كرة القدم

أرسنال يعود من تركيا بالتعادل ونابولي ينجو من الخسارة

بيرن- سدد بشيكتاش في العارضة من ركلة البداية مباشرة ليتعادل بدون أهداف على أرضه مع ارسنال في ذهاب الدور التمهيدي الأخير لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم أول من أمس الثلاثاء بينما سجل غونزالو هيغواين هدفا رائعا لينقذ نابولي ويقوده للتعادل 1-1 مع ضيفه اتليتيك بيلباو.
ورد إطار المرمى ثلاث محاولات لجوناتان سوريانو كما هز الشباك في فوز سالزبورغ 2-1 على ضيفه مالمو وفاز باير ليفركوزن 3-2 خارج ملعبه على كوبنهاغن ومنح هدف متأخر ستيوا بوخارست الانتصار 1-0 بملعبه على لودوغورتس رازجراد.
وسيشعر أرسنال – الساعي لبلوغ دور المجموعات للموسم 17 على التوالي – بالسعادة لأنه خرج سالما من هذه الرحلة المحفوفة بالمخاطر إلى اسطنبول خاصة بعد طرد لاعب الوسط الويلزي ارون رامزي في الدقيقة 80 لحصوله على الانذار الثاني.
وأطلق ديمبا با مهاجم بشيكتاش ومنتخب السنغال – الذي سجل ثلاثية ضد فينوورد في الدور السابق – تسديدة تجاه المرمى من ركلة البداية مباشرة وفرضت محاولته التي ساعدتها الرياح الحارس فويسيك تشيسني على ابعادها نحو العارضة.
كما أنقذ الحارس البولندي تسديدة قوية من با بالقدم اليسرى بعد مرور عشر دقائق ليجتاز أرسنال بداية صعبة.
ورغم أنه فقد رامزي الا أن ارسنال اقترب من احراز هدف الفوز لكن الحارس تولجا زينغين ابعد محاولة اليكس اوكسليد تشامبرلين الى القائم.
وقال أرسين فينغر مدرب ارسنال لمحطة “اي تي في” التلفزيونية: “كانت مباراة جيدة جدا لعبناها بسرعة جيدة. في النهاية لم نخسر المباراة ونتمنى أن نفعلها على ملعبنا”.
وأصبح دوري الدرجة الأولى الإيطالي في خطر أن يمتلك فريقين فقط في دور المجموعات بعد فشل نابولي في الفوز على بلباو في مباراته الرسمية الأولى هذا الموسم.
ووضع إيكر مونياين الفريق الاسباني في المقدمة قبل اربع دقائق على نهاية الشوط الأول وواجه نابولي صعوبات في استعادة ايقاعه.
لكن هيغواين مهاجم منتخب الارجنتين ادرك التعادل للفريق الايطالي في الدقيقة 68 عندما سيطر ببراعة على تمريرة ورغم أنه كان محاطا بثلاثة مدافعين الا أنه نجح في العثور على مساحة ليسجل بتسديدة منخفضة في الزاوية البعيدة.
وأهدر خوسيه كاييخون وهيغواين عدة فرص وتصدى غوركا ايرايزوز حارس بيلباو لمحاولة رائعة من الأول مع ضغط نابولي بقوة قرب النهاية.
وقال رفاييل بينيتيز مدرب نابولي: “بالنظر للطريقة التي سارت بها المباراة يمكن اعتبار رد فعلنا ايجابيا ويجب أن نبدأ مجددا من هنا”.
وجعل سالزبورغ بطل النمسا – الذي خرج ست مرات من الدور التمهيدي الأخير منذ استحواذ رد بول على النادي العام 2005 – الأمور صعبة مرة أخرى على نفسه ضد مالمو.
وتقدم سالزبورغ 2-0 عن طريق فرانز شيمر وسوريانو في أقل من نصف ساعة كما سدد اللاعب الاسباني في اطار المرمى ثلاث مرات مع سيطرة الفريق النمساوي على المباراة.
لكن المباراة انتهت بطريقة سيئة بالنسبة لأصحاب الأرض عندما تسبب خطأ مشترك بين شيمر والحارس بيتر غولاتشي في الدقيقة 90 في هدف سجله اميل فورسبرغ لصالح مالمو في المرمى الخالي.
وتبدو فرص الدنمارك في وجود فريقين لها في دور المجموعات لأول مرة بعيدة بعد خسارة كوبنهاجن على ملعبه ضد ليفركوزن.
ومنح شتيفان كيسلينغ التقدم للفريق الالماني في الدقيقة الخامسة قبل أن يرد كوبنهاغن الدنماركي بهدفين بضربتي رأس عن طريق ماتياس يورغنسن ودانييل امارتي قبل مرور 15 دقيقة على اللقاء، وأعاد كريم بلعربي وسون هونج مين المقدمة لليفركوزن قبل نهاية الشوط الأول.
وخرج ستيوا بوخارست بطل أوروبا السابق بتقدم هزيل قبل السفر إلى بلغاريا عندما أحرز الكسندرو كيبتشيو الهدف الوحيد في الدقيقة 88. -(رويترز)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock