بروفيسور تركي: زهرة الدلب فعالة لعلاج النقرس

الغد- كشف كبير مستشاري الرئاسة التركية للشؤون العلمية، البروفيسور، إبراهيم عدنان سراج أوغلو، الجمعة، أن أوراق "الدلب" (شجرة معمرة تنمو بالنصف الشمالي للكرة الأرضية) فعالة في معالجة التكلّس والنقرس، عند تجفيفها على أغصانها. 

جاء ذلك في كلمة له تحت عنوان "أوراق الدلب ضد التكلّس" خلال مؤتمر "الطب التقليدي والتكميلي الدولي"، الذي نظم في إسطنبول برعاية الرئاسة التركية وبالتعاون مع وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية حسب وكالة الاناضول.

والتكلس يحدث نتيجة تراكم الكالسيوم في أنسجة الجسم، ومع مرور الوقت يمكن أن يؤدي تراكم الكالسيوم إلى تصلب وتعطيل عمليات الجسم الطبيعية.

وقال سراج أوغلو، الأكاديمي والكيميائي والأخصائي في علم الأحياء الدقيقة والتكنولوجيا الحيوية، إنه "ينبغي أن تجفف أوراق الدلب المستخدمة في أغراض طبية على أغصانها، وإلا لن تكون فعالة بما فيه الكفاية". 

وأضاف: "عندما ننظر إلى التطبيقات التقليدية نرى استخدام ابن سينا (طبيب مسلم ولد عام ٩٨٠ وتوفي ١٠٣٧) أوراق الدلب خارجيا، كمسكن لآلام الأسنان والظهر والركبة". 

ولفت إلى احتواء الأوراق على أحماض الفورميك الفعالة، فضلا عن احتوائها على بكتيريا تستهلك نواتج الكربون C1. 

وتابع: "تحمل الأوراق خصائص المضادات الحيوية في حال نمت في منطقة أرضها بائرة". 

و"الدلب" من الأشجار المعمرة وتعتبر من الثروات الطبيعية على الأرض، ويبلغ معدل عمرها في المتوسط 400 عام، في حال توفرت الشروط البيئية الطبيعية المناسبة لنموها. 

وهناك 11 نوعا من أشجار الدلب وتنموا عموما في النصف الشمالي للكرة الأرضية، وأشهر أنوعها "الدلب المشرقي"، الموجود بالوطن العربي.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018