آخر الأخبار حياتناالسلايدر الرئيسيحياتنا

“أردن مبتكر”.. نافذة تدعم الرياديين في تحويل أفكارهم لمشاريع إنتاجية

إبراهيم المبيضين

يطمح مشروع “صافي” للحلول التعليمية، الذي يقوم على منصة إلكترونية متخصصة في المحتوى التعليمي الجامعي في الأردن، للتوسع والنمو ليخدم اكبر عدد من طلبة الجامعات وايجاد مجتمع خاص بهم عبر منصته يتشاركوا من خلالها المحتوى التعليمي من الملخصات والتدريبات وكل ما يتعلق بتخصصاتهم، بحسب ما قال الشريك المؤسس في المشروع عبدالله الغويري.

وأكد الغويري بأن الشركة تخطط في السنوات المقبلة للتوسع الإقليمي في دول المنطقة وإضافة جامعات عربية وطلاب جامعيين عرب للاستفادة من المنصة ومحتواها، ومن جهة أخرى تطوير الأدوات التقنية وتطويع الذكاء الاصطناعي في خدمات المنصة، لافتا الى اهمية الدعم الذي حصل عليه في بدايات المشروع من جهات متعددة ومنها برنامج “اردن مبتكر”.

وفي الوقت نفسه تواصل الريادية الاردنية مروى أبو عباس العمل بجد لتحويل مشروعها الذي يحمل اليوم اسم “قميصي” الى مشروع انتاجي وخدمة الناس كونه يقوم على تقديم ملابس معاصرة مصممة خصيصاً لتتناسب مع متطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة.

وقالت ابو عباس ان مشروعها يركز على خدمة كل من أصحاب الأطراف المبتورة والمكفوفين وأصحاب الإعاقات البصرية وذلك من خلال مساعدتهم على معرفة ألوان الملابس ونوعيتها عبر ملصقات الملابس لتصف القطع بتفاصيلها باستخدام لغة بريل.

واكدت ابو عباس اهمية الدعم التقني الذي حصلت عليه في بداية مشروعها عبر مشاركتها في برنامج “اردن مبتكر” حيث خضعت فكرتها لإعداد دراسة جدوى مالية وتطوير الأفكار وتجربتها من خلال دراسة السوق قبل إطلاقها.

وتمكنت الريادية أسيل شقرة من الاستفادة من برنامج “أردن مبتكر” لتطور مشروعها الذي يحمل اسم “حواس” ويقوم على فكرة دبلجة أفلام مختارة دبلجة صوتية، بهدف مساعدة المكفوفين وأصحاب الإعاقة البصرية على تخيل المشهد وتصوره بطريقة أدق وأوضح، حيث حصلت شقرة على دعم تقني الى جانب اكتساب مهارة حل المشكلة واستخدامها للتغلب على العقبات التي تواجهها.

مشاريع ” صافي” و”قميصي” و “حواس” هي مجرد ثلاثة نماذج فقط من عشرات النماذج والمشاريع الريادية التي استفادت من دورات سابقة لمشروع برنامج “أردن ﻣﺒﺘﻜﺮ” الذي يهدف في خطوطه العامة الى مساعدة الشباب في تحويل افكارهم وشركاتهم الناشئة القائمة الى شركات انتاجية مساهمة في الاقتصاد من خلال تقديم مجموعة متنوعة من اشكال الدعم بما فيها الدعم المادي.

وﻳُنفذ برنامج “أردن ﻣﺒﺘﻜﺮ” من قبل مؤسسة نهر الأردن ضمن مشروع حاضنات الابتكار الاجتماعي المتنقلة وﺑﺎﻟﺸﺮاﻛﺔ ﻣﻊ منظمة اليونيسف ووزارة اﻟﺸﺒﺎب الأردنية، حيث جرى في سنوات سابقة تنفيذ اربع دورات من البرنامج فيما يجري اليوم العمل على الدورة الخامسة منه وهي تمر الآن في مرحلة فلترة وتقييم الطلبات المتقدمة للاستفادة من مزاياه والدعم الذي يقدمه.

وقالت مديرة مشروع “حاضنات الابتكار الاجتماعي المتنقلة” أريج اليوسف بأن البرنامج ﻳﺴتهدف اﻟﺸﺒﺎب ﻣﻦ ﻋﻤﺮ 14 – 24 ﺳﻨﺔ ﺑﻐرض ﺗﻤﻜﻴﻦ وﺗطوير المهارات اﻟﺘﻲ ﻳﺤﺘﺎجوﻧﻬﺎ ﻟﺘﻨﻔيذ ﻣﺸﺎريعهم الريادية ومساعدتهم لتحويلها الى مشاريع اقتصادية انتاجية مؤثرة.

وبينت اليوسف ان البرنامج يعمل على تقديم اﻟﺪﻋﻢ الفني واﻟﻤﺎﻟﻲ لأصحاب هذه اﻟﻤﺸﺎرﻳﻊ بتوفير فرصة احتضان تصل إلى 6 اشهر وتدريبات تقنية مختلفة ليتم إطلاق المنتجات والخدمات التي تقدمها هذه المشاريع ودمجها في السوق بهدف ﺗﺤﻘﻴﻖ دﺧل لأﺻﺤﺎبها.

وقالت اليوسف ان التحدي يستهدف من جهة اخرى الشركات الناشئة في كافة مراحلها؛ الشركات في مرحلة التأسيس لمساعدتها على بناء المنتج ودراسة السوق، والشركات في مرحلة اطلاق المنتج على تسعير المنتج واختيار قنوات التوزيع والتسويق، والشركات في مرحلة التوسع للتخطيط لدخول اسواق جديدة.

وعن معايير المشاركة في التحدي بينت اليوسف ان هناك مجموعة من الشروط التي يجب توافرها في المتقدمين من الشباب اولها أن ﻳﻜﻮن ﻋﻤره او عمرها ﺑﻴﻦ 14 – 24 ﺳﻨﺔ، وان يكون لدى المتقدم ﻣﺸﺮوع رﻳﺎدي ﻗﺎئم ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ.
واشارت الى انه على المتقدم الالتزام بالتدريبات المقدمة خلال فترة الاحتضان، وان تكون لديه اﻟﺮﻏﺒﺔ ﻓﻲ ﺗطوﻳﺮ ﻣﺸﺮوعه والمنافسة في السوق بشكل فعال.

ومن جانبها قالت اختصاصية تنمية وتطوير الشباب واليافعين في منظمة “اليونيسيف” بيسان عبد القادر ان برنامج “أردن مبتكر” يقدم العديد من الفوائد والمزايا للمشاركين وفقا لليوسف التي قالت بأنها تشمل: اﻟﺘﺸﺒيك ﻣﻊ ﻣﺆﺳﺴﺎت وﺟﻬﺎت ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻣﻬﺘﻤﺔ ﺑﻤﺸﺮوعك، تموﻳﻞ قد ﻳﺼﻞ إﻟﻰ 1000 دﻳﻨﺎر، ﻓﺮﺻﺔ تطﻮع ﻣﻊ ﻣﺆﺳﺴﺔ ﻧﻬﺮ الأردن واﻟﻤﻨظمات اﻟﺸﺮﻳﻜﺔ، تدريب ﺗﻔﺎﻋﻠﻲ ﺣﻮل ﻣﻮﺿﻮع اﻻﺑﺘﻜﺎر اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ، تدريب متقدم ﻓﻲ رﻳﺎدة الأعمال واﻟﺘﻐطية الإﻋﻼﻣﻴﺔ ﻟﻤﺸﺮوعك، تدريبات تقنية تساعدك في إدارة مشروعك.

واكدت عبد القادر ان البرنامج يقدم ايضا فترة احتضان تصل إلى 6 اشهر يقدم من خلالها الدعم والإرشاد اللازمين.
وعن آﻟﻴﺔ ﺗﻨﻔيذ برنامج “أردن ﻣﺒﺘﻜﺮ” بينت عبد القادر أنها تشمل نشر الطلب وتعبئته من قبل المشاركين في المرحالة الاولى، ومن ثم فرز الطلبات واختيار القائمة الأولية، بعدها مقابلات مع المشاريع المرشحة للتدريب.

وقالت انه يجري لاحقا عقد المخيم التدريبي للمشاريع المرشحة، واعداد دراسة الجدوى الاقتصادية للمشاريع، عرض المشاريع على لجنة التحكيم واختيار المشاريع المتاهلة، عقد الاتفاقيات وبداية مرحلة الاحتضان.

اقرأ أيضاً: 

“ألفريدوبوكس”: منصة رقمية تجعل الكتاب المستعمل بين يديك بكبسة زر

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock