جمانة غنيمات

جمانة غنيمات

الدعم الخليجي قراءة أولية
سريعا كان الرد، اجتماع خليجي طارئ لدعم ومساعدة الأردن، ما يشي بإدراك كبير لدور الأردن وثقله الإقليمي، بعكس ما كان يتم تداوله في الفترة الماضية، وأيضا، يشي بفهم مختلف لحراك الشارع والحالة الحضارية التي رسمت خلال الفترة الماضية.الأردن خرج قويا من الأزمة بعد أن كرس نفسه كبلد يحترم الممارسات الديمقراطية وحق الناس بالتعبير، والملك انحاز لشعبه وناسه، وعبر عن فخره بشعبه وصورته المدنية التي أشاد بها كل العالم.المهم نتيجة المبادرة السعودية، عقد اجتماع مكة؛ حيث تم الاتفاق على أن تقدم السعودية والإمارات والكويت حزمة من المساعدات الاقتصادية للأردن يصل إجمالي مبالغها إلى مليارين وخمسمائة مليون دولار أميركي.وبحسب البيان الصادر عن...
محمد أبو رمان

محمد أبو رمان

نموذج مختلف
اكتظت قاعات مكتبة شومان بالآلاف، أغلبهم من الشباب، أتوا في ساعة الذروة من أزمة السير  في عمّان ليستمعوا لمحاضرة د. عمر حتاملة بعنوان المستقبل والابتكار، أول من أمس. وبعد أن ضاقت مساحة المنتدى المخصصة للمحاضرات، اضطرت الصديقة فالنتينا قسيسية (الرئيسة التنفيذية لمؤسسة عبد الحميد شومان) وفريقها النشيط إلى الاستعانة بمبنى المكتبة الكامل، لاستيعاب هذا العدد غير المسبوق من المتواجدين.الحضور أتى مهتماً بهذا الموضوع المثير. لكنّه في الوقت نفسه كان حريصاً على مشاهدة العالم الأردني المميز، والاقتراب من شخصية هذا الشاب الذي نجح في تحقيق إنجاز كبير، ووصل إلى مراحل متقدمة في وكالة ناسا الأميركية، وهو اليوم المدير التنفيذي للابتكار في...
أيمن الصفدي

أيمن الصفدي

تبرير الإرهاب جريمة
أحسنت الحكومة إذ أحالت عدداً من المشتبه بهم بارتكاب جرائم ذمٍّ وقدحٍ بحقّ ضحايا الهجوم الإرهابيّ في اسطنبول ليلة بداية العام الجديد إلى القضاء. فالتهمة المفترض محاكمة هؤلاء عليها تمثّل خرقاً للقانون تجب المحاسبة عليه، وخطراً على المجتمع وثقافته وسلمه الأهلي تجب إزالته عبر إجراءاتٍ فاعلة.لكنّ فاعليّة إجراءات حماية المجتمع من هذا الخطر تتطلّب عملاً برامجيّاً شاملاً يستهدف تجفيف منابع الجهل التي تغذّي نزعات الحقد والكراهية في المجتمع، ويعاقب كلّ من يروّج للفكر الإقصائيّ الإلغائيّ الذي يخرق حقّ الآخر المختلف في الحياة الحرة الكريمة.وشرط النجاح في هذا الجهد الضرورة هو وضوحٌ لا يقبل المساومة في رفض الفكر الإلغائيّ وعدم السماح...
عيسى الشعيبي

عيسى الشعيبي

المقال الأول .. المقال الأخير
يتملكني شعور ثقيل يصعب تشخيصه، وتنتابني احاسيس مختلطة، وانا اجلس امام مفاتيح لوحة الكمبيوتر، استعداداً لكتابة آخر مقال لي في "الغد" وذلك بعد نحو تسع سنوات كتبت فيها اكثر من الف مقال، تعرفت خلالها على كوكبة رائعة من الزملاء، وتلمست في غضونها افضل اجواء العمل المهني والدفء والاحترام، الامر الذي يزيد من جسامة تسطير كلمات هذه الاطلالة الوداعية من على صفحات هذا المنبر الرائق.ونظراً لمشقة الكتابة تحت وطأة مثل هذه المشاعر المثقلة بالأسف والارتباك، ازاء ما يمكن قوله في مثل هذه المناسبة غير الشخصية تماماً، ورغبة مني في تجنب مزيد من المعاناة، بحثت عن اول مقال كتبته في " الغد"...
محمد برهومة

محمد برهومة

تمرد الهامش الاجتماعي على الأيديولوجيا
تُرى كم يستطيع النظام الايراني الإبقاء على تمدده الخارجي، وقد شهد 900 مظاهرة عمالية في 2017 و35 % من عموم شبابه عاطل من العمل، و5 ملايين جامعي إيرانيّ يبحثون عن عمل، و30 % من الشعب الإيراني يعيشون تحت خط الفقر، و42 مليون من أقلياته من غير الفرس في حالة غليان واستياء؟ سؤال تمّ طرحه في حلقة نقاشية أقيمت في أبوظبي، وقاربت طبيعة الأزمات الهيكلية والمزمنة التي يعيشها النظام الإيراني، واستكشاف القوى المتصارعة والمصالح المتضاربة والرؤى المتناقضة في سياقات النظام، وتحليل أسباب اندلاع الاحتجاجات الأخيرة في كانون الأول (ديسمبر) الماضي، واستمرت نحو أسبوعين، واستشراف نتائجها المحتملة واتجاهاتها المستقبلية، بعد مرور نحو...
د. جاسم الشمري

د. جاسم الشمري

تحالفات انتخابية، ثم ماذا؟
بعد أن هدأ ماراثون تشكيل الأحزاب السياسية في العراق والتي تجاوزت حاجز المائتي حزب، انطلق في الأيام القليلة الماضية ماراثون تشكيل الكيانات والتحالفات تمهيداً للانتخابات البرلمانية المزمع إجراؤها في الثاني عشر من شهر أيار (مايو) القادم.وبغض النظر عن التحالفات سواء أكانت طائفية، أم وطنية إلا أن الملاحظ هو كثرة هذه التحالفات، والغالب العام فيها أنها من ذات الوجوه المجربة، التي لم تقدم –غالبيتها- أي خير يذكر للعراق، الذي يعاني من ويلات الإرهاب والخراب.وهنا – وبحسب ما سُرِّب من داخل المطبخ السياسي العراقي- يمكن ذكر أهم التحالفات السياسية الانتخابية التي ستدخل في الانتخابات القادمة، وهي لا تشمل التحالفات الكردية التي لم...
يوسف نصار

يوسف نصار

شكرا.. رأفت علي
وضع نجم فريق الوحدات لكرة القدم رأفت علي، اللمسة الأخيرة على مشواره الكروي، عبر مهرجان اعتزاله ميدان اللعبة أول من أمس، وهو المهرجان الذي جاء مبهرا، من حيث كثافة الحضور الجماهيري غير المسبوق في مباراة لاعتزال نجم كروي.بل، لعلها المرة الأولى، التي يفوق فيها الحضور الجماهيري لمباراة اعتزال نجم رياضي محلي، نسبة حضور جمهور الكرة المعتاد في مباريات الدوري الممتاز.باتت مسألة اعتزال نجوم الرياضة الأردنية، حكاية صعبة ومحزنة في آن واحد، فالنجم "مهما اعتلى شأنه"، بات مسؤولا وحده عن تنظيم مهرجان اعتزاله، بل إن ظروف اتخاذ قرار الاعتزال أصبحت اكثر صعوبة ضمن حسابات الرياضيين.في السابق، كان صعبا على النجم مقاومة...
وفاء الخضراء

وفاء الخضراء

التعبير والفضاء الافتراضي
كما هو معروف، يمر مجتمعنا في علاقته بالفضاء الافتراضي بمرحلة فيها الكثير من الإرباك، تصل حدود التخبط والفوضى والأزمة، وبالذات فيما يتعلق بالتعبير عن الآراء والمواقف، والتي يغلب عليها الطابع الانطباعي والانفعالي المبالغ فيه في أحيان كثيرة.لقد خرق هذا الفضاء الجديد الحدود التي كانت قائمة بين العام والخاص، بين اللائق وغير اللائق، وبين المسموح والممنوع، وبين الهو (Id) والأنا العليا (Super-ego). كما أتاح أحقية أو "ملكية" التعبير للجميع بدون أي استثناءات من أي نوع، والتي كانت حكراً لحقب طويلة على نخب بعينها، فخلق حالة جديدة وبعداً لم نألفه من قبل في علاقتنا بالخطاب وفي ديمقراطية التعبير وحريته.وإن كان مثل هذا...
رنا الصبّاغ

رنا الصبّاغ

صحافة الاستقصاء عربيا: التأرجح على الحافة!
تنطلق اليوم فعاليات ملتقى الصحفيين الاستقصائيين العرب في الأردن، بظروف سياسية ومهنية بالغة التعقيد، باتت تلقي بظلالها على دور السلطة الرابعة في العالم العربي منذ بدء الردة الممنهجة على الحريات البسيطة التي عشناها، عندما هبت رياح التغيير على منطقتنا العام 2011.ندرك أن مهنة الصحافة ليست سهلة في أي بقعة من العالم؛ حتى في أميركا، التي كانت يوما ما تحمل شعلة الديمقراطية وحرية التعبير عن الرأي قبل صعود دونالد ترامب إلى سدّة الحكم العام 2016. على أنه لا يوجد اليوم أي مكان على هذه الكرة الأرضية قابل للمقارنة مع ما يحصل في العالم العربي، عندما يتعلق الأمر بتكميم الأفواه، غياب وتغييب...
ياسر أبو هلالة

ياسر أبو هلالة

في وداع قارئ "الغد"
ليس سهلا، بعد هذه السنوات، مغادرة "منزل يألفه الفتى". فـ"الغد" لم تكن بالنسبة لي نزلا عابرا، بقدر ما هي مستقر عامر؛ منذ التحضيرات لإصدارها صحيفة جديدة شابة تنافس في سوق متخمة بالصحف العريقة، إلى أن استوت على عودها تتقدم قريناتها حضورا وتأثيرا وتوزيعا وإعلانا. على صفحاتها، كنت أكمل مهمتي الصحفية التي لا تتسع لها شاشة التلفزة؛ ففي الحرف المسطور أفق لا تصله الكاميرا، وعمق لا تسبره.على الشاشة، كنت أقدم الخبر؛ معلومة حقيقية مجردة لا تحتمل الخلاف. وفي المقال، كنت أقدم الرأي المنحاز الذي يحتمل الاتفاق والاختلاف والنقاش. لكنه لم يكن رأيا مبنيا على حصيلتي الفكرية والثقافية، بل مستندا إلى المعلومات...
جهاد المحيسن

جهاد المحيسن

"إسرائيل" ومساعدة الدروز في سورية!
شكلت الأقليات العرقية "أكراد بربر... الخ"، والدينية " يهود دروز ...الخ"، المناطق الرخوة في جسد الأمة لتسهيل دخول الإستعمار ، بل والتحالف معه في مواقع عدة على أمل أن تعطى هذه الأقليات حقوقها التي فرضت الإمبريالية الغربية شروطها للعبة القذرة على العالم العربي عبر الحديث عن هذه الأقليات وتضخيم دورها ، وخلق بكائية على حقوقها.فتوهم البعض ممن استفاد من هذه الدعاية أن التحالف مع القوى الاستعمارية سوف ينشلها من الحيف المفترض عليها. ويشكل أكراد العراق علامة فارقة في هذا التعاون، إذ في خضم الصراع العربي الصهيوني، كانت بعض القوى الكردية تتعامل بشكل كامل مع الكيان الصهيوني دون الوعي بأن هذا...
حسن احمد الشوبكي

حسن احمد الشوبكي

وداعا لـ"الغد"
لم تكن سنوات سهلة على الإطلاق؛ قبل عقدين كانت البدايات، في مستهلها كنت على موعد مع اختبار قاس للسير في بلاط "صاحبة الجلالة" والإعداد للشاشة الصغيرة. لم أكن وحيدا في ساحة هذا الاختبار بين الصحفيين الأردنيين؛ فقد سبق إليه الزميل سعد السيلاوي الذي جمع بين عمله في "الرأي" وقناة "إم. بي. سي". ثم تعزز الاختبار بدخول الزميل الشهيد طارق أيوب إلى "الجزيرة" وصحيفة "جوردان تايمز" في النصف الثاني من تسعينيات القرن الماضي. وكذلك حلق الزميل ياسر أبوهلالة في فضاء الكتابة لـ"الرأي"، وإعداد التقارير الإخبارية مراسلا لـ"الجزيرة" آنذاك.ليالي هاتيك السنوات ونهاراتها كانت قصيرة لمن يحلم أن يكون اليوم أكثر من أربع...
منار الرشواني

منار الرشواني

الأردن يفك الحصار عن العراق
بكل معطياتها، يبدو ممكناً تماماً القول إنها لم تكن مجرد مباراة كرة قدم تلك التي جمعت، يوم الجمعة الماضي، منتخب "النشامى" ونظيره العراقي في مدينة البصرة تحديداً. ولعل الأهم هنا هو ذاك الحضور الجماهيري الذي غصت به مدرجات ستاد جذع النخلة.حتماً جاء أكثر من ستين ألف متفرج عراقي إلى الملعب لمشاهدة منتخبهم الوطني يخوض مباراة دولية على الأرض العراقية، بعد طول حرمان لشعب عاشق للعبة، قدم على مدى عقود بعضاً من أروع المواهب العربية والإقليمية وبمستوى عالمي. في الوقت ذاته، وإزاء الاحتفاء الشعبي خصوصاً –ولو بحضور المباراة ضمن أعلى درجات التنظيم والانضباط- لا يغدو مبالغة القول إن آلاف المشجعين على...
بسام حدادين

بسام حدادين

هل د.قورشه حقا "وسطي ومعتدل"؟
اكتشف د.أمجد قورشة، وفق محاميه، حقيقة تنظيم "داعش" بعد جريمته بحق شهيدنا البطل معاذ الكساسبة، التي أحرقت قلوب الأردنيين وفجرت غضبهم؛ وأن موقف د.قورشة اليوم ليس كما كان العام 2014. لكن هذه الحجة حيلة لن تنطلي على القضاء. فلماذا لم نسمع منه إدانة للتنظيم وأفعاله الإجرامية قبل وأثناء وبعد استشهاد البطل معاذ الكساسبة؟ وماذا عن "حمائم السلام"؛ "النصرة" و"القاعدة"؟ هل "الداعية" حامل درجة الدكتوراه في الشريعة الإسلامية (مبتعثا من الدولة)، والمؤتمن على طلبتنا في الجامعة الأردنية، لا يميز بين "الخوارج" ودين الإسلام العظيم؟ولنسلم جدلا أن الله أعاد إليك رشده، فاكتشفت الحقيقة المُرّة. طيب، ماذا عن أقواله وفتاواه التي تسمم الوحدة...
هاني البدري

هاني البدري

حوار صغار..!
في الأزمات الصغيرة يكون الكبار على موعد مع الصمت، وتكون التحديات والعقبات أكثر صعوبة وإرهاقاً، الصغار دوما فتيل الأزمات سريع الاشتعال ووقوده المشكلات التي تتأجج في طرفة عين..في أزماتنا الصغيرة أو التي تبدو كذلك، لا حجة مقنعة ولا حكمة في مكانها، بل الإشاعات وترويج الأفكار والردح المباشر وتصدير القناعات الخفية والأقنعة التي تسقط في أول امتحان..بُغض الأشقاء وعداؤهم الخفي المغلف دوما بسولافان الاخوة والمصالح المشتركة والعلاقات الأخوية الثابتة والراسخة والمصير المشترك سرعان ما تقفز الى الواجهة وتسقط غلافات المحبة أمام حوارات الصغار..!هذا ما حدث في أزمة العامل المصري الوافد الذي تعرض للضرب.. فقد توقفت الدنيا عند الحادثة بأكثر من حجمها...
د. عاكف الزعبي

د. عاكف الزعبي

أبعاد الأمن الغذائي ومتطلباته
"الأمن الغذائي" مفهوم حديث طرحته منظمة الأغذية والزراعة الدولية "فاو" في ستينيات القرن الماضي. وهو لا يعني، كما يذهب إلى ذلك كثيرون، الاكتفاء الذاتي أو الاعتماد على الذات. إذ لا يتعدى مفهوم "الأمن الغذائي" للدولة في بعده الأساسي، حدود "توفير مخزون من احتياجاتها من المواد الغذائية الأساسية، لفترة تكفي لأن تتدبر أمر تجديد هذا المخزون لتلافي حصول أي عجز فيه". أما الفترة الزمنية لكي يكون المخزون استراتيجياً محققاً للأمن الغذائي للدولة، فتختلف من بلد لآخر، ومن مادة غذائية لأخرى، لكنها في كل الأحوال لا تقل عن شهرين ولا تزيد عن سنة واحدة.ينطوي مفهوم الأمن الغذائي على ثلاثة أبعاد رئيسة: البعد...
ا.د. محمد الحموري

ا.د. محمد الحموري

بعد أن هدأ الغبار.. حديث هادف عن العروبة والإسلام
أؤمن بيقين أن أمتنا العربية متفردة في التاريخ الإنساني. أقول هذا ليس من باب التعصب لأمة عربية أعتز بانتمائي القومي إليها، وإنما لأسباب لا أعتقد أن صاحب عقل يستطيع إنكارها، خاصة وأن عناصر هذه الأسباب، شكّلت وما تزال، دوافع كره لدى أعداء الأمة، الذين يخشون اكتمال دورة التاريخ، وانبعاث هذه الأمة من جديد. ولعلّ ما يلي، يحكي لمن يريد أن يعرف مدى الجهل والأمية المعرفية عند من يضعون الإسلام في مواجهة العروبة والإنتماء القومي:1) إن أمتنا العربية جسد روحه الإسلام، ومن غير الممكن انفصال الجسد عن الروح، أو الروح عن الجسد، إلا عند الحمقى.2) وقد دخلت هذه الروح جسد الأمة،...

عبد الكريم غرايبة

السودان: تاريخ مجهول وفرص ضائعة
السودان الحالي اسم لم يُطلق على أرضه الحالية إلا أوائل القرن التاسع عشر. واعتاد العرب إطلاق التسمية على مناطق أفريقيا الغربية حول نهر السنغال. وقيل إن سكانها من صنهاجة، أسسوا أول إمبراطورية إسلامية أمازيغية في التاريخ، شملت موريتانيا ومالي والسنغال والمغرب، وأكثر الأندلس والجزائر. وربط البعض بين كلمة صنهاجة وزنج، وأطلق المؤرخون على الدولة اسم المرابطين (1056-1148) التي بنى سلاطينها عدداً من المدن، مثل مراكش (1062) وبجاية (1064) وتمبكتو (1100)، وأوقفوا الزحف الإفرنجي على دار الإسلام في الزلاقة (1088)، فتوجه الإفرنج إلى دار الإسلام الشرقي، واحتلوا الساحل السوري وفلسطين العام 1098، حيث انهارت المقاومة العربية الإسلامية رغم نصر ملازكرد العام...

سليمان الخالدي

آثار عكسية لرفع الضرائب والرسوم
يتوجب اليوم دراسة التأثيرات العكسية لرفع الضرائب على السلع، وإلغاء إعفاءات على بعض القطاعات الحيوية، على الإيرادات الحكومية والكلف على الشركات الكبرى. إذ إن هناك الكثير من المؤشرات والدراسات الاقتصادية السابقة التي تشير إلى أن رفع الضرائب في أوقات التباطؤ والركود يعمق من سوء الأوضاع الاقتصادية، ولا يحقق غايته. كما أن رفع الكلف على صناعة تعاني أصلا من الإغراق، من شأنه أن يطلق رصاصة الرحمة عليها، وكل ما يعنيه ذلك من تسريح للعمالة وكلف اجتماعية أخرى. إن العودة إلى منطق الجباية، وإلى مدى أكثر من أي وقت مضى، لمعالجة استحقاقات ملحة ازدادت حدة بسبب تقاعس حكومات متعاقبة عن معالجة الاختلالات...

فؤاد أبو حجلة

مجرد افتراض
لا نحتاج الى تكنولوجيا الاتصالات المتطورة لنرى كيف تحول العالم الى قرية صغيرة، فنحن نعيش فيها ونعطي كل حارة فيها اسم بلد، وما هذه الدول الكبيرة والصغيرة التي تتجبد على مساحات شاسعة من تراب العرب ورملهم المبلول بماء البحر الا حارات صغيرة يتجسد فيها الاقتراب من التراب والاغتراب عن الوعي. ولا نحتاج الى الانترنت لنرى العالم الافتراضي، فنحن نصنعه بأوهامنا ونبني أسواره بأيدينا لنعيش فيه بأمان افتراضي، وما حياتنا الموزعة بين رغيف الخبز وشاشة الكمبيوتر الا حياة افتراضية، تتجدد بروتينها اليومي الممل الذي يقصف العمر قبل شيخوخة الجسد.نفترض اننا نعيش، ونقبل أكفنا وظهور أيدينا لأننا أحياء، ولا يضيرنا تصنيف مستوى...

علي رياح

لندن.. التحدي يختلف!
أسس البارون الفرنسي بيير دي كوبيرتان، الرياضة الأولمبية لتكون أداة الرُقي بالإنسان إلى ما هو فوق مستوى الفوز وحسابات الإنجاز البدني، كتب في المذكرات التي تركها للفرنسيين وعامة الرياضيين في أرجاء الدنيا، أن أقصى تحدٍ يمكن أن يواجه الألعاب الأولمبية أن تصيبها السياسة بداء التأجيل أو التلكؤ أو التوقف، لكنه قال بالحرف الواحد (ستصل الدنيا بعد حين الى القناعة، بأن أي عطب يصيب محرك هذه الألعاب يعني اختلالاً كبيراً في النظم الحياتية التي تمسك بخيوط العلاقة بين الأمم).وخلال كل أربع سنوات تفصل بين دورة وأخرى، كان العالم يضطر الى تمثـّل هذه الكلمات واستحضارها، فمع مرور الزمن، واتساع رقعة الألعاب، وتطور...

د.محمد مطاوع

تمهلوا يا عرب
مجزرتان شهدتهما الملاعب العربية في يوم واحد وبتوقيت متناغم، وعشرون هدفا تراقصت في كل من مرمى نادي الهلال "أسطورة" السعودية ونادي السيلية القطري دفعة واحدة، ولولا لطف الله لكانت الأهداف أكثر غزارة والفضيحة أعلى دويا.الهلال أراد أن يحسن خاتمة حارس مرماه ونجم الكرة السعودية محمد الدعيع بعد مشوار حافل بالعطاء والإنجازات، وحصوله على لقب عميد لاعبي الكرة العالميين، فاختار نادي يوفنتوس الإيطالي بحثا عن مهرجان كروي تستمع به الجماهير السعودية والعربية وهي تلقي تحية الوداع لحارس أسطوري استحق كل التكريم، لكن السحر انقلب على الساحر، بعد أداء قوي من "اليوفي"، وخوضه المباراة وكأنها على نهائي دوري أبطال أوروبا، لتتلقى شباك...

يوسف عبد العزيز

عصف عاطفي
يعتقد عدد كبير من النّاس، أنّ المرأة التي يحبّها الرّجل، هي امرأة تلخّص جميع النّساء. بالمقابل هناك اعتقاد سائد يتعلّق بالرّجل الذي تحبّه المرأة، بأنّه يلخّص جميع الرّجال. لا أعرف من أين جاء مثل هذا الاعتقاد في مجتمعنا العربي! كما لا أعرف على وجه الدّقّة، متى استقرّ في وجدان النّاس! ولكنّ الذي أعرفه، أنّ صورة المعشوق قد احتلّت منزلة رفيعة لدى العاشق، وصلت به في بعض الأحيان حدّ التّأليه. كما أنّ الانفصال عن المعشوق، كان يتسبب بحدوث ما يشبه الكارثة للعاشق، حيث تحلّ عليه اللعنات، فيتشرّد في أصقاع الأرض، وأحياناً يفقد عقله، تماماً كما حدث مع قيس ابن الملوّح، الذي...

جلال الخوالدة

مرحلة لا تحتمل الصخب والتخوين
قرأت الأسبوع الماضي، على موقع جبهة العمل الإسلامي، مقالا كتبه الشيخ حمزة منصور بعنوان: "نعم إنها صفقة، ولكنها مع الله"، كتبها ردا على مقال للدكتور لبيب قمحاوي تحمل عنوان: "الصفقة: الحركات الإسلامية وأميركا والربيع العربي". واضطررت أن أعود لمقالة الدكتور قمحاوي، وأبحث في بعض مقالاته الأخيرة.الحقيقة أنني لست متفاجئا من حجم الهجوم على الحركات الإسلامية في الأردن وفي الوطن العربي، خاصة ذلك الهجوم الليبرالي المحكم المخطط الذي يشبه هجوم القوميين عليهم فترات طويلة. ولكني تفاجأت بالمجمل من ردود الفعل الصاخبة لدى العديد من المؤسسات الفكرية، والناشطين السياسيين في الأردن وخارجه، حول قرار الدولة الأردنية تقريب الإسلاميين إليها، والتودد إليهم، في...

باسل طلوزي

يتيم في الخمسين!
كنت انتظرتكَ طويلا على عتبة بيتنا القديم في جبل القصور، بفارغ الصبر، كي تحملني بين ذراعيك، وتأخذني إلى بقالة "أبو جعفر"، وتبتاع لي كيسا صغيرا من "القضامة"!غير أني لا أعرف، على وجه التعيين، سر هذا الشعور الذي بدأ يساورني، فقد شعرت أنك لن تأتي بعد اليوم، وبأن أبو جعفر قد أغلق دكانه ورحل عن حيّنا إلى الأبد!اليوم، تحديدا، أشعر أنني سقطت من بين ذراعيك في الشارع الكبير الضخم، وبأنني ضعت ولن أجد من يدلني عليك! على غرار ما حدث عصر ذلك النهار الشتائي الحزين، حين انفلتت يدي من يدك في السوق الكبير، وابتلعني الزحام، وما هي غير لحظات حتى كنت...

د. يوسف منصور

صناعة السينما الأردنية ... أينها؟
طلبت مني مؤسسة أردنية قبل أيام أن أكتب بحثا عن "الدراما الأردنية...ما لها وما عليها" ومع بدء البحث عن الأرقام والوقائع قادني البحث إلى سؤال: لماذا لا يكون لدينا صناعة سينما في الأردن؟! مع أنه لدينا من الطاقات الإبداعية ما يمكننا أن نقود به المنطقة والعالم في هذه الصناعة، خاصة وأن الأردن أحد المواقع المحببة للتصوير السينمائي للأفلام العالمية مثل فيلم إنديانا جونز وفيلم جراندايزر والكوكب الأحمر وغيرها من الأفلام العالمية التي صُوّر جزء منها في البتراء ووادي رم. نعلم أن أكثر من 96 % من البيوت الأردنية تحتوي على جهاز التلفاز، ونعلم أن لدينا المئات من دور العرض السينمائي،...

د. تيسير الصمادي

الشركات الكبرى: أكبر من أن تفشل أم أكبر من أن تنقذ؟!
خلال الأزمة المالية، عادت "القاعدة" التي تقول إن الشركات العملاقة "أكبر من أن تفشل" لتسيطر على سياسات وإجراءات مراكز صنع القرار في الدول الرأسمالية، فسارعت حكومات تلك الدول إلى توفير الدعم لكبرى الشركات في العديد من القطاعات لحمايتها من الإفلاس. وقد جاء ذلك خشية انتقال عدوى الانهيار إلى مؤسسات أخرى تعمل في القطاعات نفسها، أو ترتبط مع الشركات المعرضة للانهيار بشكل مباشر أو غير مباشر، الأمر الذي قد يؤدي إلى فقدان الثقة بالاقتصاد وانتشار ظاهرة عدم التيقن وبالتالي تراجع مستويات الإنتاج وارتفاع معدلات البطالة. ولكن هذا النهج، الذي أرهق موازنات الدول الغنية ورفع مديونياتها إلى مستويات قياسية جُوبه بموجة عارمة...

أسامة الرنتيسي

تفجير القصر الجمهوري في دمشق
لستُ متنبئاً كما جرت عادة الكهنة والعرافين في أوائل الأعوام الميلادية، ولا أنا بـ"الإرهابي" الذي يؤيد حدوث مثل هذا ويدعمه، ولا أتمنى أن تصل الأمور إلى ما وصلت إليه في عاصمة الأمويين، لكنها القراءة للأحداث التي تتوالى تباعاً هناك.قلنا وقال كثير من الناس: العنف لن يأتي إلا بالعنف. وما يسمى بالحلول الأمنية ليست حلولاً ولا تحقق أمناً. وما يبحث عنه بشار الأسد وزبانيته الآن من حوار وطني ومن إعطائهم فرصة للإصلاحات كان الشعب منذ 40 عاماً يتمناها ويرجو قيادته من أجلها، ولكن استمرار الإجرام والقمع بصورة لم يعرف لها التاريخ مثيلاً، أغلق كل أبواب الحوار، وقضى على أي احتمال للإصلاح...

بسمة النسور

عن أيمن تيسير وأغانيه الممكنة
دافق كنبع ماء بالغ العذوبة والصفاء، انبثق صوته ليلة الأربعاء الماضي في أمسية عمانية ساحرة تضمنها مهرجان صيف عمان. كان القمر أثناءها هلالا اكتمل على نحو مباغت حين رددت جنيات حدائق الحسين صدى الصوت الرخيم الذي يذكرك بقطيفة مخمل باذخة متروكة هكذا، غير انها تأسرك من دون عناء وتجعلك مأخوذا إلى التأمل في جمالياتها الكثيرة، غير راغب في الاكتفاء. انه الدكتور ايمن تيسير، هذا الفنان المعلم في كيفية صنع الدهشة،  الحارس الأمين شديد الاكتراث بالموروث الغنائي العربي. أخذ تيسير على عاتقه منذ البدايات الحفاظ على ملامح هذا الإرث المتفرد من الذوبان في زحمة الرداءة وغمرة التطاول على ذائقتنا التي تربت...

سميح المعايطة

تعديل الدستور.. لا حاجة لدورة جديدة
مع نهاية هذا الشهر سيتم الانتهاء من مراجعة مواد الدستور وفق ما أعلن رئيس اللجنة؛ أي أن التعديلات المقترحة ستكون جاهزة، وهي لا تحتاج إلى عمل فني كبير مثلما هو الحال مع مخرجات لجنة الحوار الوطني من تشريعات سياسية، كما أنها لا تحتاج إلى وقت طويل لإقرارها ومناقشتها، فيمكن لمجلس الأمة إقرار التعديلات المقترحة في جلسة أو جلستين.مجلس الأمة اليوم منعقد في دورة استثنائية لم تكمل شهرها الأول. ولدى المجلس شهر آخر للعمل أيضا وإنجاز جدول أعماله. وإذا ما انتهت لجنة مراجعة الدستور من عملها خلال الأسبوع المقبل، فإنه من الممكن دستوريا إرسال التعديلات المقترحة إلى مجلس الأمة خلال  دورته...

مصطفى صالح

الدعوة إلى الانتحار
بدأت الأصوات تعلو من مجموعات المعارضة السورية والداعمين لها إلى تبني مجلس الأمن الدولي لمبادرة الجامعة العربية، ما يعني حرفيا الدعوة إلى التدخل العسكري الدولي، كما حدث في ليبيا ومن قبلها العراق. ولعل هذه الدعوة المجنونة جاءت بعد أن وصلت المعارضة إلى أقصى درجات اليأس من عودة العقل إلى النظام الذي استمرأ القتل، وداوم على الهجوم على مدنه وقراه، وتحويل الجنازات إلى مذابح جديدة ضحاياها نساء وأطفال يذبحون بدم بارد بدون وازع أخلاقي أو رادع ديني، أو حتى أدنى شعور بإنسانية العلاقة التي يفترض أن تربط أبناء الشعب الواحد بعضهم ببعض بغض النظر عن مواقعهم.لقد غاب العقل تماماً عن النظام،...

غسان الطالب

شبح أزمة مالية جديدة.. هل سنكون في مأمن؟
  هل نحن مقبلون على أزمة مالية عالمية؟ هذا السؤال الذي يثير مخاوف العديد من المراقبين والأوساط المالية في العالم بعد أن شهدت الأسواق المالية العالمية حالة من عدم الاستقرار في ظل ارتفاع مستويات الدين العام العالمي وتراجع أسعار النفط الى مستويات غير متوقعة، والأمر الأكثر أهمية التحذير الصادر عن البنك الدولي في تصريح صدر عنه بأن "العالم ليس في انتظار عاصفة مالية وحسب، بل لا يبدو أنه يقف على استعداد لاستقبالها"، في الوقت الذي ما يزال العالم، وبعد مرور عشر سنوات، يعيش إرهاصات الأزمة الاقتصادية والمالية التي اندلعت في العام 2008 والتي تعد الأقسى على اقتصادات العالم بعد الأزمة...
حيدر سعيد

حيدر سعيد

هل يتفكك التحالف الحاكم في العراق؟
لم تكد حكومة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي تنهي عامَها الأول، حتى بدأ الصدع يدبّ في بنيان الجبهة التي تشكلت عليها هذه الحكومة، والتي تضم -أساسا- التنظيمات السياسية الشيعية التي عارضت رئيسَ الوزراء السابق نوري المالكي، وعملت على إزاحته عن سدة الحكم، أعني، هنا: المجلس الأعلى، والتيار الصدري، مدعومَيْن بالمرجعية الدينية في النجف.لعل الخلاف بدأ غداة إطلاق العبادي مبادرتَه الإصلاحية، مطلع آب (أغسطس) الماضي؛ إذ شَكَت هذه التنظيمات من أن العبادي، سواء في الفكرة العامة أو في بعض التفصيلات، تصرّف بشكل منفرد، من دون الرجوع إلى هذه الجبهة واستشارتها. وربما شعرت هذه التنظيمات بأن بعض هذه "الإصلاحات" سيمسها، ولاسيما تلك...

عوني ناصر قعوار

يوم السياحة العالمي 2013
سلط الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بانكي مون الضوء على مسؤولية صناعة السياحة في حماية وإدارة موارد المياه، وذلك خلال تصريحه بمناسبة الاحتفال بيوم السياحة العالمي قائلاً "انني أناشد جميع المسافرين بترشيد استهلاك المياه، كما أناشد المنشآت السياحية بتحسين استهلاك المياه وتدويرها وذلك لحماية موارد المياه والبيئة من الاستنزاف"، فقد احتفلت منظمة السياحة العالمية بيوم السياحة العالمي لهذا العام والذي صادف 27 أيلول تحت شعار "السياحة والمياه: حماية مستقبلنا المشترك" والذي تم في جزر المالديفز، انطلاقاً من أن المياه أهم عنصر من عناصر البيئة، ولزيادة الوعي بأهمية المحافظة عليها، والإجراءات التي يجري اتخاذها حاليا من قبل القطاع من أجل المساهمة...

عائشة أبو عياش

المواصفة الدولية للمسؤولية المجتمعية
أطلقت المنظمة الدولية للتقييس (الآيزو) نهاية العام الماضي الدليل الإرشادي حول المسؤولية المجتمعية (الآيزو 26000) والذي يهدف إلى وضع المنشئآت المختلفة على الطريق الصحيح للسلوك المسؤول اجتماعيا والذي يؤدي إلى تحقيق التنمية المستدامة. وتشرح هذه المواصفه الفوائد التي تجنيها المنشئآت من تبني برامج مسؤولية مجتمعية وتحدد المستفيدين منها وآلية إفادتهم. وتعرف الآيزو 26000 المصطلحات والمفاهيم والمبادئ والمواضيع المحورية المتعلقة بالمسؤولية المجتمعية. تقوم المواصفه الدوليه الآيزو (26000) على سبعة مواضيع رئيسية للمسؤولية المجتمعية وهي حوكمة المنظمات، حقوق الإنسان، ممارسات التشغيل، الممارسات العمالية، البيئة، قضايا المستهلك وإشراك وتنمية المجتمع. كما وتقدم المواصفة  مبادىء مهمة لتطبيق المسؤولية الاجتماعية نذكرها بإيجاز وهي مبدأ القابلية...

د. فاخر دعاس

التعليم العالي في الأردن: سري للغاية
من الطبيعي أن يكون هنالك نوع من السرية فيما يتعلق بالأمور الأمنية والعسكرية، ولكن في الأردن حيث التميز الدائم ابتداء من طريقة الإصلاح مروراً بطريقة تشكيل الحكومات وليس انتهاء بطريقة تشكيل مجلس النواب، أقول في أردن التميز فإن السرية لا تقف عند الأمور العسكرية والأمنية، أو بالأحرى فإن كل شيء قد يدخل في باب السرية الأمنية، ورغم ذلك يبقى للتعليم العالي السبق والتفوق في كل ذلك. وهنا لنا وقفة.وعندما نتحدث عن السرية في التعليم العالي فإننا نتحدث عن كل شيء، وسأورد بعض الأمثلة المتواضعة والتي عاصرتها شخصياَ:- أن تطلب ميزانيات الجامعات الرسمية فهذا خط أحمر لا يحق لك الاقتراب منه،...

مراد بطل الشيشاني

"سوتشي 2014": ما قبلها وما بعدها
لعل من أكثر الروايات التي قرأتها في حياتي، واستغربت، ولم أزل، بأنها لم تتحول إلى فيلم سينمائي هي رواية "البذرة الأخيرة –آخر المهجرين"، للكاتب الشركسي "باغرات شينكوبا"، والتي ترجمت إلى نحو خمس عشرة لغة، من ضمنها العربية، وتتحدث عن مخطوط تاريخي وصل للراوي، ليربط القارئ بأسلوب أخاذ بحكاية من يمكن أن يوصف بآخر الـ"الأوبيخ"، وهو بطل الرواية، وتلخص حكايته التراجيديا الشركسية من قتال، وتهجير، ونفي، بدءاً من أراضيهم وروسيا القيصرية مروراً بدروب الهجرة في الدولة العثمانية. "الأوبيخ"، هي واحدة من القبائل الشركسية، (التي تشير بعض الروايات التاريخية أنها اثنتا عشرة قبيلة، يرمز لكل منها بنجمة وتشكل مجتمعة العلم الشركسي الأخضر...

حازم صاغية

المحرقة ونجاد (ومشعل)!
   هكذا إذاً: أفتى الرئيس الإيراني، كثير الفتاوى، بأن محرقة اليهود على أيدي النازيين ("ما يُسمى المحرقة النازية لليهود" حسب قناة الجزيرة) لم تقع. ولم يتلكأ السيد خالد مشعل في تأييد ما قاله الرئيس محمود أحمدي نجاد. لا بل أضاف رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ان تصريحات الزعيم الإيراني "شجاعة وصادقة وتعبّرعما تقوله الأمة الإسلامية وخصوصاً الفلسطينيين". لقد أصاب الاثنان عين الصواب لكنهما أعمياه، وكبد الحقيقة لكنهما أماتا الحقيقة. ولا بأس، بادئ ذي بدء، من التذكير بأن ما يجهله رئيس إيران وأحد قادة حماس يعرفه أي طالب تكميلي في أوروبا. فإذا اعتمدنا المقياس هذا جاز لنا القول إن زعماءنا لا...

سمير القصير

إنجاز بيروت والعروبة المتعافية
غريب امر الشعوب حين يأتيها حدث تاريخي انتظرته طويلا، فتكاد لا تبالي به او انها تتأخر في ادراك حجمه. اللبنانيون كانوا يوم الثلاثاء كمن ليسوا معنيين بالاحتفال الذي انهى عهد الوصاية السورية على بلادهم. لم يحتفلوا، ولم ينزلوا الى الشوارع! ربما لأن الشعور بالابتهاج يسيطر عليهم منذ ان احتلوا الساحات محتفلين مسبقاً بقرار الحرية الذي كسروا به جدار الخوف، او لأنهم منشغلون بهمّ المستقبل القريب، وعنوانه الانتخابات النيابية المفترض اجراؤها في نهاية الشهر المقبل. في الحالين، بدا استكمال الانسحاب السوري تحصيل حاصل، على ما كتبت سحر بعاصيري في "النهار"، بعد تظاهرة الرابع عشر من آذار، التي ملأت قلب بيروت بنحو...

د. مهند مبيضين

الطلبة العائدون من مصر
قد ينسج البعض بطولات له في مصر، في لحظتها الراهنة، وهي بطولة مشتهاة، لكن المهم أن لدينا 4600 طالب جامعي عادوا وقطعوا دراستهم في الجامعات المصرية. وهؤلاء الطلبة يجب التفكير بهم وبذويهم الذين دفعوا الغالي والنفيس لكي يعود أبناؤهم أطباء وصيادلة ومهندسين. هؤلاء الطلبة العائدون من مصر سافروا إليها لأن معدلات قبولهم في التخصصات التي يدرسونها في مصر غير مقبولة في الجامعات الاردنية بعامتها، وهذا نتيجة لتخبط في السياسات ترقى إلى حد العنف الناعم. بغض النظر عن خسارة أهالي الطلبة المالية، وبغض النظر عن العملة الصعبة التي تخرج من الأردن لهؤلاء الطلبة، فالمسألة ليست مجرد أرقام اقتصادية باردة، بل في...

سليمان قبيلات

9 نيسان 2003
 صبيحة التاسع من نيسان (ابريل) 2003: ذرفت بغداد دمعة بعد أن استرقت السمع لدبيب الأغراب على طرقاتها. بنظرة تكثف أسى الدنيا استدارت إلى الحويجة حيث مجمع تصنيعها العسكري فرأته أثرا بعد عين عقب موجة قصف غادرة.صرخت وراحت في غيبوبة، سكنها موت بعض وقت، أو سكنته. تداعت الدنيا في أحلام مدينة المدن فنهضت فزعة بعد حلم أعادها إليه دبيب أغراب بدوا تحت أقنعة بالابتسام.ظهرا: سألت الأعظمية دجلة: من جرّدني في نوم قيلولتي!؟يرد نهر الدمع: مروا للتو من هنا. لاح لي أحدهم يهمز أرجائي بنصل سيفه. أراد آخر أن يشطرني فتبعثر أشلاء، حتى صار من غبار المعركة.تساءل النهر: أأعود أدراجي الى روح...

سلامة كيلة

قمة العشرين واحتمالات انهيار اليونان
قمة العشرين انعقدت في "كان" الفرنسية في لحظة توشك اليونان فيها على إعلان إفلاسها. وهو الأمر الذي سيفتح على انهيار اليورو، وتفكك الاتحاد الأوروبي. فالإفلاس يعني الانسحاب من منطقة اليورو، كما يعني إفلاس عشرات البنوك الأوروبية (الفرنسية والألمانية خصوصاً) التي هي الدائن. ولهذا، تسارع البلدان الرأسمالية لإيجاد مخرج من هذا الكابوس الذي يفتح على إفلاسات أخرى لبلدان مثل إسبانيا وأيرلندا والبرتغال، وربما إيطاليا. وبالتالي يفتح على انهيار مالي كبير يطال النمط الرأسمالي ككل.هذا يدخلنا من جديد في دورة الأزمة التي باتت تلف بها الرأسمالية. فقد حدث الانهيار المالي في أيلول (سبتمبر) 2008 على ضوء الإفلاس الذي طال قطاع العقارات في...

سليمان نمر

دموع أمير في يوم حزين
خلال سنوات طويلة عرفت فيها الأمير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، عشت معه أياما حزينة؛ فقد فيها بعض أعز الناس عنده، من ابنيه الأمير فهد والأمير أحمد، إلى زوجته الأميرة سلطانة السديري، بالإضافة إلى فقده شقيقه خادم الحرمين الشريفين الراحل الملك فهد بن عبدالعزيز، وأخيرا فقده لشقيقه الأعز الأمير سلطان بن عبدالعزيز، ولي العهد السعودي الذي ووري الثرى يوم الثلاثاء الماضي.في معظم تلك الفواجع التي عاشها الأمير سلمان بن عبدالعزيز كان يتحامل على آلامه وحزنه، ويقف شامخا كالطود يتلقى العزاء بصبر ورجولة، ويتابع –كعادته– تفاصيل الأشياء. بعينيه كان يومئ لمساعديه بماذا يفعلون وكيف يتصرفون؛ كان كالجبل الذي لا تهزه...

حازم الخالدي

"حوش البيت"
كانت نساء الحارة يتجمعن عند الحاجة صبحا التي تحمل طيبة البادية. يكون اللقاء في "حوش البيت"، يتبادلن الحديث في شؤون حياتهن، ويمارسن أشغالهن اليومية بالمحبة والألفة والتعاون، ويجدن الحلول العفوية لبعض المشاكل التي تعتري أسرهن، وكن يتقبلن من بعضهن النصح بروح طيبة.  هذه الحارة المجاورة لشركة الكهرباء في الحي الشمالي في مدينة إربد، يستطيع أبناؤها الدخول إلى أي بيت وكأن الواحد منهم يدخل إلى بيته، وتجدهم يعيشون الحياة بحلوها ومرها، ويتشاركون في السراء والضراء، لا تفرق بين أبنائها في المعاملة وكأنهم يعيشون في مجتمع خاص بهم. كان اليوم يمر بين أبناء الحارة، رجالا ونساء وشبابا وأطفالا، من دون أن ينتهي....

محجوب الزويري

نتائج انتخابات إيران: الفرصة والتحدي
انتهت الانتخابات الرئاسية الإيرانية الحادية عشرة بفوز خاطف لحجة الإسلام حسن روحاني الذي تقدم بهدوء إلى المشهد السياسي، مستثمرا كل علاقاته مع كل التيارات السياسية في إيران. مظهره كرجل دين معمم، كان يلبي طموح بعض الناخبين؛ لكن خطابه المعتمد على فكرة الاعتدال السياسي والوسطية، كان المحطة الأبرز التي توقف عندها الكثير من المتابعين للشأن الإيراني. وكان التصور أن روحاني إنما يلقي بتلك السهام عن التطرف وأخطاره على الرئيس المنتهية ولايته محمود أحمدي نجاد، لكنه كان يرسلها إلى من يُحسب عليهم من الإصلاحيين الذين يدفعون نحو مسارات من التغيير أدت إلى خساراتهم المتتالية في الانتخابات البرلمانية السابعة والثامنة، والانتخابات الرئاسية التاسعة...

د. فايز رشيد

اعرف عدوك: بين مؤتمرات هرتسيليا ومعهد التخطيط
مؤسستان إسرائيليتان تحظيان باهتمام كبير: الأولى هي "المركز المتعدد التخصصات في هرتسيليا"، أما الثانية فهي "معهد تخطيط سياسات الشعب اليهودي". الأولى تعقد مؤتمرات سنوية منذ العام 2000، أما المعهد فقد أسس بعد سنتين من المركز، ولا يعقد مؤتمرات وإنما نشاطاته تقتصر على صياغة تقارير استراتيجية تشكل، هي وتوصيات مؤتمرات هرتسيليا، أسساً مهمة لسياسات وقرارات الجهة الإسرائيلية الحاكمة (وهي إلى حد ما خفيّة)، والمعبّر عنها في "المؤسسة الأمنية العسكرية" الفارضة للسياسات والقرارات على الحكومات الإسرائيلية.الحركة الصهيونية وتمثيلها السياسي (إسرائيل) توليان عمل هاتين المؤسسيتن أهمية كبرى. ومعهد تخطيط سياسات الشعب اليهودي يوازي مؤتمرات هرتسيليا أهميةً، وهو يتبع للوكالة اليهودية مباشرة، إن لم...

د.حسين محادين

السنة الماضية.. من يُغادر من؟
بعد يومين، تغادرنا سنة 2011 أو نغادرها نحن، لا فرق؛ لكنها ستبقى السنة الأم الولودة بالمعاني في رزنامة التاريخ العربي المعاصر. فقد اختلفت هذه السنة جذريا عن سابقاتها منذ عقود كما تؤكد الشواهد التاريخية. لقد أعادت هذه السنة الاعتبار والتأثير ابتداء لكل من معاني الجهاد الأكبر مع النفس، وإلى  الروح الجمعية واللغة والأشعار والجماهير العربية وأفعالها الحياتية. فقد أزهرت على أشجار شهدائها ورذاذ دمائهم الملونة ثمار حارة مطلعها أن الشهادة في مسيرتنا العربية الإسلامية هي الأصدق إنباء عن الفعل التحرري من الظلم على طريق التقويم الإصلاحي، مثلما هي الفعل التطهيري والنهضوي في مسيرة أمتنا من الجوع إلى الماء على الدوام.في...
محمد الحسيني

محمد الحسيني

عندما يتدخل الملك في التفاصيل!
باختصار شديد فإن اضطرار الملك للتدخل في تفاصيل أداء الحكومة ومؤسسات القطاع العام يعني ان هناك خللا هيكليا حقيقيا في منظومة هذا القطاع، وأن هناك من لا يقوم بواجباته ولا يتحمل المسؤوليات الموكلة اليه، وأن هناك مشاكل تواجه المواطنين والمقيمين فيما يتعلق بالاستفادة من خدمات الدولة. يقوم الملك بمتابعاته وجولاته، ويحرص على ان تكون الأمور على خير ما يرام، ولكن لماذا علينا ان ننتظر زيارة ملكية لهذه المؤسسة او تلك حتى يتم إصلاح الخلل او تطوير العمل فيها، وما الذي يقوم به الوزراء؟ وما الذي تقوم به وزارة تطوير القطاع العام؟ وأين الخطط الاستراتيجية متعددة المستويات؟ وأين المدراء العامون ورؤساء...
باتر وردم

باتر وردم

في مواجهة التنمّر الإلكتروني
باتر محمد علي وردمأول حادثة اغتيال سياسي في الأردن، والتي ذهب ضحيتها الزميل ناهض حتر، ونتمنى أن تكون الأخيرة، لم تحدث فقط نتيجة إطلاق نار من قبل شخص مشحون بالعصبية والكراهية على بوابة قصر العدل، بل انطلقت من حملة كراهية وتحريض شعواء انتشرت عبر وسائل التواصل الإلكتروني، وضربت عرض الحائط بكل المحرمات السابقة في ثقافة الأردنيين السياسية والدينية، ووصلت إلى حدود التحريض المباشر على القتل، قام به أشخاص يفترض أنهم مثقفون ومتعلمون، ومنهم طبيب يعمل في أكبر مستشفى عام في الأردن. تنبهت الدولة متأخرة لهذا الاجتياح الهائل لمخزون غير مسبوق من الكراهية عبر شبكات التواصل، وحاولت ملاحقة بعض "المحرضين على...