آخر الأخبار الرياضةالرياضة

أبوجبلة: أفاضل بين عدة عروض وسعيد بالتجربة “العقباوية”

مصطفى بالو

أكد نجم فريق العقبة محيسن أبوجبلة، أنه يفاضل بين عدة عروض محلية وخارجية في الفترة المحلية، مشيرا إلى دراسته للعرض المقدم من أحد الأندية السعودية، مشددا أن تأخير إعلان أجندة الموسم من قبل اتحاد الكرة، أربك حساباتنا في البت بالعروض المقدمة إلى لاعبين ومدربين بعد انتهاء الموسم الكروي 2022.

أبو جبلة: العقبة جاهز لاقتحام مناطق الكبار.. وأسعى لإقناع مدرب “الأولمبي” بقدراتي

ورد نجم فريق العقبة أبوجبلة على استفسارات “الغد”، قائلا:” أنا ألعب في صفوف العقبة منذ موسمين ونصف، حيث قبلت إعارتي من نادي الوحدات إلى العقبة في نصف الموسم الأول، وبعدها طالبت بفسخ عقدي من الوحدات، رغم طلب مدرب الفريق وقتها الكابتن عبدالله أبوزمع بتجديد الإعارة، من ناد أدين بالفضل له في إصدار شهادة نجوميتي، لكنني اخترت الرحيل لإيماني بقدراتي على العطاء، وحاجتي لخوض فرصتي بشكل أكبر مع فريق العقبة، لذا وقعت على عقد معه لموسمين، استطيع وصفهما بالمحطة الجميلة في مسيرتي الكروية”.

وحول تقييمه لتجربته مع فريق العقبة، أجاب أبوجبلة:” سعيد بتجربتي “العقباوية” من جميع النواحي، ووجدت دفء الاستقبال والترحيب من قبل إدارة النادي وجماهيره، وكذلك من قبل الجهاز الفني والإداري للفريق بقيادة “القائد” المدير الفني رائد الداوود، ووجدت الراحة النفسية والارتياح إلى جانب زملائي اللاعبين سواء أسماء الخبرة والشباب، وغلفتنا روح الفريق الواحد، والحالة الأسرية المميزة والتي زادت من جاهزيتنا النفسية لتقديم أفضل ما لدينا لـ”الحوت العقباوي”.

وزاد أبوجبلة:” لا أنكر الصعوبة في الموسم الأول، والذي اجتهدنا فيه للثبات بين المحترفين، ووفقنا الله في ذلك، وعدنا أقوى في الموسم التالي، منطلقين من الاستقرار الفني بقيادة “الرائد”، ووجود نفس اللاعبين إلى حد كبير في توليفة الفريق، استفدنا من التجربة الأولى على صعيد الخبرة وتطور سواء على المستوى الفردي والجماعي، وأجد أيضا اننا قطفنا ثمار معسكراتنا المتتالية لفترة طويلة في مدينة العقبة، من الروح الأسرية والجاهزية النفسية إلى جانب الجهوزية الفنية، وقدمنا الموسم الأجمل كمنظومة متكاملة بالموسم 2022، وكنا رقما صعبا في المنافسات المحلية، ووفقنا الله باحتلال المركز الخامس على سلم الترتيب العام، وجمعنا 31 نقطة من 8 انتصارات، و7 خسارات و7 تعادلات، وكنا نستطيع التقدم أكثر لكن تركيزنا تشتت بين الدوري وكأس الأردن”.

وحول أجمل المباريات التي لعبها في صفوف العقبة للموسم الماضي، قال :” على صعيد الدوري أجد مباراتنا امام الفيصلي في الجولة 12 من الدوري، تلك المباراة الشهيرة التي حصل فيها انقطاع التيار الكهربائي، واستكمل ما تبقى منها في اليوم التالي، ووقتها تعاهدنا في منظومة الفريق على الفوز، الذي كان إكراما لروح والدة زميلنا في الفريق القائد محمد أبوحلاوة، وحقننا الفوز المهم بحمد الله وتوفيقه بنتيجة 2-1″، وتابع:” بالتأكيد في مسابقة كأس الأردن، المباراة النهائية التي جمعتنا مع الوحدات، والتي خسرنا فيها بنتيجة 0-1، وحققنا وصافة اللقب، في الوقت الذي كان يعتبر التأهل الأول في تاريخ الكرة العقباوي، ولعبنا أمام فريق كبير بجماهيرته ولاعبيه، ويملك خبرة النهائيات، وهو ما أثر على ادائنا رغم اننا قدمنا مستوى طيبا خاصة في الشوط الثاني من اللقاء”.

وعن تأثير فترة البيات الكروي التي يعيشها لاعبو ومدربو أندية المحترفين حاليا، أجاب أبوجبلة: “لا شكل بأننا نعيش حالة ضبابية وعدم وضوح الرؤيا، لكن بالتأكيد اتعامل مع كرة القدم بانها مهنتي ومصدر رزقي، لذا أحرص على التدريب اليومي برفقة نجم الفيصلي خالد زكريا، وأوزع ساعات اليوم بين “الجم” وتدريبات الملعب، في الوقت الذي ننشغل فيه في سهرات كأس العالم الممتعة”.

وحول سر علاقته المميزة مع نجم الفيصلي زكريا، رد أبوجبلة:” اعتبر النجم خالد زكريا بمثابة الأخ، والذي اقضي معظم وقتي معه في الملعب أو الطلعات والسهرات، واتحدث إليك وهو نائم إلى جانبي في بيتي، وتربطنا صداقة وثيقة منذ الطفولة، وتنافسنا صديقين في صفوف الوحدات والفيصلي سابقا، واتمنى له الشفاء العاجل وهو يقترب من العودة إلى الملاعب، واتوقع له عودة قوية في الموسم المقبل”.

وعن المنتخب العالمي الذي يشجعه في كأس العالم المقامة حاليا في قطر، رد أبوجبلة:” انا عاشق للمنتخب الأرجنتيني، وللظاهرة الكروية ميسي، وارشحه بقوة للتتويج بالكأس العالمية، رغم بدايته المتعثرة أمام السعودية، والفوز المتأخر على المكسيك، وارشحه إلى النهائي برفقة المنتخب البرازيلي، لكن يبقى قلبي بالتأكيد مع المنتخبات العربية، واتمنى التأهل للمنتخبين السعودي والمغربي في ختام مبارياتهما في الدور الأول”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock