;
آخر الأخبار حياتناحياتنا

آثار “أم قيس” تحتضن إبداعات الفن المصري وسط تفاعل شعبي

أم قيس – احتضنت أم قيس بين كنوزها الأثرية أول من أمس، أمسية فنية مصرية تجلت بأصالة الفن المصري وشعبيته الطاغية فشكل المكان وجمالية العروض والحضور، ثلاثية النجاح التي اتسم بها ما قدمه الوفد المصري من فنون موسيقية وتراث شعبي منوع ضمن مشاركته باحتفالية إربد عاصمة للثقافة العربية 2022.
وتفاعل الجمهور الذي فاق عدده عدد المقاعد المخصصة وهي 400 مقعد بأكثر من 100 متابع، ما عكس اندماج وانخراط الهيئات الثقافية ومؤسسات المجتمع المدني في لواء بني كنانة مع الحدث، حيث قامت بدور المنظم والمستضيف إلى جانب الترتيبات التي أعدتها وزارة الثقافة والمكتب التنفيذي للاحتفالية.
وأعبر السفير المصري في عمان محمد سمير لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، عن سعادة الوفد المصري بالحفاوة التي لقيها منذ قدومه إلى الأردن، مؤكدا أن إربد خزان الثقافة والمعرفة والتراث والآثار والمواقع السياحية الخلابة، ما أضفى على المشاركة المصرية جمالا إضافيا.
وأشاد بالحضور الذي تابع فعاليات الأسبوع الثقافي المصري ضمن الاحتفالية، مبينا أن العلاقات الأخوية المتجذرة بين البلدين قيادة وحكومة وشعبا تجلت بأبهى صورها من خلال المشاركة المصرية والتفاعل الكبير معها.
وأكد السفير عمق العلاقات التي تربط بين الأردن ومصر في جميع المجالات الثقافية والفنية وغيرها، مشيرا إلى أن إربد نجحت بامتياز باستضافة حدث بهذا الحجم والنوعية والاستمرارية حتى نهاية العام.
وأوضح أن التفاعل الشعبي والحماس الذي أبدته الهيئات الثقافية والمدنية مع المشاركة المصرية من العلامات الفارقة التي أضفت نجاحا منقطع النظير لفعاليات الاحتفالية عموما والمشاركة المصرية خصوصا.
واشتمل الأسبوع الثقافي المصري في يومه الثالث أمس، على ندوة حول الرواية والقصة القصيرة في فرع نقابة المهندسين بلواء الرمثا شارك فيها الدكتور خيري محمد دومة وتناول سيرة المصطلح العربي في الرواية، في حين عاين الكاتب منير عتيبة القصة القصيرة جدا في الأدب الأردني” حسين دعسة أنموذجا”.
ويختتم الوفد المصري فعاليات أسبوعه الثقافي في الاحتفالية اليوم، بعرضين لفرقة أوبرا الإسكندرية للموسيقا والغناء العربي على مسرح الكندي بجامعة اليرموك، إلى جانب عرض الأفلام المصرية الروائية بلواء بني كنانة.- (بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock