شركات وأعمال

أربعة أسباب تجعلك تنتظر ساعة “HUAWEI WATCH GT 2”


عمان-نجحت هواوي خلال السنوات الماضية في أن تصبح محطة للأنظار في كل مرة تطلق فيها منتجاً جديداً، المكانة التي اكتسبتها بسبب قدرتها على تلبية متطلبات مستخدمي جيل الألفية وفهمها الواسع لاحتياجاتهم. اليوم، هواوي هي الخبيرة في الدمج بين أحدث التقنيات المبتكرة والتصاميم العصرية الجذابة وبين الحلول العملية التي تسهل حياة المستخدمين اليومية، موفرة لهم تجربة استخدام استثنائية تضمن أعلى درجات الرفاهية الإلكترونية. تتجلى عبقرية هواوي في أحدث إصدارتها ساعة Huawei WATCH GT 2، النسخة المطورة من Huawei WATCH GT ، التي تتيح للمستخدمين إمكانية تنظيم يومهم بما يتناسب من أسلوب حياتهم، كما يمكن لمحبي العلامة التجارية العالمية الاختيار من ضمن باقة متنوعة من التصاميم الرياضية والكلاسيكية التي تلبي مختلف الأذواق.
ومن دون شك، لا يقتصر ابتكار هواوي على التصاميم الجذابة للساعة الذكية وحسب، إذ تضم ساعة Huawei WATCH GT 2 مجموعة من أحدث التقنيات الرقمية التي تنسجم فيما بينها لتمنح المستخدم تجربة سلسة وفاعلة تلبي توقعاته، لتؤكد الشركة الصينية العملاقة مجدداً جدارتها في تصدر سوق التقنيات القابلة للارتداء. ومن الآن فصاعدا لن تضطر إلى اصطحاب هاتفك معك بينما تستمتع بممارسة الجري في الهواء الطلق. تضم ساعة Huawei WATCH GT 2 مساحة تخزين تصل إلى 2 جيجابايت، بما يتيح لك إمكانية تحميل موسيقاك المفضلة والاستماع لها لساعات عديدة من خلال ربط الساعة بسماعات لاسلكية. وتتيح لك ساعة Huawei WATCH GT 2 البقاء على تواصل مع عائلتك وأصدقائك في كافة الأوقات، حتى لو كان هاتفك بعيداً عن متناول يديك من مسافة تصل إلى 15 مترا ، وذلك من خلال تقنية البلوتوث المتطورة 5.1 التي تمكنك من إجراء مكالمات هاتفية من دون تشويش.

الوسوم

مقالات ذات صلة

السوق مغلق المؤشر 1791.37 0.29%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock