آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

أحمد العجالين الأول على المملكة في العلمي لـ”الغد”: التوجيهي ليس كابوساً

أحمد الشوابكة

مادبا – أكد الطالب أحمد فايز عبد الحافظ العجالين من مدارس بطريركية اللاتين في مدينة مادبا الذي حصل على المركز الأول في امتحانات الثانوية العامة الفرع العلمي، بمعدل (99.75)، أنه كان متوقعاً تفوقه، وأنه حقق الحلم الذي طالما كان يراوده، وظل ذات الطموح يتنقل معه خلال دراسته إلى أن وصل الى التوجيهي، ليصبح الحلم حقيقة.

العجالين الذي يقطن في مدينة مادبا، ينوي الدراسة الجامعية في التخصص الذي يحبه، معتبرا أن فرحة النجاح أحلى فرحة في هذه الحياة، مؤكداً أنه لم يتعامل مع سنة التوجيهي ككابوس مثلما هو شائع بين الطلبة، وإنما اعتبرها كأي سنة دراسية، مؤكداً أن لهذه المرحلة خصوصية وتحتاج إلى تركيز ودراسة أدق وبشكل أعمق”.

وأضاف لـ”الغد”، أن “من عوامل تفوقه في التوجيهي، هو تنظيمه للوقت، الذي كان له دور رئيسي في تحقيق ذلك المعدل، ويضيف: “كنت أنظم وقتي من حيث المادة الأصعب أو الأسهل “.

وتابع العجالين: “الشكر والفضل بعد الله لوالدي ووالدتي اللذين وفرا كافة الأساليب والأسباب التي أهلتني للنجاح بهذه الصورة، أشكر الأصدقاء والزملاء والأساتذة الذين دعموني، ووضعوا ثقتهم بي وهذا النجاح هو ثمرة مجهود مشترك”.

وعن التخصص الذي يطمح أن يتفوق به هو الآخر، فنصب أعينه تجاه تحقيقه، قال العجالين: “أطمح بأن أدرس الطب بمثل هذا التميز “

وكرر العجالين تعبير شعوره بالفرحة التي لا توصف، مؤكدا انه لا توجد فرحة مثل فرحة النجاح وأن النتيجة كانت بمثابة مفاجأة رائعة له، حيث كان يتلقى التشجيع من أسرته وهذا ما دفعه إلى مضاعفة الجهود حيث كان النجاح الباهر حليفه بحصوله على المركز الأول في الفرع العلمي على مستوى المملكة.

وعبر والد الطالب العجالين عن مدى سعادته وفرحته بحصول ابنه على هذه النتيحة المميزة، مؤكداً أنه “لولا الجهد الكبير الذي بذله ابنه وتوفير الرعاية المميزة من قبل الأسرة ووجود إدارة تربوية وكادر تعليمي مميز يفخر به الطلبة والأهالي في المحافظة لما تحققت هذه النتيجة، مشيراً أن ابنة منظم منذ صغره ،ولم يكن يراكم على نفسه الدراسة”.

مشيراً الى “الجهود التي تبذلها الأطراف الثلاثة المكون من المدرسة والبيت والطالب “.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock