;
آخر الأخبار الرياضةالرياضةالسلايدر الرئيسي

أبو زمع لـ”الغد”: تعرضت لهجمة ممنهجة.. و”شرارة” يستحق دوريا أقوى

مدرب الوحدات السابق يتحدث عن مهمته مع الأنصار اللبناني

خالد الخطاطبة

عمان- كشف المدير الفني السابق لفريق الوحدات عبدالله أبو زمع، عن هجمة شرسة ومنظمة وممنهجة تعرض لها، أثناء عمله في الفريق في الموسم الماضي، وعقب استقالته من منصبه، متهما أشخاصا معينين بالوقوف وراء هذه الهجمة، للنيل منه شخصيا ومن إنجازاته.

أبو زمع يعلن إنتهاء مسيرته التدريبية مع الوحدات

أبو زمع يستعد للأنصار ويتحدث عن اليمن.. السلط يلتقي الحسنات

وكشف أبو زمع، في لقاء خاص مع “الغد” قبيل إقلاعه إلى لبنان أمس، لتدريب فريق الأنصار اللبناني، أنه تلقى العديد من النصائح لرفع شكاوى ضد المشهرين به، إلا أنه رفض ذلك، احتراما لنادي الوحدات وكيانه، على اعتبار أن عددا من هؤلاء المهاجمين محسوبون على هذا النادي الكبير بتاريخه وجماهيره، رافضا الدخول في معارك جانبية من هذا القبيل.

وقال المدرب: “تعرضت لهجمة وتطاول من لاعبين وإداريين ومحللين، حيث سارع هؤلاء الأشخاص لسن سكاكينهم لجلد أبو زمع، مع كل نقطة يفقدها الفريق في الدوري أو خسارة في الكأس”، لافتا إلى أن الهجوم كان شخصيا، بل إن أناسا إداريين كانوا يتحدثون في التفاصيل الفنية، وهو أمر مؤسف وصلت إليه الكرة الأردنية.

وأوضح أبو زمع أنه بذل أقصى جهد لإسعاد جماهير الوحدات، بتحقيق الألقاب في الموسم الماضي، ولكن الظروف لم تساعده، لافتا إلى الكثير من العوامل التي تسببت في ضياع الدوري والكأس والدرع، والتي لا مجال لسردها، مؤكدا تقديره واحترامه للنادي وجماهيره الكبيرة، ومعتذرا عن غياب الفريق عن منصات التتويج في الموسم الماضي، ومتمنيا التوفيق للأخضر في الموسم الجديد.

وتطرق المدرب لمشاركة الوحدات في دوري أبطال آسيا في العام الماضي، لأول مرة في تاريخه، لافتا إلى أن الفريق عاش أجواء احترافية، وقدم عروضا رائعة، وكان يستحق التأهل للدور الثاني لولا بعض التفاصيل، مؤكدا قدرة الفريق على مشاركة أفضل في دوري أبطال آسيا في النسخة المقبلة.

“شرارة” نجم متميز ويستحق دوريا أفضل

وفي معرض سؤاله عن اللاعب الذي لفت نظره خلال الموسم الكروي المقبل، اعتبر أبو زمع أن لاعب المنتخب الوطني والرمثا السابق محمد أبو زريق “شرارة” كان الأميز والأكثر إبداعا وتأثيرا في فوز فريقه بلقب الدوري.

وأكد مدرب الوحدات السابق، أن شرارة تعرض لضغوطات كثيرة من الجماهير ومواقع التواصل الاجتماعي، أدت إلى تشتيت فكره، خاصة وأنه ما يزال لاعبا شابا صغيرا لم يعتد مثل هذه الأجواء المشحونة والصاخبة.

وعن احتراف شرارة في الأهلي الليبي، قال أبو زمع “الأهلي فريق عريق ومعروف وله مكانته واسمه، ولكن باعتقادي أن مستوى اللاعب يؤهله للعب في دوري أقوى وأفضل، وبالتالي الحصول على متابعة الكثير من وكلاء اللاعبين القادرين على نقله لمستويات وأندية أفضل”.

وتمنى أبو زمع التوفيق لنجم المنتخب الوطني في رحلته الاحترافية المقبلة.

كأس العرب تجربة مفيدة للنشامى

وفيما يتعلق بالمنتخب الوطني ومشاركته السابقة في بطولة كـأس العرب التي أقيمت في قطر، اعتبر أبو زمع أن هذه المشاركة كانت مفيدة جدا للمنتخب على الصعيدين المادي والفني.

وأضاف: “بعيدا عن جوائز البطولة المادية، فإن لاعبي المنتخب عاشوا أجواء مونديالية، ولعبوا تحت ضغط كبير، في منافسات قوية، رغم مشاركة منتخبات بفرقها الرديفة، حيث ظهر لاعبو المنتخب بشكل جيد، بدليل احتراف عدد من النجوم الشباب بعد هذه البطولة”.

وأشاد “أبو هاشم” باللاعبين محمد أبو حشيش ويزن نعيمات وعلي علوان ونور الروابدة الذين برزوا في صفوف المنتخب في البطولة الأخيرة، متمنيا توجه المدير الفني للمنتخب عدنان حمد في المرحلة المقبلة للاعبين الشباب بشكل أكبر، في ظل توفر الوقت الكافي لاكتساب الخبرة قبل المنافسات الرسمية القوية في نهائيات آسيا 2023.

وبين أبو زمع أن حمد، وفور تسلمه مهمة قيادة المنتخب، عمد إلى رسم خطتين؛ الأولى قصيرة الأمد، والثانية طويلة الأمد، وهو ما دفع المدرب العراقي في بطولة كأس العرب لإشراك عدد لا بأس به من اللاعبين كبار السن، وهو ما جاء في الخطة قصيرة الأمد.

الكرة الأردنية تحتاج للمال والإدارة

وردا على سؤال يتعلق بتقييمه للكرة الأردنية بشكل عام، بين أبو زمع، أن الكرة الأردنية تحتاج بالدرجة الأولى للمال الذي تسبب نقصه في إرباك عمل الأندية تحديدا، ولعب دورا سلبيا أيضا في إحباط اللاعبين والمدربين الذين لم يحصلوا على مستحقات منذ أشهر طويلة.

كما اعتبر أبو زمع أن الكرة الأردنية تحتاج أيضا للإدارة الواعية والمثقفة والمخلصة، لانتشالها من مستنقع التخبط الذي تعيشه، والذي تسبب في تراجع النتائج والمستوى الفني، متمنيا أن تشهد الفترة المقبلة تصحيحا للأخطاء التي باتت واضحة للجميع.

الأنصار اللبناني تجرية جديدة قديمة

وعن محطته المقبلة في الأنصار اللبناني، قال أبو زمع: “سأتوجه اليوم (أمس الثلاثاء)، إلى لبنان، لبدء إجراءات التعاقد مع نادي الأنصار اللبناني، لقيادة فريقه في المرحلة المقبلة”، مشيرا إلى أنه سيباشر عمله اليوم، قبل أن يقود الفريق في مباراة يوم الجمعة المقبل.

وأضاف: “تجربتي جديدة قديمة مع الأنصار، حيث سبق وأن أشرفت على تدريبه قبل ثلاثة مواسم، وتربطني به وبإدارته وجماهيره علاقة جيدة”، متمنيا النجاح في قيادة الفريق للوصول إلى نتائج تلبي طموحاته.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock