أفكار ومواقف

أحتاج إلى سنة ثانية

ختمنا السنة.


واستبحنا الشهور والأيام


تعربشنا كطريدين بالدقائق المتسربة من بين أيدينا.


كل ما حولنا من أقحوان نضج


والثمار تدلت بلا حارس


والفراشات طارت بألوان قوس قزح.


..


ياه.. كل طريق يخبرنا أن النهاية على أهبة الدخول.


كل شيء ناضج مثل ليلة فرح شديد


مثل طفل لثغ


(طار شرّه)، وَحَبَا على بسمة أمه الداعية.


ختمنا السنة


حملنا ذكرياتها مثل شجرة عيد ميلاد معربشة بالمصابيح والهدايا.


اختبرنا جميع الحماقات.. جميع الحماقات:


شلنا مصابيحنا في شوارع كانت مضاءة في الأصل


دخّنا على أضواء الشموع في الشوارع الخلفية للعاصمة


أكلنا (الفول النابت) و(عرانيس الذرة) و(البليلا) و(الترمس) في (اللويبدة)


وداهمتنا الشرطة مرتين يطلبون (الهويات) ويشرعون الأصفاد.


جربنا (الحَرَد) والجفاء.. وإقفال الموبايلات،


ومسح بريدنا الالكتروني قبل قراءته.


واختبرنا ليالي كثيرة..


ونحن نتحاور فيها بـ”المسجات”، وعلى “الماسينجر”.


ختمنا السنة


تزوجنا بأوهامنا،


وبنينا على سفوح عمان الحزينة


بيوتا لم يسكنها أحد


وأطفالا يولدون بلا مشقة.


ومراجيح تحتلها (أليس) وأرنبها العجوز.


هدهدنا الفصول الأربعة على وقع خطانا في طرقات عمان:


ألوان العاصمة اختبرناها ليلة إثر ليلة.


وفي (سيجاربار) رقصنا عاريين من خوفنا..


تعربشنا بذراعينا كطريدين عائدين إلى جنة ضائعة وتعانقنا حينما أضيئت الشموع


وسط تصفيق الجالسين، ورائحة النبيذ الفرنسي السلس..


ختمنا سنة الامتحان..


ونحتاج الى سنة أخرى نتزود منها للطريق.


أحتاج الى سنة أخرى


 كي لا أنظر الى الوراء بأسى


أحتاج الى ليالي تسكع طويلة، بلا دموع، على امتداد شوارع (أم أذينة)


وشبك اليدين من جديد في (فينغريت) لأغتسل بلهاثي


أحتاج الى لغة ثانية


أقتحم بها عامي الجديد


وأودع فيه بهجتنا الوارفة.


أحتاج الى من يخاصمني


كي أتجهز لطقوس المصالحة.


أحتاج سنة ثانية.


[email protected]

‫25 تعليقات

  1. نجتاج ما لا يلزم الآخرين
    دائمانحتاج إلى فرصة أخرى.. فسحة أخرى من الوقت.. نعيد فيها تقييم الساعات التي قطعناها في اللهاث.
    أفهمك تماما.. أفهمك كأنا..
    لا تهم الأسماء.. أنت استطعت ان تضيء دربا معتما في جوانيتي.. شكرا لك

  2. لا تحتاج إلى أي شيء
    اصدقك القول.. أنت لا تحتاج الى اي شيء
    تحتاج وقفة تأمل مع نفسك، وان تسألها: هل اجتزت الطريق كاملا.. إن كان جوابك بنعم، فلا تبتئس.. أكمل طريقك، فكل النساء سواء.. أنا أعرفك جيدا

  3. شكرا لك
    منذ أسابيع طويلة لم اقرأ لك شيئايعبر عن ما في الاعماق..
    الحقيقة لقد قلت في نفسي انك لن تكتب شيئا جديدا.. ولكنك تفاجئني دائما، وتكتب ما اريد انا كتابته بالضبط
    شكرا لك

  4. سنة واحدة لا تكفي …
    نحتاج لسنوات انما تلك التي تأخذنا الى الوراء .. نتوق لكلمات تشبه تأتأة في احدى اللغات .. نسترق النظر من خلف الصور .. في المكان الذي كتبنا عليه شعرا ليس بشعرنا انما كنا نظن أننا أصحابه الشرعيون .. نحتاج لسنوات تسرقنا من سنواتنا .. نحتاج لعقيدة تسامح هفواتنا .. نحتاج ألما يغسل عار تقدمنا في العمر اللا مبرر .. نحتاج عمرا يتقن التسمر على أبواب حكاياتنا .. شكرا موفق ملكاوي رغم أنك فتحت علينا جرحا لم بكد يغلق !!

  5. النفق المظلم
    لا شك بانها سعيدة جداهذه المرأة التي تكتب من اجلها
    هناك اصوات في داخلنا تدعونا دائما غلى الانصياع لها
    انها اصوات الحب الذي يصرخ خارجا عن كل القوانين..
    هكذا هي كتابتك يا سيدي.. خارجة عن كل القوانين
    سأقرأها مرة ثانية، فربما فاتني شيئا من السحر

  6. كل الألق
    دائما تفاجئنا بما لا يخطر على قلب قلم.. هكذا أنت دائما يا صديق، تجيء مبكرا أكثر مما ينبغي، تجيء حاملا تعبك، وأشياءك الغامضة..
    دائما تفاجئنا بألقك يا صديق

  7. شو يعني
    نفسي اعرف شو بدك تحكي
    الكلام حلو
    بس مش فاهمو خالص
    بس والله كتابتك حلوي كتير

    باي

  8. break
    نحتاج إلى مزيد من الوقت لنكفر عن أخطائنا ونختار ما نري,نحتاج مزيدا من الوقت من اجل ان نكون مع من نريد ونحتاج منزيدا من الوقت لنعود كما كنا ونحاول من جديد من اجل ان نحب ونسامح ونعفو.
    من اجل ان ندنو خطورة غلى الأمام لما نريد الوصول إليه أو تحقيق.
    نحتاج الى وقت كي لانفكر مليا ونفقد الوقت بل كي نقترب اكثر مما نحب ونصافحهم ونحضنهم بعيوننا ونخبئهم في قلوبنا
    نحتاج مزيدا من الوقت كي لا نكبر وكي يكون لدينا وقت لاحق حتى نكبر فيه

  9. حزن جميل
    حلو كتير …
    وكأنك دخلت الى اعماق كل منا …
    كأنك خاطبت ما بداخلنا..
    حزنك جميل ..
    حلو كتير..
    شكرا لقلمك الرائع

  10. نحتاج الى سنين واظنها ضوئية ، لصنع اللامبالاه..,
    التعمق بالحزن اصبح من عادتك الجميلة العسلية التي تتميز بها ، وبالمقابل تأثير كلماتك يعمل على سحب القارئ من اذنه ليجلسة امام الحسرة والحزن في كثير من الاحيان .
    كم جميلة تلك العبارات التي نثرتها على صفحات الغد لتجذبنا بها ، حقا، نحن بحاجة الى سنه اخرى او حفة من السنين لاستدراك اخطاء او افعال كانت قد تسربت من خلالنا، الا ان تلك الافعال التي تحاول بها عبثا للحصول على استقرار نفسي او ارضاء الفضول الداخلي الذي يجتاحك ، لا يفيد في كثير من الاحيان المؤرقة ، لذا لا تصنع ما ذكرت وحاول ان تساير الامور بشكل اخر ،
    يبدو ان عدم الاكتراث اجمل وانفع في كثير من الاحيان ..

  11. جرح عميق
    كيف يُخرِس الجرح …
    ويحبس المطر
    وفي صدري هدير..
    وقصف .. وغرق
    حزنه أصيل ، وصبره طويل

    فتحت اوجاعنا يا استاذ موفق
    شكرا لك

  12. كم انت غبية ايتها المراة
    كم أنت غبية أيتها المرأة حين تظنين الرجل قويا…
    الرجل اكثر هشاشة مما تظنين…
    الرجل الذي لديه قلب..
    مسكين..
    ومتعب..
    وقلق..
    ومؤرق..
    وموجوع..
    ويريد أن يجلس بين يديك كأنه طفل..
    يبكي على قطعة حلوى…
    فتحنو يداك عليه..

    ثم حين يقل أدبه يغضب..
    وتعاقيبيه..

    لأن قلبه يدق ..
    ويظن أن هذا يكفي
    لكي تتحملي منه كل شروره..
    فيغضب ..
    ويتعدى..
    ويتجاوز..
    ويقسو..
    ويتوحش..
    ليس لانه هكذا,,
    بل لأنه يدرك أنه لا شئ بدون امراة.

    فيذهب في غبائه حد الإيذاء لامرأته

    كم كنت غبية
    حين ظننت أنه الأقوى

    شكرا ايها الشاعر الرائع

  13. سبحان الله
    ما شا ء الله كل من يعلقون عندهم لغة عربية ممتازة و شعراء ايضاسبحان الله !!!!!!!!!!!!!!!!!

  14. موضع اختبار
    "الحب دائما موضع اختبار……
    نحن موضع اختبار دائم من اولئك الذين منحناهم نبضا…"

    اشكرك ايها الموفق

  15. كون كما شئت
    كون كما شئت

    المراة دائما مخطئه
    ولا يشفع لها
    خوفها علي الرجل
    حتى من نفسها

  16. اسقاط
    هكذاهو المكان اسقاط للذكريات والدموع والآلم والزمان الجميل يموت على على قارعة الطريق مخلفا وراءه بقايالذكريات تحترق

  17. معلش نحكي بكفي نق؟!
    مع احترامي للشاعر بس ممكن القصيده لا ترا الا الجزء الفارغ من الكأس ، اين التفاؤل و الامل و اين كل ما هو جميل ؟ اذا كانت الصورة كما ذكر الاخ موفق فلننتحر !! يجب ان نتفائل و نحمد الله على كل شيء في هذا الوطن الجميل و مشان الله بكفي نق … و تحياتي

  18. التفاؤل؟!
    مع احترامي للشاعر بس ممكن القصيده لا ترا الا الجزء الفارغ من الكأس ، اين التفاؤل و الامل و اين كل ما هو جميل ؟ اذا كانت الصورة كما ذكر الاخ موفق فلننتحر !! يجب ان نتفائل و نحمد الله على كل شيء في هذا الوطن الجميل … و تحياتي

  19. ثمة حياه
    ما كتبته جميل…
    ولكن …
    " ثمة حياة بفقدانها مع كل لحظة يكونان فيها بعيدين عن بعضهما"…
    شكرا لك

  20. كل حزن وانت جميل
    لا ادري ايها الموفق في كل شيء الا في الطمأنينة وراحة البال… لماذا اعود بذاكرتي الى ما خطته يداك في وقت سابق.. "كأني انتبهت إلى "لا شيء يجدي" أخيرا..
    فلا شيء يجدي إذا رفع الكاتب المستبدّ إشارة موتي وموتك،
    حتى السطور الزيادة تحذف في آخر الأمرِ..
    لا شيء يجدي."

    فكن كما شئت..
    فلم يعد هناك شيء يجدي للا شيء يجدي؟!
    لقد توغلت الى اعماق كل واحد فينا ابحرت الى اماكن في الانسان كان يفضل ان تبقى مجهولة…ليكتشف انه يحتاج لسنوات تسرقنا من سنوات عمرنا ..نحتاج عمرا اخر… لانها كانت على هذه الأرض جسد..وربما في رأس أحد ما كفكرة ..والارجح كذبه من نوع اخر…وربما لا تكون كذبه…بل رغبة في الطيران..لم تسعف الأجنحة أو الهواء..في تحقيقه

    ولكن؟؟؟
    كان شرف المحاولة ممكنا
    وباب الحلم مفتوحا؟!!

    ابدعت ايها الموفق
    عليك السلام
    وعليها الضجر

  21. مر وقت كتير
    "إن كنت ستهجرها، فستفعل ذلك بحب.. مثل كل الذين يجبرون على وداع أبنائهم عند الزواج.
    ستفعل ذلك بحب كبير.. مثلما تُسقِط الشجرةُ ورقتها الأخيرة.. وتنتحب.
    ستتركها بحب.. وبحب فقط.
    وستغني لها:
    “مر وقت كتير
    شو صار كتير
    ولا عرفنا مرة..
    نحب بعض كتير”.

    شكرا لك

  22. سنة الامتحان
    ختمنا السنة..
    ختمنا سنة الامتحان..
    ولكن هل كانت تدري بانها تخضع لهذا الامتحان..
    كل ما عرفته "ان حنينا صغيرا يشق الشرايين تسرب صباحا الى ضوء الشمس وطالب بحقة في البهجة"…

    تراهاالان ليست سوى بقايا إنسان..
    فكل جراحهها كانت من احبتهم..
    ومن قلبها وعقلها…
    ومن دنيتها لو ابتسمت ..

    فغادر حياتها الحزينة..
    ولا تبكى لأجلها..
    اتركها ذكرى..
    في سجل الذكريات..
    ويكفيهاانها اصبحت يوما صفحة من الصفحات…

    شكرا لك

  23. نحتاج إلى حياة
    ربما نحتاج إلى حياة أخرى ..
    نحتاج إلى حياة لم نعشها بعد..
    نحتاج إلى اختبار ليال جديدة مع أشخاص خافوا علينا أكثر من خوفنا على أنفسنا..
    نحتاج إلى أشخاص بدأنا نشعر أننا في طريقنا لفقدانهم..
    نحتاج إليهم كثيراوأكثر من أي وقت مضى..
    نحتاج إلى أنفاسهم ونظراتهم وحنانهم ولمساتهم وحبهم الذي يكفي العالم
    نحتاج أن يسامحوننا…

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock