بعد مفاجأة المجلس الاحتياطي المركزي لخبراء المال

الدولار يقترب من أدنى مستوياته في سبعة أشهر واليورو يرتفع

لندن – تراجعت أسعار الدولار مقتربا من أدنى مستوى في سبعة أشهر مقابل سلة عملات رئيسية، فيما ارتفع سعر اليوور إلى أعلى مستوى في سبعة أشهر.

يأتي ذلك بعد ما خيب مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميريكي)، توقعات محللين، بتقليص برنامجه التحفيزي الضخم.

وهبط مؤشر الدولار 0.1% بعد أن انخفض1.2% في الجلسة السابقة، وهو أكبر انخفاض ليوم واحد في أكثر من شهرين، على أثر مواصلة المجلس الاحتياطي شراء أصول قيمتها 85 مليار دولار شهريا، بينما كانت التوقعات بالخفض نحو عشرة مليارات دولار.

وبلغ مؤشر الدولار 80.127 في أحدث قراءة بعد أن انخفض إلى 80.060 الأربعاء، وهو أدنى مستوياته منذ شباط فبراير.

وارتفع اليورو إلى أعلى مستوى في سبعة أشهر ونصف وسجل في أحدث معاملة 1.3538دولار بعد صعوده في وقت سابق إلى 1.3546دولار.

واقترب الجنيه الاسترليني من أعلى مستوى في ثمانية أشهر 1.6164دولار الذي سجله الأربعاء عندما حقق أكبر زيادة بالنسبة المئوية ليوم واحد في ثلاث سنوات، فيما بلغ أحدث سعر للعملة البريطانية 1.6135دولار.

وأثرت موجة صعود الأصول عالية المخاطر على الين الذي يعتبر ملاذا آمنا وساعدت الدولار على تعويض بعض خسائره، في حين ارتفع اليورو إلى أعلى مستوى في ثلاث سنوات ونصف السنة مقابل الين الخميس.

وتعرضت العملة اليابانية التي تعتبر ملاذا آمنا لضغوط، نزولية جديدة وسط موجة صعود للاصول والعملات عالية المخاطر، ارتفعت الأسهم والسلع الأولية والعملات مرتفعة العائد،  بعد قرار المجلس الاحتياطي.

 وزاد اليورو إلى 133.985ين على منصة التداول اي.بي.اس وهو أعلى مستوياته منذ أوائل كانون الثاني يناير 2010 وبزيادة 1.5%  عن الاغلاق السابق، ارتفع الدولار 1% مقابل الين إلى 98.85 ين متعافيا من أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع 97.76 ين الذي سجله الاربعاء.

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2018