مدير مستشفى الزرقاء الحكومي: لا إصابات جديدة بـ"الجائحة"

إحسان التميمي

الزرقاء - أكد مدير مستشفى الزرقاء الحكومي الدكتور مروان الحباشنة عدم تسجيل اية إصابات جديدة بـ "جائحة الزرقاء"، لافتا الى ان "الطواقم المختصة في المستشفى بدأت بعملية تعقيم واسعة لكافة الأقسام".
وبين الحباشنة لـ "الغد" أن الهدف من عملية التعقيم هو حصر المرض، موضحا ان الطريقة الوحيدة التي ينتشر فيها هي "الرذاذ"، فيما تعمل عمليات التطهير على إنهائه بشكل كامل.  
وتابع، ان الحالة التي ادخلت أول من أمس وهي لقريب الممرضة المتوفاة لا تحمل علامات المرض، حيث تم وبناء على طلب ذويه اعطاؤه الأدوية اللازمة وإخراجه من المستشفى.
واضاف ان أعداد المراجعين الى مختلف أقسام المستشفى عاودت الارتفاع تدريجيا بعد ان شهدت تراجعا خلال الأيام الماضية، خوفا من الإصابة بالمرض، غير ان عمليات التعقيم الشاملة وعدم تسجيل اية اصابة جديدة بددت مخاوف المراجعين.
وكان العديد من المرضى والمراجعين في مدينة الزرقاء امتنعوا عن مراجعة المستشفى خلال الاسبوع الماضي خوفا من الإصابة بالعدوى، في الوقت الذي شهدت فيه العيادات الخاصة إقبالا وصف بـ "المهول".
وكان وزير الصحة عبد اللطيف وريكات اكد في مؤتمر صحفي عقده في الوزارة أول من امس أن الحصيلة النهائية للإصابة بمرض "التهاب الرئة الفيروسي الغامض في مستشفى الزرقاء الحكومي"، هي 11 شخصاً ووفاة ممرضة".
وأكد وجود 3 حالات مصابة بالمرض بالمستشفيات، منها حالتان في مستشفى الأمير حمزة الحكومي وواحدة في المستشفى الإسلامي.
وبين أن مثل هذه الأمراض موسمية وطبيعية جداً وتنتشر بسبب التغيرات المناخية وتحدث في كل أنحاء العالم بما يعرف بـ "جائحات" الأمراض المعدية.
كما شكل الوزير أول من أمس، لجنة تحقيق للوقوف على أسباب وفاة الممرضة عواطف البلوي في مستشفى الزرقاء الحكومي.
وتضم اللجنة نقيبي الأطباء والممرضين وممثلا عن الخدمات الطبية الملكية والقطاع الخاص، فضلا عن ممثلين من وزارة الصحة.

ihssan.tamimi@alghad.jo

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2017