بسبب عدم وضوح الرؤية فيما يتعلق بمصير المشاركة النادوية في البطولتين الآسيويتين، ذلك أن فريق الفيصلي سيخوض يوم الاثنين 30 كانون الثاني (يناير) الحالي في طشقند، مباراة أمام مضيفه ناساف الأوزبكي، ضمن الدور التمهيدي لدوري أبطال آسيا، وفي حال فوز الفيصلي سيتأهل الى دور المجموعات من دوري الأبطال، ويفسح المجال أمام الوحدات للمشاركة مع الجزيرة بكأس الاتحاد الآسيوي، أما في حال خسارة الفيصلي فسيخرج من دوري الأبطال، ويشارك مع الجزيرة بكأس الاتحاد الآسيوي، فيما لن يشارك الوحدات آسيويا وسينال حق المشاركة في البطولة العربية، نتيجة منع ازدواجية المشاركة الخارجية للأندية الأردنية.
الصراع على اللقب
في ضوء نتائج مرحلة الذهاب، يتصدر فريقا الوحدات والرمثا برصيد 24 نقطة وبفارق 3 نقاط عن الجزيرة و5 نقاط عن فريقي الفيصلي وشباب الأردن، ما يشير الى أن المنافسة على اللقب في المرحلة الحالية تقبل القسمة على خمسة، لكن الأمر سيتغير في الجولات القليلة المقبلة؛ حيث سيتضاءل عدد المرشحين لنيل اللقب الى أن تنحصر المنافسة بين فريقين أو ثلاثة على أبعد تقدير.
الفرق، وخلال الأيام الماضية، سعت الى استغلال فترات القيد لاستقطاب أكبر قدر من اللاعبين المميزين، الذين يمكنهم إحداث الفارق سعيا لتحقيق نتائج إيجابية تترجم الأحلام الى حقيقة، فشهدت فترة القيد حركة ملموسة بعد أن ضم الوحدات يزن ثلجي ومحمود زعترة، واستقطب الفيصلي الحارس يزيد أبو ليلى والمهاجمين محمود مرضي وأحمد هايل والمدافعين أنس بني ياسين وحسام أبو سعدة، واستقطب الرمثا عدنان عدوس ومحمد أبو زريق، فيما تخلى الجزيرة عن الحارس أحمد عبدالستار وضم السوري محمد الرفاعي وسليمان أبو زمع، وضم البقعة السوري سامر السالم وأحمد عبدالحليم وخالد الدردور وفي طريقه لضم السوري أنس بلحوس، أما الحسين إربد فضم وعد الشقران ومحمد العلاونة وعمار أبو عليقة، فيما استقطب المنشية راكان الخالدي وشادي ذيابات وأحمد الشقران، واستقطب الأهلي محمود موافي، فيما ضم العقبة محترفين من صربيا ومالي بالإضافة الى مهند العزة ومنذر رجا، كما ضم ذات راس ماهر الجدع والتونسي فخر الدين قلبي، واستقطب اليرموك مالك شلبية والمحترف الليبيري ماركوس والليبي محمد منديلا بالإضافة لمحمد العتيبي، ووحده شباب الأردن لم يستقطب أحدا جديدا.
الجولات الأربع الأولى المقبلة تحمل بين ثناياها عددا من المباريات المهمة لاسيما تلك التي تجمع بين الفرق المتنافسة على اللقب؛ حيث تبرز قمة شباب الأردن والجزيرة في الجولة الـ12 وقمة الفيصلي مع الجزيرة وقمة شباب الأردن مع الوحدات في الجولة الـ13، قبل أن تشهد الجولة الـ14 أقوى القمم الكروية المتمثلة بـ"ديربي الكرة الأردنية" بين الوحدات والفيصلي، فيما تشهد الجولة الـ15 قمة الرمثا مع الجزيرة وأخرى بين الفيصلي وشباب الأردن، ما يشير الى احتمال كبير في توضيح مسار المنافسة على اللقب، من دون إغفال نتائج الفرق المتنافسة مع فرق أخرى مصنفة في الطابقين الأوسط والسفلي.
