المزارعون يعلقون اعتصامهم بعد وعد بتنفيذ مطالبهم

عبد الله الربيحات

عمان- علق المزارعون المعتصمون أمام مجلس النواب الأحد اعتصامهم، بعد حصولهم على وعد من رئيس لجنة الزراعة والمياه في مجلس الأعيان مروان الحمود، بإلعمل على الغاء ضريبة الـ10 % التي فرضت على القطاع الزراعي مؤخرا، وفق الناطق الإعلامي باسم المعتصمين رعد الرواشدة.
وقال الرواشدة لـ"الغد" إن "الحمود طلب من المزارعين تعليق اعتصامهم، وإعطائه مهلة 10 أيام لإلغاء القرار"، مؤكدا عزم المزارعين العودة للاعتصام "إذا لم تلغ الضريبة".
فيما نقلت وكالة الانباء الأردنية "بترا" عن الاجتماع وعد الحمود للمزارعين بمتابعة مطالبهم مع رئيس الوزراء للعمل على حلها.
وأوضح الحمود ان الحكومة "أبدت استعدادها لحل جميع مطالب المزارعين بعد دراستها مع وزير المالية للخروج بصيغة توافقية".
وأكد الحمود أهمية القطاع الزراعي الذي يشكل رافدا رئيسيا للاقتصاد الوطني وأحد دعائمه الرئيسة، مشيرا إلى أن الحوار هو الوسيلة الفضلى للخروج بحلول لكافة القضايا.
 وجرى الاجتماع مع المزارعين في مجلس الأعيان الاحد، لمناقشة مطالبهم بالغاء الضريبة عن القطاع الزراعي، والوصول إلى حلول بهذا الشأن، للخروج من الأزمة التي بدأت منذ شهر باعلان المزارعين اعتصاما مفتوحا، رافضا لقرار الحكومة فرض الضريبة على القطاع الزراعي الذي يعاني أساسا من أزمات متفاقمة.
وأعلن رئيس لجنة الزراعة والمياه في مجلس النواب خالد الحياري خلال الاجتماع ، عن العدول عن استقالته استجابة لمطالب المزارعين بالعدول عنها.
وكان رئيس الاتحاد النوعي لمزارعي الدواجن السابق عبد الشكور جمجوم، بين لـ"الغد" أن اللجنة "تدافع عن قوت المزارع بالطرق المشروعة، فمطلبنا إلغاء الضريبة عن القطاع".
ويطالب المزارعون المعتصمون منذ نحو شهر، الحكومة بحماية القطاع الزراعي بسبب تراكم الديون على المزارعين، مطالبين بإعفاء صغار المزارعين من مربي الدواجن من الضريبة أسوة بإعفاء مستوردي الدجاج منها.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018