ثقافة

أبو لبن يعاين مفهوم الجمال من منظور فلسفي

عمان- عاين الاكاديمي والفنان التشكيلي غسان أبو لبن مفهوم الجمال من منظور فلسفي، مساء الثلاثاء في مقر الجمعية الفلسفية الاردنية بعمان.
وتناول ابو لبن في محاضرة ألقاها بعنوان “الجمال بين العقل والحواس” وقدمه فيها الفنان والناقد التشكيلي حسين نشوان، مفهوم الجمال بالمقارنة بين وجهة نظر الفلاسفة ووجهة نظر الفنانين، مبينا أن الفلاسفة ينظرون إلى الموضوع الجمالي من الخارج بينما الفنانون يبصرونه من الداخل.
وقال “لقد صاغ الكثير من الفلاسفة عبر التاريخ مفهومهم للجمال بناءً على مقارباتهم الفلسفية العقلية التي تتطابق مع نزعتهم واعتقاداتهم الفلسفية ومع نظرتهم الشمولية للكون”، لافتا إلى أن فلسفتهم الجمالية هي إحدى البنى العضوية لتجربتهم الفلسفية التي تحصّلت كنتاج لتلك التجربة كتأويل عقلي محض.
ورأى انه يكاد يكون الكلام قطعيا بعدم وجود تجربة فنية عملية لهؤلاء الفلاسفة من حيث ممارسة أحد أنواع الفنون على سبيل الاحتراف أو حتى الهواية، ولذلك يقتصر التأويل العقلي على الفعل الخارجي، وتأمل الجمال ضمن وجوده الموضوعي دون التفاعل معه من خلال الحواسّ، بينما وجهة نظر الفنانين موضوعها الجمال في وجودها الذاتي، المطلق، ومن داخل التجربة والممارسة العملية.
واعتبر أن الفنان يتواجد كأحد بنى الجمال بينما الجمال يوجد كأحد بنى الفلسفة. ورأى ان الجمال يتواجد في كل شيء بما فيه ما يبدو قبيحا، مشيرا إلى لوحة “الحذاء” للفنان التشكيلي العالمي فان غوخ والتي رغم انها عبارة عن لوحة لحذاء بال ومهترئ، إلا انها حملت في مضامينها قيما جمالية عالية وتباع الآن بملايين الدولارات.
واستعرض ابو لبن عددا من أهم النظريات الجمالية لأشهر الفلاسفة من مثل أفلاطون، وبلاتو، ودانتو، وفرويد، وهيغل، وهيوم، وهاتشيسون، وكانت، وبلوتينوس، وفان كامب، وبعض أشهر الفنانين والنقاد الفنيين ومنهم جنتيليشي، وغرينبيرغ، وكاندنسكس، وبيكاسو، وفان غوخ، وفاساري.
وفي ختام المحاضرة التي حضرها عدد من المهتمين جرى نقاش حول عدد من المفاهيم والمصطلحات التي تتعلق بعلم الجمال ومفاهيمه. (بترا).

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock