حياتنامنوعات

آبل تخسر معركة قضائية أخرى مع “سواتش”

الغد- خسرت شركة آبل معركة قانونية أخرى مع شركة صناعة الساعات السويسرية “سواتش”، حيث فشلت في منعها من استخدام عبارة “هناك أمر آخر” في أستراليا.

ولطالما اشتهر مؤسس آبل ورئيسها الراحل ستيف جوبز بترديد عبارة “هناك أمر آخر” على المسرح عندما يريد مفاجأة الجمهور بشيء أخير فريد، لدرجة أن هذه العبارة أصبحت بمثابة علامة تجارية للشركة. كما واصل استخدامها الرئيس الحالي تيم كوك.

ولذلك جادلت آبل -وفقا لموقع “9تو5 ماك” المعني بأخبار الشركة الأميركية- أمام مكتب العلامات التجارية الأسترالي بأنه يجب عدم السماح لسواتش بوضع علامتها التجارية على عبارة “هناك أمر آخر” لارتباطها الوثيق بالراحل ستيف جوبز، وأن عليها استخدام عباراتها الخاصة بها ، كما نقلت الجزيرة عن مصادر.

في المقابل قالت سواتش إنها استخدمت عبارة “هناك أمر آخر” لإطلاق مجموعة ساعات “مستوحاة من فيلم نوير” (فيلم نوير: أسلوب أو نوع من الأفلام السينمائية التي تتميز بمزاج التشاؤم والقدرية والتهديد).

وأضافت أنها استلهمت استخدام العبارة من المسلسل التلفزيوني “كولومبو” الذي اعتاد القول “هناك فقط أمر آخر”.

وفي نهاية المطاف، فإن مسؤول الاستماع في القضية أدريان ريتشاردز وقف إلى جانب سواتش وأمر آبل بأن تدفع الرسوم القانونية للشركة السويسرية، موضحا أن آبل لم تستخدم مطلقا عبارة “هناك أمر آخر” بربطها مع أي خدمات أو منتجات “محددة”.

وقال ريتشاردز في القرار إن “هذه الكلمات التي استُخدمت مرة واحدة قبل تقديم منتج أو خدمة معينة جديدة للخصم (آبل)، لم تُستخدم بعد ذلك مطلقا مع ذلك المنتج أو الخدمة”.

ويأتي هذا الحكم في أستراليا بعد خسارة آبل معركة قانونية مشابهة مع سواتش في سويسرا. وكانت تلك القضية حول استخدام سواتش عبارة “فكر بشكل مختلف” (Tick different) أثناء الترويج لساعتها الجديدة التي تدعم الاتصال القريب المدى (أن.أف.سي).

وجادلت آبل بأن العبارة تلاعبت بكلمة (think) في شعارها “فكر بشكل مختلف” (Think Different)، حيث تحملان تقريبا اللفظ ذاته، لكن محكمة سويسرية ساندت سواتش في هذه القضية.

من ناحية أخرى، ورغم فشل آبل في معاركها القانونية، فإنها تواصل التفوق على سواتش بطرق أخرى في سوق الساعات السويسرية، وذلك أن آبل تبيع الآن ساعات أكثر من كامل صناعة الساعات السويسرية، ومن المتوقع أن يستمر نمو الأجهزة القابلة للارتداء بوتيرة مضاعفة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock