رونالدو جاهز للتجربة الإيطالية عقب تقديمه كلاعب جديد في "السيدة العجوز"

تورين, - اعتبر المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أول من أمس الإثنين خلال مؤتمر تقديمه الرسمي كلاعب جديد في يوفتوس قادما من ريال مدريد، أن الرحيل عن النادي الملكي من أجل التعاقد مع السيدة العجوز "ليس خطوة للخلف لأنه دائما في المقدمة".
وقال كريستيانو في المؤتمر: "لن أقول إنها خطوة للخلف، لأنه (يوفنتوس) دائما في المقدمة، فهو فريق يسعى للفوز، وحقق سبعة ألقاب متتالية بالدوري الإيطالي، وتأهل في الفترة الأخيرة مرتين لنهائي التشامبيونز ليغ. أتمنى أن أقود يوفنتوس لأعلى مستوى".
وصرح رونالدو أيضا بسخرية واضحة أن عرض يوفنتوس كان الوحيد الذي تلقاه في الفترة الأخيرة، معتبرا من ناحية أخرى أنها كانت "لحظة خاصة" حين صفقت له جماهير "يوفي" عند تسجيله هدفا في مرماهم من تلك المقصية المزودجة في دوري الأبطال بقميص ريال مدريد في الموسم المنقضي.
وحضر "الدون" المؤتمر الذي عقد في قاعة (جاني إي أومبيرتو أنييلي) بملعب أليانز ستاديوم، وهي الأكبر والأكثر ترفا في معقل يوفنتوس، بحضور والدته ماريا دولوريس دوس سانتوس أفيرو، ورفيقته جورجينا رودريجيز، وابنه كريستيانو جونيور، ووكيل أعماله جورجي مينديش.
وأوضح كريستيانو أن لديه رغبة كبيرة في إثبات أنه لاعب كبير بعد قراره بالرحيل عن ريال مدريد الإسباني والانضمام ليوفنتوس الإيطالي في صفقة بلغت 112 مليون يورو وبراتب سنوي صافي يصل لحوالي 31 مليون يورو، وبعقد يمتد لأربعة مواسم.
وأكد: "أنا سعيد للغاية ومتحمس جدا لكي أثبت للإيطاليين أنني لاعب كبير. أعتقد أنني غير مطالب بإثبات أي شئ لأي شخص لأن الأرقام لا تكذب، ولكن لدي الطموح وتسعدني التحديات".
وأضاف أنه "بعد كتابة التاريخ سواء في مانشستر أو في مدريد، فأنا أريد أيضا أن أقوم بذلك هنا".
وتطرق رونالدو للحديث عن تصفيق جمهور "يوفي" له في أليانز ستاديوم بعد هدفه الشهير من مقصية مزدوجة في مباراة ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال الموسم الماضي والتي فاز بها الملكي بثلاثية نظيفة. وقال "كانت لحظة جميلة وخاصة ورائعة. شئ جميل أن تستقبل بتلك الطريقة التي تعطيك الدافع. شكرا على الاستقبال وسأحاول أن أرد في الملعب. شكرا جزيلا"، قبل أن يكرر جملة الشكر الأخيرة باللغة الإيطالية.
ويصل كريستيانو إلى مدينة تورينو برغبة في صنع الفارق في واحدة من أكثر الدوريات التكتيكية في العالم، بعد أن سجل 451 هدفا بقميص ريال مدريد في 438 مباراة خاضها بقميصه.
وصرح النجم البرتغالي: "أعرف أنه دوري تكتيكي جدا، ولكن يعجبني تجربة أشياء جديدة. لم يكن هناك أي شيء سهل في مسيرتي، ولم أحقق أي شيء وأنا جالس في المنزل. لدي الثقة في أدائي وفي زملائي في يوفنتوس.. أعرف أنه لن يكون تحديا سهلا، ولكني مستعد".
وكان من المطالب الرئيسية التي تلقاها كريستيانو أول من أمس من الجماهير التي استقبلته في تورينو هي أن يقود يوفنتوس للفوز بدوري الأبطال، البطولة التي توج بها "الدون" في خمس مناسبات طوال مسيرته.
وأكد رونالدو "لم أتخيل أبدا أنني قد أفوز في مسيرتي بلقبين أو ثلاثة في التشامبيونز ليغ، ووصلوا إلى خمسة. صراحة هي (بطولة دوري الأبطال) لا تمثل هوسا بالنسبة لي، ولكن طموحي دائما هو الفوز. كان من الصعب تحقيقها في مانشستر وفي مدريد، فلماذا لا هنا؟"، في إشارة لأنه سيسعى للفوز بها مجددا بقميص السيدة العجوز. ومع ختام المؤتمر الصحفي، عرض كريستيانو قميصه الجديد مع اليوفي والذي يحمل الرقم 7 التقليدي أمام أكثر من 200 صحفي، والتقطت له صور فوتوغرافية رسمية بجوار رئيس النادي أندريا أنييلي والمدير الرياضي فابيو باراتيتشي. -(إفي)

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018