بين الثبات والهبوط
وإذا كانت 5 فرق تتنافس على اللقب، فإن 7 أخرى يمكن وصفها بأن عددا منها تقبع في المنطقة الوسطى لكنها ليست بعيدة عن شبح الهبوط بل يهددها أسوة بفرق أخرى، لاسيما وأن الفارق النقطي بين صاحب المركزين السادس والثاني عشر لا يتجاوز 9 نقاط.
ذات راس والمنشية والأهلي والحسين إربد، تحتل "نظريا" المنطقة الرمادية ولا تستطيع المنافسة على اللقب، وفي الوقت ذاته غير بعيدة عن شبح الهبوط، الذي يهدد في المقام الأول فرق اليرموك والعقبة والبقعة.
محطات من الدوري
- أقيمت مباريات مرحلة الذهاب وعددها 66 مباراة على مدار 87 يوما وعلى 6 ملاعب.
- تم تحقيق الفوز في 43 مباراة مقابل 23 حالة تعادل منها 7 من دون أهداف، وتم تسجيل 177 هدفا بمعدل 2.68 هدفا في المباراة.
- يتصدر قائمة هدافي الدوري مهاجم المنشية ميشيل برصيد 9 أهداف، يليه مهاجم الأهلي محمود الوادي ومهاجم الوحدات بهاء فيصل برصيد 8 أهداف، وفي المرتبة الثالثة يحل لاعبا الرمثا محمد شوكان وأحمد الدوني ولاعب الجزيرة شادي الحموي ولاعب الفيصلي لوكاس برصيد 6 أهداف.
- تناوب 12 حكما أردنيا للساحة على قيادة 63 مباراة بينما أقيمت 3 مباريات بإدارة حكام من الخارج.
- شهدت مرحلة الذهاب 10 حالات طرد بين اللاعبين.
- تم احتساب 16 ركلة جزاء نفذت 15 منها بنجاح وأهدرت واحدة خارج المرمى.
- 3 أهداف سجلت بـ"نيران صديقة".
- 3 حالات "هاتريك" حدثت في مرحلة الذهاب.
- يعد لاعب المنشية ميشيل أكثر لاعب يسجل أهدافا في مباراة واحدة؛ حيث سجل 5 أهداف.
- فريقا الوحدات والرمثا الأكثر فوزا "7 مرات" وكل من البقعة والعقبة واليرموك الأقل "مرة"، كما أن فريقي الوحدات والرمثا الأقل خسارة "مرة" واليرموك الأكثر "8 مرات"، وعلى صعيد التعادل يعد البقعة الأكثر "6 مرات" واليرموك الأقل "مرتين".
- فريق الوحدات الأقوى هجوما؛ حيث سجل 23 هدفا في 11 مباراة، بينما كان العقبة واليرموك الأضعف وسجل كل منهما 8 أهداف، وعلى الصعيد الدفاعي يعد الوحدات والرمثا الأقوى ودخل مرمى كل منهما 8 أهداف، فيما يعد اليرموك الأضعف ودخل مرماه 25 هدفا.
- يملك فريق الوحدات أفضل فارق أهداف +15 وعلى النقيض من ذلك اليرموك وعليه -17.
مواعيد مباريات الجولة الـ12
- اليرموك * الفيصلي، الأربعاء 24-1، الساعة 5.30، ستاد عمان.
- شباب العقبة * الحسين، الخميس 25-1، الساعة 5.30، ستاد العقبة.
- الأهلي * البقعة، الجمعة 26-1، الساعة 3، ستاد عمان.
- المنشية * الرمثا، الجمعة 26-1، الساعة 3، ستاد المفرق.
- ذات راس * الوحدات، السبت 27-1، الساعة 2.30، ستاد الكرك.
- شباب الأردن * الجزيرة، السبت 27-1، الساعة 5.30، ستاد الملك عبدالله الثاني.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018