أخبار محليةالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

النواب يقر مشروع قانون الضمان الاجتماعي

محمود الطراونة

عمان- أقر مجلس النواب اليوم الأحد، مشروع القانون المعدل لقانون الضمان الاجتماعي لسنة 2019.

ورفضت اللجنة النيابية المشتركه الغاء التقاعد المبكر لمن ينتسب إلى الضمان الاجتماعي بعد نفاذ القانون واحدثت تعديلا على النص الذي ارستله الحكومة.

واقرت اللجنة المادة كما يلي “يشترط لاستحقاق راتب التقاعد المبكر للمؤمن عليه الذي يتم شموله لاول مرة بعد نفاذ احكام هذه القانون المعدل ان يكمل المؤمن عليه الذكر سن الخامسة والخمسين من عمره وان تبلغ اشتراكاته في هذا التأمين (252) اشتراكا فعليا على الاقل وان تكمل المؤمن عليها الانثى سن الثانية والخمسين من عمرها وان تبلغ اشتراكاتها (228) اشتراكا فعليا على الاقل في هذا التأمين.

ووافق المجلس على مادة تسمح لمؤسسة الضمان الاجتماعي باستثناء العاملين الذين تقل اعمارهم عن 28 عاما من الاشتراك في تأمين الشيخوخة لمدة 5 سنوات.

وكان النواب خميس عطية ووفاء بني مصطفى وحياه المسيمي وفيصل الاعور وابراهيم بني هاني وعبدالله العكايله ونبيل غيشان واحمد الرقب وهدى العتوم، طالبوا برفض المادة التي كانت تسمح باستثناء العاملين الذين تقل أعمارهم عن 28 عاما من الاشتراك في تأمين الشيخوخة في الضمان الاجتماعي لمدة خمس سنوات، كما طالبوا بالعودة الى القانون الاصلي، إلا أن المجلس وافق على المادة.

ودافع العودات رئيس اللجنة النيابية المشتركة عبد المنعم العودات عن فكرة الاستثناء من تأمين الشيخوخة في الضمان الاجتماعي، مشيرا إلى أنها لا تطبق إلا على الشركات التي تؤسس بعد نفاذ القانون المعدل.

وقال ان “العامل في هذه الشركات يستفيد من التأمينات في الضمان باستثناء تامين الشيخوخة”، مبينا أن اللجنة أدخلت تعديلا عليها واشترطت ان يكون الاستثناء فقط لمن هم أقل من 28 عاما.

وخلال الجلسة، أثير جدل حول المادة 3 من مسودة المشروع القانون المعدل والتي تسمح للمؤسسة باستثناء الشركات الريادية من إشراك العاملين في الضمان، حيث طالب النواب ديما طهبوب وصالح العرموطي وخميس عطية وفيصل الاعور وحياة المسيمي وابراهيم بني هاني حيث طالبوا برد المادة والعودة الى القانون الاصلي فيما طالبت النائب طهبوب الحكومة بالافصاح عن الدراسة الاكتوارية.

وقال وزير العمل نضال البطاينة ان ذلك من شأنه ان يساعد الشركات الريادية على الاستثمار حتى سن 28 عاما (بمعدل 5 سنوات).

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock