عدد اليهود في الضفة الغربية ازداد بنسبة 3،4% عام 2017

القدس المحتلة- اعلنت ابرز مجموعة للمستوطنين الثلاثاء ان عدد اليهود في الضفة الغربية المحتلة ازداد بنسبة 3،4% عام 2017 ليصبح 435708 اشخاص.

ولا تشمل الارقام التي قدمتها هذه المنظمة، "مجلس يشا"، نحو مئتي الف يهودي يعيشون في القدس الشرقية المحتلة، في الاحياء العربية للمدينة المقدسة وفي احياء استيطانية.

وعلى سبيل المقارنة، فان عدد المستوطنين ازداد بنسبة 3،9% عام 2016، مع العلم ان سكان اسرائيل يزدادون سنويا بمعدل 2%.

ورحب "مجلس يشا" في بيان بهذه الزيادة لليهود في الضفة الغربية المحتلة، لكنه اعرب عن الاسف لما سماه "التجميد الصامت" للبناء المفروض على المستوطنين.

وقال في هذا الصدد ان "الحكومة اعلنت عن اعمال بناء في يهودا والسامرة (التعبير التوراتي للضفة الغربية)، الا اننا لا نرى النتائج على الارض".

لكن اسرائيل وافقت عام 2017 على بناء 6742 مسكنا جديدا وهو الرقم الاعلى منذ عام 2013، حسب منظمة السلام الان المناهضة للاستيطان.

وفي الحادي عشر من كانون الثاني/يناير الحالي وافقت السلطات الاسرائيلية على بناء اكثر من 11 الف مسكن.

وتكشف ارقام مجلس يشا عن نسبة مرتفعة لليهود المتشددين دينيا بين المستوطنين.

ويتبين ان اليهود المتشددين يشكلون غالبية سكان اكبر مستوطنتين في الضفة الغربية هما مودي ايليت غرب رام الله التي يبلغ عدد سكانها 70119 شخصا، وبيتار ايليت جنوب القدس التي يبلغ سكانها 56485 شخصا.

ويتبع اليهود المتشددون دينيا نمط عيش محافظا جدا في حياتهم اليومية، ويمثلون نحو 10% من سكان اسرائيل.

اما المستوطنة الثالثة من حيث عدد السكان فهي معالي ادوميم شرق القدس التي تعد 40996 نسمة.

ويبلغ عدد اليهود في الضفة الغربية والقدس الشرقية اكثر من 600 الف شخص هم عبارة عن مستوطنين يعيشون وسط نحو ثلاثة ملايين فلسطيني، في اجواء من التوتر الشديد.

ويعتبر المجتمع الدولي كل المستوطنات الاسرائيلية غير شرعية.(أ ف ب) 

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018