وفاء عامر: أنا ممثلة مجنونة وأرفض مسمى الإغراء

القاهرة- رفضت الفنانة المصرية وفاء عامر، اتهامها بالغرور، مؤكدة أنها تهتم بعملها وليس بـ"الكلام" الذي يثار حولها.
وقالت عامر، في مقابلة معها، إنها وافقت على دور قمر السيدة العجوز في فيلمها الجديد "كف القمر" لأنها ممثلة مجنونة، تعشق أداء الأدوار الصعبة.
وأشادت عامر، بدور مخرج الفيلم خالد يوسف معها في فيلمها الأخير، وقالت إنه أرهق جدا معها ومع بقية طاقم العمل، وطلب منها تقديم دور قمر بدون النظر للرمز في الفيلم، رغم أنها قرأت الدور على اعتبار أنه رمز لمصر.
وقالت "خالد يوسف، فنان أناني في عمله، لذلك يجب على الفنان الذي يعمل معه أن يسلم له نفسه، فقد كان شديد القلق علي وظل إلى جواري لتوجيهي، وأعترف أني أرهقته لأني كنت خائفة من المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقي، وحاولت تنفيذ طلباته ليخرج العمل بشكل أرضاه وقد حدث ذلك بالفعل".
وأضافت "أنا ممثلة مجنونة، أعشق المغامرات في العمل، ولم أشعر بالقلق أو الخوف من تقديم دور "قمر" السيدة العجوز في الفيلم، وخصوصا أن هناك مشاهد بطريقة الـ"فلاش باك"".
وقمر هي أم لخمسة أولاد، أكبرهم خالد صالح، يدب بينهم الخلاف وتجد الأم أنها على وشك الموت تطلب من ابنها الأكبر لم شمل أخواته مرة أخرى لتراهم قبل وفاتها، بعدما قطع الطبيب كفها بسبب المرض، والكف هنا رمز لخمسة أولاد، مؤكدة أن قمر ترمز لمصر بالفعل، وأبناؤها صورة مصغرة عن الدول العربية بكل ما فيها من خلافات.
وعن اتهام البعض لها بالغرور، ذهبت عامر إلى أنه "اتهام ظالم لشخصي، لأني لست كذلك وكل من يعرفونني يعلمون أني إنسانة بسيطة للغاية وأقرب للخجل، ولا أهتم بمثل هذه الاتهامات، وأركز في عملي فقط"، موضحة أن تصريحها بعد عرض فيلم "كف القمر" بأنها لا تنافس أحدا، يعني "أني أنافس نفسي في العمل فقط".
وحول حصول الفيلم في مهرجان الإسكندرية على جائزة أفضل فيلم ولم تنل بطلته أي جائزة، قالت عامر "لم أنتظر أي جائزة طوال حياتي من لجان التحكيم في المهرجانات، فأنا أقدم الفن لمزاجي ومتعتي الشخصية، ولا أذهب للمهرجانات إلا فيما ندر، ولم أذهب لمهرجان الإسكندرية الأخير لأن والدتي كانت مريضة، ويظل الثناء الوحيد لي كفنانة من الشارع والجمهور وليس من لجان التحكيم في المهرجانات، وتكفيني كلمات النقاد الذين يشكرون مجهودي؛ أمثال الراحلين أنيس منصور وأسامة أنور عكاشة، وماجدة خير الله وغيرهم من الأساتذة الكبار".
وأضافت "لا أضع الجوائز في المرتبة الأولى، وقد أخذت جائزة عن مسلسلي "عفريت القرش" و"جسر الخطر"، أما دور الملكة نزلي، فكرمتني عليه عدة دول عربية ماعدا مصر للأسف".
أما بخصوص موافقتها على بطولة مسلسل يحكي قصة حياة الراقصة الراحلة تحية كاريوكا، فأشارت إلى أن ذلك كان بسبب الأحداث الكثيرة والمتشعبة في حياة هذه الفنانة، مؤكدة "فلم يجذبني أنها فنانة قديرة أو راقصة محترفة، بل لأنها مرت في حياتها بأحداث تدل على أن الفنان إنسان يقع في الحب ويتزوج ويطلق وأحيانا ينخدع وينجح ثم ينطفئ وهج نجوميته ويمرض ويموت، وهو ما أرغب في تأكيده للجمهور عبر أحداث المسلسل".
وحول تقديم قصة حياة نازلي في مسلسل منفصل، أكدت عامر أنها لم تفكر في ذلك، موضحة "لأني قدمت الدور في مسلسل "الملك فاروق" وأبدعت فيه من وجهة نظري، كما أن المسلسل تحول إلى علامة في تاريخ الدراما العربية، يكفيني فخرا أنه لا يمر شهر بدون أن يعرض على إحدى القنوات التلفزيونية".
وعن العودة لأدوار الإغراء، قالت عامر "ما قدمته من قبل لا يعد إغراء، مقارنة بما نراه على شاشات السينما الآن. الحكاية كلها كانت في بعض الملابس الضيقة، أنا أرفض مسمى الإغراء ولكن ما كان يناسبني قديما لا يناسبني الآن".

(CNN)

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2017