رولان غاروس

زفيريف وتييم يقفان بين نادال واللقب الحادي عشر

باريس - يبحث المصنف أول عالميا الاسباني رفايل نادال عن تتويج موسمه على الملاعب الترابية، بالسعي إلى تعزيز رقمه القياسي وإحراز لقبه الحادي عشر في بطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الأربع الكبرى، والتي تنطلق اليوم الأحد على ملاعب رولان غاروس.
وسيكون نادال (31 عاما) المرشح الأبرز لنيل اللقب السابع عشر في بطولات الغراند سلام، في ظل منافسة مرجحة من لاعبين شابين أظهرا قدرتهما على التراب، هما الألماني ألكسندر زفيريف والنمساوي دومينيك تييم.
ويدخل نادال البطولة الفرنسية التي تستمر حتى العاشر من حزيران (يونيو)، بعدما أحرز هذا الموسم اللقب الحادي عشر أيضا في دورتين ترابيتين هما مونتي كارلو وبرشلونة الاسبانية، ولقب ثامن في دورة روما الايطالية.
وقال الماتادور الاسباني في تصريحات خلال الفترة الماضية، ان بطولة فرنسا التي أحرز لقبها للمرة الأولى العام 2005 هي دورة "عرفت فيها نجاحات كبيرة. هي تبقى البطولة الأهم بالنسبة إلي".
وخلال مسيرته في البطولة التي بدأت أيضا في 2005، حقق نادال 79 فوزا وخسر مرتين فقط. وتعود الخسارة الأخيرة لنادال إلى ربع نهائي 2015، وأتت أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش.
وعلى رغم معاناة الصربي للعودة إلى مستواه المعهود في الفترة الماضية بعد خضوعه لعملية جراحية بسيطة لمعالجة إصابة في المرفق في شباط (فبراير)، اعتبر نادال ان ديوكوفيتش قادر على تشكيل خطر في البطولة، قائلا "نوفاك هو أحد أفضل اللاعبين في تاريخ هذه الرياضة".
أضاف "جوابي انه لن يعود (إلى المنافسة بقوة)، هو حاضر دائما.. أحيانا عندما تعود من الاصابات يكون من الصعب اللعب بشكل جيد من البداية، إلا أنه قدم أداء جيدا في روما" عندما بلغ الدور نصف النهائي ليخسر أمام الاسباني بنتيجة 7-6 (7-4) و6-3.
واعتبر نادال ان ديوكوفيتش المتوج بـ 12 لقبا في البطولات الكبرى، منها لقب في رولان غاروس 2016، "هو دون شك من المرشحين هنا".
ونال الاسباني مسارا سهلا بموجب قرعة البطولة التي سحبت الخميس، ويستهل مشواره ضد الاوكراني ألكسندر دولغوبولوف المصنف 54.
وسيتفادى نادال مواجهة ديوكوفيتش والسويسري ستانيسلاس فافرينكا بطل 2015 اضافة إلى تييم، اذ وقعوا في النصف الآخر من القرعة حيث زفيريف المصنف ثانيا في باريس وثالثا عالميا خلف السويسري روجيه فيدرر الغائب هذا الموسم عن الدورات الترابية، كما فعل العام الماضي.
وقد يواجه نادال في طريقه الى النهائي صديق طفولته الفرنسي ريشار غاسكيه في الدور الثالث، الكندي دنيس شابوفالوف في دور الـ16، الجنوب افريقي كيفن اندرسون الذي تغلب عليه في نهائي فلاشينغ ميدوز 2017، والكرواتي مارين سيليتش الثالث في نصف النهائي.
ولم يتخط زفيريف الذي خسر نهائي روما الأسبوع الماضي امام نادال، الدور الثالث في باريس وخرج من الدور الأول العام الماضي. ويستهل زفيريف مشواره ضد الليتواني ريكارديس بيرانكيس. أما ديوكوفيتش الذي تراجع الى المركز 22 عالميا، فيواجه متأهلا من التصفيات وقد يلتقي البلغاري غريغور ديميتروف في الدور الرابع.
ويعد زفيريف بمثابة المنافس الجدي الأبرز لنادال في رولان غاروس. فاللاعب الذي يعتبر من أبرز المواهب الشابة في كرة المضرب حاليا، توج هذا الشهر بلقب دورة مدريد، ليحرز بذلك ثالث ألقابه في دورات الماسترز للألف نقطة وهو لم يزل في الحادية والعشرين من العمر.
وخسر زفيريف أمام نادال في نهائي دورة روما الايطالية، وذلك للمرة الخامسة في خمس مواجهات بين اللاعبين. إلا أن هذه الخسارة كانت الأولى لزفيريف بعد 13 فوزا متتاليا، ما يجعل من الألماني مرشحا جديا ليكون أول لاعب من بلاده يحرز لقب رولان غاروس منذ 81 عاما. وقال زفيريف "أحاول ان ألعب بالطريقة نفسها، ألعب بالطريقة نفسها لفترة طويلة، وهذا ما سأحاول القيام به في باريس".
وأضاف في تصريحات مؤخرا "حاليا، في الأيام القليلة المقبلة، سأحاول عدم التفكير بكرة المضرب. وبعدها سأذهب الى باريس وأقوم بأفضل الممكن للاستعداد ومحاولة المنافسة في بطولة فرنسا المفتوحة".
وتابع "بالطبع رافا (نادال) سيكون المرشح الأبرز هناك، لا جدال حول هذه النقطة. سأكون في النصف الثاني من القرعة، وهذا أمر جيد"، ما يعني ان المصنفين الأولين لن يلتقيا قبل المباراة النهائية، في حال واصل كل منهما مسيرته.
المنافس الآخر هو تييم (24 عاما) المصنف ثامنا عالميا، والذي يعد من أبرز اللاعبين حاليا على الملاعب الترابية، اذ خسر أمام زفيريف في نهائي مدريد، الدورة نفسها التي كبد فيها نادال خسارة في الدور ربع النهائي.
وكانت هذه الخسارة الأولى لنادال على الملاعب الترابية بعد 21 فوزا متتاليا، والأولى منذ لقب رولان غاروس 2017، والثانية خلال عامين أمام النمسوي الذي تفوق عليه في ربع نهائي دورة روما العام الماضي.
وفي مجموع المواجهات المباشرة، فاز نادال على تييم في ست مباريات من أصل تسع جمعتهما. وكان آخر فوز للاسباني في ربع نهائي مونتي كارلو هذه السنة وبنتيجة ساحقة 6-صفر و6-2.
إلا أن نادال اعتبر في تصريحات قبل هذا اللقاء، ان تييم "هو الأرجح أحد أفضل ثلاثة لاعبين على الملاعب الترابية حاليا". -(أ ف ب)

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018