توقف استخراج النفط في حقول "داعش" شرق سورية

بيروت- توقف استخراج النفط من الحقول التي يسيطر عليها تنظيم "الدولة الاسلامية" في محافظة دير الزور بشرق سوريا، تخوفا من الغارات التي يشنها التحالف الدولي واستهدفت خلال اليومين الماضيين منشات نفطية، بحسب ما افاد ناشطون وكالة فرانس برس الجمعة.

وقال ناشط في المحافظة يقدم نفسه باسم "ليث الديري" لفرانس برس عبر الانترنت "توقف استخراج النفط بسبب الوضع الامني".

اضاف ان "استخراج النفط توقف في كل حقول دير الزور، باستثناء حقل كونيكو المستخدم لاستخراج الغاز الذي يغذي ست محافظات".

واكد ناشط ثان من دير الزور توقف استخراج النفط في الحقول التي يسيطر عليها التنظيم الجهادي.

وقال ريان الفراتي ان "الاستخراج توقف بشكل موقت" بعدما قصف التحالف الدولي 12 مصفاة للنفط على الاقل يسيطر عليها تنظيم "الدولة الاسلامية" منذ ليل الاربعاء الخميس. ولم تستهدف الغارات اي حقل للنفط.

اضاف الفراتي "قبل ذلك، كان الناس يتوجهون بكثافة" الى هذه الحقول لشراء النفط من الجهاديين الذين يبيعونه بسعر أقل من اسعار السوق.

واوضح ان الناس "كانوا احيانا ينتظرون اربعة ايام للحصول على النفط بسبب الطلب الكبير عليه. الا انه حاليا لا يوجد من يشتري اومن يتاجر في الحقول، خوفا من الضربات".

وتضم محافظة دير الزور الحدودية مع العراق ستة حقول للنفط، اضافة الى حقل كونيكو للغاز. وسيطر تنظيم "الدولة الاسلامية" على هذه الحقول خلال تموز(يوليو) الماضي، علما انه يسيطر كذلك على غالبية المحافظة.

ويشكل استخراج النفط وبيعه عصبا ماليا اساسيا للتنظيم الذي يسيطر على مناطق واسعة في سوريا والعراق.

وبدأ تحالف تقوده الولايات المتحدة ويضم خمسة دول عربية، شن ضربات جوية ضد مواقع الجهاديين في سوريا ليل الاثنين الثلاثاء، لا سيما مواقع تنظيم "الدولة الاسلامية".(ا ف ب)

 

Powered by: joos.co
© جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الغد 2017