رياضة عربية وعالمية

آمال الارجنتين تتوقف على أداء ريكيلمي

بوينس ايرس – تعلق الارجنتين آمالها الكبيرة في الدفاع عن الميدالية الذهبية بمنافسات كرة القدم باولمبياد بكين على صانع الألعاب خوان رومان ريكيلمي رغم أن الاعتماد التام على هذا اللاعب المتألق في المباريات الحاسمة يكون مكلفا في بعض الأحيان.


ومستوى ريكيلمي يكون مؤثرا للغاية على مستوى فريقه ككل وعندما يكون اللاعب بعيدا عن مستواه المعهود تعاني الارجنتين بأكملها.


وهذا ما حدث في كأس امم أميركا الجنوبية في العام الماضي إذ فازت الارجنتين مع ريكيلمي في أول خمس مباريات بعروض رائعة قبل أن يسقط الفريق بنتيجة 3-صفر أمام البرازيل في المباراة النهائية التي شهدت غياب الألعاب السحرية لنجم بوكا جونيورز.


ويبقى الفيو باسيلي مدرب منتخب الارجنتين الأول من المعجبين بريكيلمي في كافة الأحوال ولذلك فهناك مؤشر يبدو واضحا أن المنتخب الاولمبي بقيادة سيرجيو باتيستا سيبني خططه وأسلوبه على صانع ألعاب فياريال وبرشلونة الاسبانيين السابق.


ويمثل ريكيلمي صاحب الأداء الرشيق والأنيق في اختراق دفاعات المنافس عن طريق تمريراته الحاسمة نموذجا كلاسيكيا للاعب الذي يرتدي القميص رقم 10 ويعرف باسم ” القائد” وهو بمثابة السلالة النادرة في كرة القدم الحديثة التي تعتمد على السرعة والقوة.


وتربى ريكيلمي في بوكا جونيورز وهو النادي الذي عاد اليه مجددا بعد خلافه مع مانويل بيليجريني مدرب فياريال في العام الماضي.


وستتلخص أحلام الجماهير الارجنتينية في ألا يبتعد هذا اللاعب الموهوب عن مستواه خلال منافسات الاولمبياد.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock