أفكار ومواقفالسلايدر الرئيسي

أرباح الشركات في الربع الثالث

سلامة الدرعاوي

واضح أن الاقتصاد الوطني تجاوز تداعيات كورونا التي ألقت بظلالها القاتمة عليه خلال العامين الماضيين، وأدخلته في نفق الانكماش 1.6- % وها هو اليوم يعود في مسار النمو المتواضع التدريجي، لكنه يبقى في الاتجاه الصحيح إذا ما استمر العمل والمناخ الاقتصادي على ما هو عليه في الأداء، فهناك نمو بحدود الـ2.7 % وهو أكثر من معدله للسنوات العشر الأخيرة.

النمو الحاصل هو انعكاس لمؤشرات اقتصادية مهمة لعل أبرزها هو أداء الشركات المساهمة العامة التي عادت هذا العام بقوة للمشهد الاقتصادي العام، ونتائج الربع الثالث دليل مهم على العودة الصحيحة للمساهمة الإيجابية في الاقتصاد، لا بل تجاوزت مرحلة ما بعد كورونا في بعض القطاعات.

حسب الإحصاءات الرسمية الصادرة عن بورصة عمان فقد قامت 163 شركة من أصل 170 شركة مدرجة بتزويد البورصة بالبيانات المالية للفترة المنتهية في 30/9/2022.

حققت الشركات المساهمة أرباحاً صافية بعد الضريبة بلغت 1997.8 مليون دينار مقارنة مع 901.3 مليون دينار لنفس الشركات ونفس الفترة من عام 2021، أي بارتفاع نسبته 121.7 %، علماً بأن الأرباح قبل الضريبة لهذه الشركات قد بلغت 2713.8 مليون دينار للثلاثة أرباع من عام 2022 مقارنة مع 1266.7 مليون دينار لنفس الفترة من عام 2021، أي بارتفاع نسبته 114.2 %.

هذا يعني أن الحكومة ستتجاوز عائداتها الضريبية في الدخل من أرباح الشركات في الربع الثالث ما مجموعه 716 مليون دينار، مقارنة مع 325.4 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي.

أما عن الشركات التي قادت ارتفاعات الأرباح بشكل كبير، فقد كشفت إحصائيات بورصة عمان إن الشركات العشر الأكثر ارتفاعاً في أرباحها خلال الثلاثة أرباع من عام 2022 هي: مناجم الفوسفات الأردنية، البوتاس العربية، البنك العربي، بنك الإسكان للتجارة والتمويل، مصفاة البترول الأردنية/جوبترول، بنك المال الأردني، البنك الإسلامي الأردني، الاتصالات الأردنية، بنك الأردن، بنك الاتحاد.

وقد بلغ مجموع أرباح العشر شركات مقدار 1761.7 مليون دينار، حيث شكلت أرباح العشر شركات نسبة 86.7 % من ربح الـ106 شركات الرابحة في الثلاثة أرباع من عام 2022.

في حين بلغ عدد الشركات الخاسرة 57 شركة في الثلاثة أرباع من عام 2022، وكان مقدار مجموع خسارتهم 33.4 مليون دينار، بينما بلغ عدد الشركات الخاسرة 61 شركة في في الثلاثة أرباع من عام 2021، وكان مقدار مجموع خسارتهم 60.8 مليون دينار.

أما الشركات العشر الأكثر انخفاضاً في أرباحها (والتي شكلت خسارة) خلال الثلاثة أرباع من عام 2022 فهي: مجموعة العصر للاستثمار، حديد الأردن، آفاق للاستثمار والتطوير العقاري، إنجاز للتنمية والمشاريع المتعددة، الديرة للاستثمار والتطوير العقاري، الأردنية الفرنسية للتأمين، الأردن الأولى للاستثمار، الوطنية لصناعة الكوابل والأسلاك الكهربائية، الأردن الدولية للتأمين، مجموعة رم للنقل والاستثمار السياحي.

وقد بلغ مجموع خسارة العشر شركات مقدار 22.5 مليون دينار، حيث شكلت خسارة العشر شركات نسبة 67.2 % من خسارة الـ57 شركة الخاسرة في الثلاثة أرباع من عام 2022.

الملاحظة الأخرى أن ربح شركتي الفوسفات (600 مليون دينار) والبوتاس (477 مليون دينار) حتى الربع الثالث شكل وحده حوالي 52 % من مجمل أرباح الشركات المساهمة العامة الرابحة.

نتائج الشركات مؤشر مهم على أن الاقتصاد الوطني بدأ يستعيد عافيته ووضع نفسه على المسار الصحيح، وهذا واضح من خلال الشركات الخاسرة التي قللت خسائرها بشكل كبير في الربع الثالث، لكن تبقى الملاحظة الرئيسية هي التركيز في هيكل الأرباح التي تستحوذ على مجملها، وهذا الأمر يحتاج لدعم وتسهيلات أكبر لباقي الشركات لكي تنمو وتتوسع أفقياً في أعمالها وأنشطتها.

المقال السابق للكاتب 

المركزي أمام تحد جديد للاستقرار النقدي

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock