عادات سلبية

 مجموعة من الكتب مرمية إلى جانب أحد الشوارع في عمان الأسبوع الماضي. ويلجأ العديد من الطلبة إلى رمي كتبهم ودفاترهم أو تمزيقها أو حرقها بعد الانتهاء من الامتحانات، في ظاهرة تكاد تكون موجودة في جميع المحافظات الأردنية. ولم يستطع المجتمع الأردني حتى اليوم بناء ثقافة تعلي من احترام العلم والكتاب، لذلك تروج مثل هذه الممارسات، وغيرها من صور عدم الاكتراث، وأحيانا الكراهية للعلم وأدواته.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018