آخر الأخبار الرياضةالرياضةفاست بريك

أبو عطا: “المجنس” سيخدم الهوية الهجومية الجديدة لـ”صقور النشامى”

خالد العميري 

عمان- كشف الأمين العام لاتحاد كرة السلة، المهندس نبيل أبو عطا، أن جميع الخيارات مفتوحة فيما يتعلق بملف اللاعب الأجنبي المجنس، الذي سيمثل “صقور النشامى” في الاستحقاقات الدولية المقبلة.

ويعاني المجنس الأميركي للمنتخب الوطني الأول لكرة السلة، دار تاكر، والمحترف في صفوف سان لورينزو الأرجنتيني، إصابة على مستوى الركبة تحتاج إلى تدخل جراحي، الأمر الذي سيمنعه من التواجد في النافذة الأخيرة من التصفيات الآسيوية على أقل تقدير.

وقال المهندس نبيل أبو عطا في معرض رده على استفسارات (الغد): “هناك تقييم من الأطباء لإصابة المجنس دار تاكر، الذي يبقى خيارنا الأول في حال تعذر تجنيس أي لاعب جديد مكانه، لأن المجنس الآخر جاستن دينتمون لا يشكل خيارا مفضلا بالنسبة لنا في الوقت الراهن، وبخاصة أن هناك فائضا من اللاعبين المحليين في المركزين 1 و2 (صانع الألعاب والمسدد)”، الذي يشغله العديد من اللاعبين، وأبرزهم: فريدي إبراهيم ومحمود عابدين وأمين أبو حواس وسامي بزيغ ومالك كنعان وموسى العوضي وابراهيم حماتي ومتري بوشة.

وتابع: “التغييرات التي حصلت على طريقة لعب المنتخب الوطني بوجود الجهاز الفني للمنتخبات الوطنية بقيادة مروان معتوق والمدربين محمد حمدان ووسام الصوص، تجعلنا نبحث عن تجنيس لاعب تحت السلة يجيد اللعب في المركزين 4 و5 (باور فوروورد وسنتر)، وهناك العديد من الخيارات المطروحة للاعبين من أوروبا وأميركا وكندا، إلى جانب لاعب أميركي من أصول عربية، وسنحسم ملف اللاعب البديل للمجنس دار تاكر مع نهاية الأسبوع الحالي”.

وأضاف: “نواجه تحديين في اختيار اللاعب المجنس، حيث يجب التأكد من أنه متاح للعب بأي وقت وتحديدا في نافذة التصفيات ونهائيات كأس آسيا في حزيران (يونيو) وآب (أغسطس) المقبلين، بينما يتمثل التحدي الثاني في الإجراءات الرسمية المتعلقة بالتجنيس، وربما تحتاج هذه العملية إلى وقت طويل، لذلك نحن نعمل على كل الأبعاد وبشكل متواز بين المرحلتين”.

وأكد أبو عطا أنهم سينجزون كل الأوراق والأمور المتعلقة بتجنيس اللاعب الجديد، بقوله: “لا نستطيع التحكم باعتبارات التسجيل، لكننا سننجز المطلوب ونرسله إلى الاتحاد الدولي لكرة السلة (فيبا)”، لافتا إلى أنه في حال تعذر تجنيس أي لاعب جديد، سيتم الإبقاء على المجنس الأميركي دار تاكر للمشاركة في البطولة الآسيوية.

ووضع اتحاد كرة السلة أسس المفاضلة في ملف اللاعب المجنس بالتوافق مع رؤية الجهاز الفني، حيث يقول أبو عطا في هذا الصدد: “يجب أن تكون البنية الرياضية مثالية للاعب مع عطائه الدفاعي، وأن يكون مسجلا عاليا في مركزه، حتى يحمل الفريق ويشكل إضافة نوعية في مركزه، كما يجب أن يخدم الهوية الهجومية الجديدة لـ (صقور النشامى)”، مشددا على أن مستواه يجب أن يوازي أو يضاهي مستوى اللاعب المجنس في منتخبات بحجم اليابان وكوريا الجنوبية وأي دولة آسيوية يتوقع مواجهتها بالنهائيات الآسيوية في أندونيسيا.

ويستضيف الأردن النافذة الأخيرة من التصفيات الآسيوية خلال الفترة من 12 إلى 14 حزيران (يونيو) المقبل على صالة الأمير حمزة إلى جانب مباريات المجموعة الخامسة التي تضم إيران وقطر والسعودية وسورية، حيث سيخوض منتخبنا الوطني 3 مواجهات عن مجموعته السادسة، مع منتخب فلسطين (مباراتين) ومباراة مع كازاخستان، بينما ما يزال مصير مواجهة سريلانكا مجهولا بعد اعتذارها عن المشاركة في “الفقاعة”.

ويتصدر المنتخب الكازاخستاني ترتيب فرق المجموعة السادسة برصيد 9 نقاط من 4 انتصارات وخسارة، يليه المنتخب الفلسطيني ثانيا برصيد 6 نقاط من فوزين وخسارتين، ثم تأتي سريلانكا في المركز الثالث برصيد 5 نقاط من 5 خسائر، فيما يحتل المنتخب الوطني المركز الأخير “مؤقتا” برصيد 4 نقاط من انتصارين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock