الكباريتي يؤكد أن تقدم الدول مرتبط باحترام سيادة القانون وتطبيقه

المعايطة: وحدة حماية المستثمر يد ضاربة بحق من يعتدي على المستثمرين

طارق الدعجة

عمان- أكد مساعد مدير الأمن العام لشؤون العمليات والتدريب، العميد فواز المعايطة، أن وحدة حماية الاستثمار ستكون يدا ضاربة بحق من يحاول الاعتداء على المستثمرين والمنشآت الاقتصادية.
وقال المعايطة، خلال لقاء عقد أمس في غرفة تجارة الأردن "إن إنشاء الوحدة جاء بناء على التوجيهات الملكية السامية بضرورة تشجيع الاستثمار وتوفير البيئة المناسبة والجاذبة لهم".
وأضاف أن الوحدة التابعة للواء الصحراء ستعمل على تغطية أنحاء المملكة، وهي قوة مدربة ومحترفة وستعمل بطريقة استخبارية لمنع وقوع الاعتداء على المستثمرين وحمايتهم من أي قضايا تواجههم وتعطل أعمالهم.
وأكد المعايطة أن الوحدة قادرة على حماية المستثمرين، ولكن نجاحها يعتمد على التعاون والتشارك مع الغرف التجارية والصناعية، داعيا المستثمرين الى عدم التردد لمراجعة الوحدة وتقديم أي شكاوى تواجههم وتزويدها بالمعلومات لتلافي أي تهديدات.
وأشار الى أن الوحدة تتعامل مع المعلومات التي تردها من المستثمرين بسرية تامة وهدفها منع وقوع الاعتداءات، لافتا الى الإجراءات الصارمة التي سيتم اتخاذها بحق كل من يحاول الاعتداء على المستثمرين.
وأوضح أن الوحدة بدأت بتسيير دوريات ثابتة ومتحركة وزيارة المصانع بالتعاون مع مختلف الوحدات الأمنية، بالإضافة لاستحداث خطوط ساخنة بغرف العمليات والتواجد بالقرب من المنشآت الصناعية والتجارية لمعالجة أي اعتداءات بالسرعة القصوى.
وأكد المعايطة، أن مديرية الأمن العام حريصة على إنجاح الوحدة وتسخير كل الإمكانيات والإجراءات لإنجاحها والتعامل بكل حزم مع أي حوادث قد تقع مع المستثمرين.
وبدوره، ثمن رئيس غرفة تجارة الأردن، العين نائل الكباريتي، ثقة القطاع التجاري بالجهود التي تبذلها الأجهزة الأمنية المختلفة والقوات المسلحة الأردنية- الجيش العربي في حماية المملكة وتعزيز منظومة الأمن والاستقرار فيها.
وقال العين الكباريتي، خلال اللقاء الذي حضره قائد أمن إقليم العاصمة، العميد قسيم الابراهيم، إن الإساءة الى المؤسسات والاستثمار يعني الإساءة والاعتداء على مستقبل الوطن.
وعبر عن تقدير القطاع التجاري جهود الأمن العام في إنشاء وحدة لحماية الاستثمار لردع كل من يسيء للمستثمرين "وهم قلة" والمحافظة على أملاك الآخرين، مشيدا بسرعة الاستجابة لتشكيل وحدة جاءت بعد مطالبات كثيرة من القطاع الخاص.
وأكد العين الكباريتي، استعداد الغرف التجارية لتقديم كل أشكال الدعم اللوجستي لإنجاح عمل الوحدة، مبينا أن تقدم الدول مرتبط باحترام سيادة القانون وتطبيقه على أرض الواقع والمساواة بين الجميع.
الى ذلك، أشار رئيس غرفة تجارة عمان، العين عيسى حيدر مراد، إلى أن الأمن والاستقرار هما أساس لقيام الأعمال وتوطين الاستثمارات، مشيدا بالجهود التي تبذلها الأجهزة الأمنية للحفاظ على استقرار الأردن رغم حالة عدم الاستقرار التي تعيشها بعض دول المنطقة.
وأكد العين مراد، أن نجاح عمل الوحدة يحتاج الى تعاون الجميع، مشيرا الى أن تجارة عمان على استعداد للربط الالكتروني مع الوحدة وغرفة العمليات.
ومن جانب آخر، أشار قائد لواء الصحراء الخاص، مدير إدارة الأمن وحماية الاستثمار، العقيد باسل الحويطات، الى تجهيز غرفة عمليات متكاملة لتتولى الإشراف والسيطرة وتلقي البلاغات والشكاوى المتعلقة بالمستثمرين، لافتا الى تعامل الوحدة مع العديد من القضايا النوعية منذ استحداثها تتعلق بتهديدات فردية لبعض المصانع والقبض على المعنيين.
وشدد الحويطات على ضرورة تعاون الجميع لإنجاح الوحدة التي ستكون قوة ضاربة وقادرة على إجراء تغيير على أرض الواقع بالقضايا التي تهم المستثمرين بعيدا عن الحوادث الشخصية.
ويتركز عمل الوحدة التي أنشئت مؤخرا على الجانب، بنشر دوريات أمنية ثابتة ومتحركة في التجمعات الصناعية وحولها بحسب المقتضيات الأمنية، إضافة الى الجانب الاستخباراتي لجمع المعلومات الأمنية والاستخباراتية بالطرق كافة والتأكد منها والتحقيق فيها واتخاذ الإجراءات المباشرة حولها، والتواصل المباشر مع المستثمرين والاستماع لمشاكلهم وملاحظاتهم مهما كانت واتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها.
ويأتي تشكيل الوحدة للتعامل المباشر والمتخصص والصارم في الشكاوى والقضايا التي ترد من بعض المستثمرين حول قيام بعض الأشخاص بمحاولة استغلالهم والكسب غير المشروع وطلب مبالغ مالية منهم بدون وجه حق وتهديدهم بتعطيل أعمالهم في حال لم يتم تلبية طلباتهم.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018