مذكرة تفاهم في مجال تطوير أداء الجهاز الحكومي مع الإمارات

الرزاز: حريصون على تحسين نوعية خدمة المواطنين

عمان– أكد رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز أن الحكومة تركز في برامجها ومشاريعها، على تحسين نوعية الخدمة، بخاصة في الدوائر والمؤسسات ذات الاحتكاك المباشر مع المواطنين.
جاء ذلك خلال استقباله في رئاسة الوزراء أمس؛ وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل في الإمارات محمد القرقاوي، إذ أكد أن العلاقات الأردنية الإماراتية تاريخية وراسخة بفضل دعم ورعاية قيادتي البلدين الشقيقين.
ولفت الرزاز الى التوجيهات الملكية السامية، لتفعيل التعاون مع الامارات في مجالات تطوير القطاع العام والحكومة الإلكترونية، واهتمام الأردن بالاستفادة من التجربة الاماراتية المتطورة في هذه المجالات.
من جهته؛ بين القرقاوي انه وأثناء زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني للإمارات قبل شهور ولقائه سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي، اتفقا على عدة قضايا تتعلق بالتعاون الثنائي، منها تعزيز تعاون البلدين في مجال التحديث والتطوير الإداري.
ولفت إلى دور الحكومتين في البلدين الشقيقين، لترجمة توجيهاتهما والعمل كفريق واحد لتعزيز التعاون المشترك، لافتا الى تطلع الامارات لتعزيز التعاون مع الاردن في مجال تطوير الأداء الحكومي.
وفي هذا النطاق، رعى الرزاز توقيع الحكومة الأردنية ممثلة بوزيرة تطوير القطاع العام مجد شويكة أمس، مذكرة تفاهم في مجال تطوير أداء الجهاز الحكومي، وتحسين الخدمات مع حكومة الإمارات، ممثلة بالقرقاوي.
وجاءت المذكرة، تنفيذاً لتوجيهات قيادتي البلدين لتعزيز وتطوير الإجراءات المشتركة إدراكاً منهما بأهمية تطوير الخدمات الحكومية، وبما يعود بالنفع على المواطنين ومتلقي الخدمة، وتقوية القدرات المؤسسية والاستفادة المتبادلة في مجال تطوير العمل الحكومي.
وتبين المذكرة أن مجالات التعاون بين البلدين ترتكز على تبادل الخبرات والتجارب وأفضل الممارسات في مجالات تطوير الخدمات الحكومية والخدمات الذكية، وإدارة وتقييم الأداء المؤسسي والابتكار والتميّز، وبناء وتطوير القيادات والقدرات، والتعاون في مجال التطوير الحكومي، بنقل المعرفة والاستفادة من الخبرات المتبادلة.
كما وتتضمن المذكرة بنودا تُشكّل أطرا عامة للتعاون، وتحدد تشكيل لجنة فنية مشتركة لتنظيم سبل تطبيقها.
وأكد الرزاز في تصريحات صحفية عقب توقيع المذكرة ان "الاردن والامارات يرتبطان بعلاقات وثيقة جدا بين قيادتي البلدين الشقيقين وفي الكثير من المجالات"، لافتا الى ان الاتفاقية تتعلق بتطوير القطاع العام، إذ خطت الامارات الشقيقة، خطوات مهمة جدا على هذا الصعيد، لافتا الى ان هناك فرصا للاستفادة من هذه الخبرة العميقة.
ولفت إلى أن مذكرة التفاهم تنص على ايجاد برنامج قابل للتنفيذ، وسنتابعه بشكل حثيث يتعلق بتطوير أداء القطاع العام، وتحسين الخدمات الحكومية، وإشراك الشباب في عمليات التطوير، مشيدا بتجربة الامارات في هذا المجال.
وجرى عقب التوقيع، اجتماع بالوفد الإماراتي، ترأسته شويكة والقرقاوي، لمناقشة آلية تفعيل المذكرة والتوافق على الخطوات التنفيذية اللاحقة.
وأشارت شويكة إلى أنه ستجري ترجمة هذه المذكرة على أرض الواقع قريباً، و"نتطلع للتعاون في إطلاق مبادرات سريعة، ذات أطر زمنية محددة، يلمس أثرها المواطن والدوائر الحكومية بشكل مباشر".
وأكدت أهمية تحسين رحلة المُستخدم عبر الخدمات الحكومية، وايجاد بيئة صديقة جاذبة للمواطن، تراعي كرامته واحتياجاته، لافتة إلى ضرورة وجود برامج وأنشطة هادفة تنعكس ايجابياً على الأداء الحكومي وكفاءته، والبناء على التجارب الناجحة في المنطقة العربية، لا سيما التجربة الإماراتية.
بدوره؛ عرض القرقاوي للتجربة الإماراتية في تطوير أداء الجهاز الحكومي، وتحسين الخدمات المقدمة، مشيراً إلى ضرورة تحويل كافة الأفكار لبرامج عمل، ووضع مؤشرات أداء لتقييم العمل المنجز.-(بترا)

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018