حياتناصحة وأسرة

آلام المعدة.. أسبابها وكيفية التخلص منها

آلام المعدة واحدة من المشاكل الصحية الأكثر شيوعاً، والتي عادة ما تكون مشكلة قصيرة الأجل، تحدث للعديد من الأسباب، وغالب الأوقات تظهر بعد تناول الطعام، حيث تُسبب شعوراً غير مريح للشخص، وصعوبة في استكمال يومه بشكل طبيعي.

 أسباب شائعة لآلام المعدة، وكيفية التخلص لكل واحدة منها، بحسب مجلة Health.

حصوات في المرارة والأطعمة الدهنية

حصوات المرارة عبارة عن حصوات تتشكل في المرارة، وهي عبارة عن كيس صغير يتدلى تحت الكبد، ويطرد سائل الصفراء الذي يساعد في عملية الهضم.

وهذه الحصوات عبارة عن قطع صلبة تشبه الحصى، وعادة ما تكون مصنوعة من الكوليسترول أو البيليروبين، والتي تتطور في المرارة، وفقاً للمعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى (NIDDK).

ويمكن أن تسبب تورماً ويمكن أن تسد القناة في الأمعاء، ما يؤدي إلى الشعور بالألم، حيث يميل ألم حصوة المرارة إلى ضرب الجانب الأيمن من الجزء العلوي من البطن، خاصة بعد الوجبات الدهنية، ولهذا إذا كنت تعاني من مشاكل أو حصوات في المرارة، فبجانب خطة علاجك للتخلص من تلك الحصوات، عليك الامتناع عن تناول الأطعمة الدهنية أو عالية الدسم.

حساسية اللاكتوز

إذا كنت تعاني من عدم تحمل اللاكتوز، فأنت لست وحدك، فحوالي 65% من البشر يعانون بالفعل من انخفاض القدرة على هضم اللاكتوز، وفقاً لمراجع Genetics Home Reference، وهي قسم من المكتبة الوطنية الأمريكية للطب.

وهذا النوع من عدم تحمل نوع ما من الأطعمة، قد يسبب ألماً خفيفاً إلى شديداً في البطن، ولهذا إذا كنت تعاني من أعراض انتفاخ وإسهال والتجشؤ والغازات وعسر الهضم بعد تناول أطعمة مثل منتجات الألبان والحليب والجبن، فعليك عمل تحليل لاكتشاف حساسية اللاكتوز، وإذا ثبتت صعوبة تحمل اللاكتوز فسينبغي التوقف عن تناول تلك الأطعمة، واستبدالها بأخرى أو بتلك المنتجات الخالية منه.

مشاكل الغدة الدرقية

على الرغم من وجود الغدة الدرقية في منطقة الرقبة، إلا أنها يمكن أن تسبب مشاكل أسفل الجسم، حيث يوضح الأطباء أن الغدة الدرقية تنظم عدة وظائف في الجسم والجهاز الهضمي.

فإذا كانت الغدة الدرقية تنتج الكثير من الهرمون (فرط نشاط الغدة الدرقية)، فإنها تسرع عمل الجهاز الهضمي، ما يؤدي إلى الإسهال وتقلصات البطن، ومن ناحية أخرى، فإن قصور الغدة الدرقية يبطئ عمل الجهاز الهضمي، ما قد يؤدي إلى ألم نتيجة الإمساك والغازات، وبالطبع سيكون الحل هنا هو عمل تحاليل لاكتشاف ما إذا كانت الغدة الدرقية تعمل بشكل جيد ومنتظم أم لا.

منتجات السوربيتول الخالية من السكر

إذا كنت تستهلك الكثير من السوربيتول، الموجود في بعض المنتجات الخالية من السكر، فيمكن أن يسبب ذلك الألم والإسهال، فوفقاً لمقال نُشر عام 2008 في BMJ، عانت امرأة تبلغ من العمر 21 عاماً من خسارة وزن 11 رطلاً وألماً شديداً في البطن وإسهالاً يومياً، بسبب مضغ حوالي 16 قطعة من العلكة خالية السكر يومياً.

كما عانى رجل يبلغ من العمر 46 عاماً من أعراض مماثلة بعد مضغ حوالي 20 عوداً من العلكة الخالية من السكر وتناول الحلويات المحتوية على السوربيتول يومياً.

ويعود ذلك إلى دخول السوربيتول إلى الجهاز الهضمي، وبما أن جسمك لا يستطيع امتصاصه، فإنه يصل إلى البكتيريا الموجودة في القولون، والتي تأكله وتنتج الغازات والسوائل التي تساهم في الإسهال، والشعور بعد الراحة.

التوتر

الإجهاد يمكن أن يسبب الصداع، وارتفاع ضغط الدم، والأرق، وأيضاً مشاكل في البطن، حيث تم ربط الاكتئاب بمشاكل الجهاز الهضمي (بما في ذلك فقدان الشهية وفقدان الوزن) بالإضافة إلى متلازمة القولون العصبي، وفقاً لدراسة نُشرت في عام 2012 في مجلة Gut.

وبمعنى آخر، قد يتسبب الاكتئاب في آلام في المعدة ولكن آلام البطن المستمرة قد تؤدي بسهولة إلى الاكتئاب والقلق.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock