;
آخر الأخبار الرياضةالرياضة

أداء مطمئن لـ”الرديف” قبل اختباره الأخير استعدادا للنهائيات الآسيوية

مهند جويلس

عمان – ظهر المنتخب الوطني الرديف تحت 23 عاما لكرة القدم، بصورة جيدة في مباراته الودية الأولى أمام المنتخب القطري أول من أمس، والتي انتهت بنتيجة التعادل بهدف لمثله، على ستاد الجنوب، أحد الملاعب المستضيفة لنهائيات كأس العالم 2022.
ويجدد المنتخب الرديف مواجهته لنظيره القطري يوم غد عند الساعة السابعة مساء على الملعب نفسه، قبل التوجه إلى أوزبكستان لخوض نهائيات كأس آسيا تحت 23 سنة، حيث وضعته القرعة في المجموعة الثانية إلى جانب أستراليا، العراق والكويت.
ورغم خوض المباراة دون حضور للجماهير أو وسائل الإعلام، إلا أن المعلومات الواردة تؤكد أن المنتخب الرديف أظهر وجها طيبا أمام منتخب يمتلك أسماء وعناصر جيدة، تخوض المواجهة على أرضها، ما يشير إلى أن التحضيرات للنهائيات الآسيوية عبر محطات عدة كانت إيجابية، بانتظار تحقيق إنجاز جديد للكرة الأردنية في البطولة المقبلة.
وشارك في المباراة 20 لاعبا من أصل 23 لاعبا متواجدا في قائمة المنتخب الوطني، مع عدم مشاركة حارسي المرمى أحمد جعيدي وقيس عباسي، إضافة إلى المهاجم عبد الله عوض، وضمت التشكيلة خلال اللقاء كلا من عبدالله الفاخوري، بسام دلدوم (مهند أبو طه)، يزن عبد العال، هادي الحوراني (حسام أبو ذهب)، يوسف أبو الجزر (شوقي القزعة)، إبراهيم سعادة (بشار ذيابات)، نزار الرشدان (فضل هيكل)، حمزة الصيفي (عمر هاني)، أمين الشناينة (أحمد أبو شعيرة)، صياحين (عبد الرحمن أبو الكاس)، وأبو رزق (زيد الأصفر).
وسجل هدف “نشامى” الرديف الوحيد محمد عبد المطلب “بوجبا” بعد مرور 20 دقيقة على زمن اللقاء، بتمريرة من زميله خالد صياحين، ليعدل به الكفة بعد تقدم أصحاب الأرض بالنتيجة مبكرا، فحافظ هذا الهدف على سلسلة اللاهزيمة لمنتخب تحت 23 عاما منذ الخسارة أمام المنتخب العماني في بطولة غرب آسيا العام الماضي بهدف نظيف.
ويرصد الجهاز الفني للمنتخب الوطني بقيادة أحمد هايل، المباريات الودية للمنتخبات التي تتنافس معه في النهائيات الآسيوية، إذ من المتوقع أن يكون قد تابع مباراة العراق وإيران أمس التي أقيمت في بغداد، ويعاونه في المهمة المدرب العام بشار بني ياسين ومدرب حراس المرمى لؤي العمايرة.
ويضم المنتخب العديد من الأسماء التي تقود فرقها المحلية لمراكز متقدمة على سلم ترتيب دوري المحترفين، إضافة إلى تواجد مستمر لعدد منهم مع منتخب الرجال، فيما كسر هذا المنتخب عقدة بطولات غرب آسيا للمنتخبات الوطنية للذكور، بعد أن توج بلقب بطولة المنتخبات الأولمبية، بقيادة المدرب هايل الذي عاد باللقب من السعودية رغم افتقاده لعدد جيد من أعمدة المنتخب وقتها.
ويتطلع الجيل الحالي من اللاعبين إلى تحقيق إنجاز فريد من نوعه للكرة الأردنية، بتحقيق لقب قاري غير مسبوق، من خلال الانسجام الطويل بين المدرب واللاعبين، ونجاحهم في أي تحد يخوضه الفريق، ويأمل المراقبون ألا يتأثر الفريق بغياب أبرز نجومه في المنطقة الأمامية وهما علي علوان ويزن النعيمات، واللذان انضما لصفوف منتخب الرجال استعدادا لخوض التصفيات الآسيوية.
وشارك المنتخب الوطني في جميع النسخ الماضية لكأس آسيا لمنتخبات تحت 23 عاما، وذلك خلال الأعوام 2014، 2016، 2018، 2020، وحل ثالثا في النسخة الأولى، علما بأن النهائيات الآسيوية المقبلة غير مؤهلة لأولمبياد باريس 2024.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock