ثقافة

أبوعودة تصدر قصة “أريج” للأطفال

عمان- الغد – صدر حديثا عن دار البيروني للنشر والتوزيع في عمان قصة للأطفال بعنوان “أريج” للكاتبة رنا أبو عودة. وتأتي هذه القصة محاولة لتوصيل معلومة، واستثمار وقت الطفل في ما يساعد العقل على النمو بالطريقة الصحيحة، وتركيز قيم إيجابية لدى الأطفال من عمر 4 إلى 7 سنوات، اعتمادا على أهمية القراءة للطفل، وإيصال معلومات له قد لا يتقبّلها بطريقة مباشرة بقدر تقبله إياها بشكل قصصي. والقصة التي جاءت في 20 صفحة من القطع الكبير تعرض تجربة أريج بطلة القصة في نشر السعادة بين الناس، وتعزيز قيمة مساعدة على أن يكونوا سعداء، معتمدة على حقيقة علمية، وهي أن هرمون السعادة (الأكو سيتوسين) يفرز مباشرة في جسم الإنسان عندما يقوم بفعل طيب مهما كان بسيطا، كما يشعر به كل من يشاهده ويتأثر به، ولو لم يكن مشاركا به. وتذكر أن هذا الهرمون يفرز بكثافة عند الولادة في اللحظة التي تضم الأم رضيعها إلى صدرها؛ فيدر الحليب وتنشأ أقوى رابطة إنسانية، وقد استبدلت تعبير انتشار رائحة طيبة بدل إفراز الهرمون. واستشهدت بانتشار الرائحة الطيبة عند زيارة أريج لعمتها المريضة، ومن والدتها وأخيها الرضيع، ومن مساعدة الجيران، ومساعدة الأستاذ عماد في جمع أوراقه المتطايرة.

وتمتاز القصة بسهولة كلماتها وبساطتها وطريقتها الخاصة في إيصال المعلومة المرجوّة، وانعكاساتها على شخصية الطفل وتقوية ثقته بنفسه وبمن هم حوله، لما لها من أثر كبير في تحسين وتطوير مهارات اكتساب اللغة الأم، وزيادة المفردات، والارتقاء بمهارات القراءة والكتابة إلى مستويات أعلى، وتمرين الدماغ وتحسين التركيز والذاكرة وبناء ترابطات جديدة في عقل الطفل، الأمر الذي يؤهله لتطوير مهاراته في اكتساب اللغة العربية بشكل خاص وأدائه الأكاديمي بشكل عام، وتطوير القدرات الإبداعية فهي تساعده على التفكير غير المعتاد.

ويذكر خبراء اللغة وعلم النفس أن الطفل بين 3 و7 سنوات يعيش مرحلة تكوين المفردات اللغوية وتشكيل بنك المعلومات، وهذه السن هي الأساس الذي يجب على المعنيين التركيز فيه على إكسابه مفردات وجملًا عربية صحيحة، وعلى الأبوين التحدث كثيرًا مع الطفل بلغة عربية سليمة خالية من الكلمات الأجنبية في شتى الموضوعات وإن صَعُب عليه فهمها، ومن أخطر ما يقلل اكتساب الطفل الحصيلة اللغوية في هذه السن تركه على الأجهزة اللوحية تفضيلًا لصمته وتجنبًا لحركته الزائدة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock