إربد الاولى: مدرسة حوارة لا تشكل خطورة على الطالبات


اربد -الغد- قال مدير تربية اربد الاولى الدكتور محمد الهيلات ان مدرسة حوارة الثانوية الشاملة لا تشكل اي خطورة على الطالبات، مؤكدا انه لا نية للوزارة باخلاء المدرسة في الوقت الحالي، وهناك صيانة دورية للمدرسة.
واكد الهيلات لـ "الغد" ان المديرية قامت باغلاق المكتبة الموجودة في المدرسة جراء وجود بعض التشققات داخل المكتبة، حيث تم مخاطبة الاشغال والجمعية العلمية الملكية للتاكد من سلامة البناء وتم البدء باجراء الحفريات اللازمة.
واوضح الهيلات ان المديرية وكاجراء احترازي قامت ببناء شيك على طول الجدار الاستنادي المتشقق تحسبا من سقوط وتعرض الطالبات للخطر، اضافة الى انه مخاطبة وزارة الاشغال العامة والاسكان ودائرة الابنية ووزارة التربية من اجل بناء سور جديد للمدرسة.
وقال الهيلات ان المدرسة تتكون من 6 اجنحة صفية 17 شعبة ويوجد فيها 540 طالبة من الصف التاسع للاول الثانوي، مؤكدا ان الغرف الصفية جيدة والاثاث والمقاعد جيدة ولا يوجد فيها اي مشاكل تذكر.
واكد الناشط الاجتماعي ذاكر غرايبة ان المدرسة مضى على بنائها ما يقارب الستين عاما، مشيرا الى ان العديد من الغرف الصفية تشهد تشققات في الجدران والاسطح، الامر الذي من شأنه تعريض حياة الطالبات للخطر.
ولفت الى ان الجمعية الملكية قامت مؤخرا بحفريات عميقة داخل اسوار المدرسة من اجل اجراء فحص للتربة ولغاية الان ما زالت الحفر موجودة وتشكل خطورة على الطالبات، اضافة الى ان الدورات الصحية في المدرسة غير صالحة للاستخدام، الامر الذي يتطلب ضرورة اخلاء المدرسة.
وقال عضو مجلس محافظة اربد منير الغرايبة ان وضع المدرسة ماساوي وبات من الضروري ايجاد مدرسة بديلة، مؤكدا انه تم مخاطبة وزارة التربية والتعليم من اجل بناء مدرسة جديدة وهناك وعود ببناء 24 غرفة صفية في قطعة ارض مملكوكة للوزارة في البلدة.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018