Uncategorized

“أزرق أبيض” سيركزون على إزاحة ادلشتاين

هآرتس

يونتان ليس

12/3/2020

قيادة ازرق ابيض تنوي تغيير الاستراتيجية، على فرض أنه في هذه المرحلة لا يمكنهم تجنيد اغلبية في الكنيست لتشكيل حكومة اقلية بدعم القائمة المشتركة. رئيس ازرق ابيض، بني غانتس، يتوقع أن يخفض السرعة في سعيه لتشكيل ائتلاف، والتركيز على محاولة استبدال رئيس الكنيست يولي ادلشتاين بعضو كنيست من قائمته. وحسب هذه الخطة فان هذا التعيين سيمكنه من الدفع قدما بالقانون الذي سيمنع رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو من تشكيل الحكومة طالما أنه توجد اجراءات قانونية تجري ضده.
“اعلان اورلي ليفي ابكاسيس (تعارض حكومة اقلية بدعم من الاحزاب العربية وأنها لم تعد ملزمة بحزب ميرتس وحزب العمل) هو عقبة كبيرة”، اعترف مصدر في ازرق ابيض. “اذا لم تكن معنا فنحن سنضطر الى الاعتماد على التجمع الديمقراطي في تشكيل الحكومة، الامر الذي سيتحول الى أكثر تعقيدا. مهمتنا الحالية هي الذهاب خطوة خطوة والاهتمام بالحصول على ما يكفي من التوصيات لغانتس، والحصول على تفويض الرئيس، وبعد ذلك السيطرة على الكنيست. نحن سنستبدل ادلشتاين وسنجيز قانون وسنبني رافعة ضغط على نتنياهو”.
هذا المصدر لم يستطع التقدير اذا كانت ستكون هناك اغلبية لهذه الخطوات. في محيط غانتس لم يستبعدوا أمس سيناريو تشكيل حكومة وحدة مع بنيامين نتنياهو على خلفية ازمة الكورونا. ولكنهم اوضحوا بأن الحديث لا يدور عن خطوة يدفعون بها قدما في هذه المرحلة.
اذا حصل غانتس على التفويض فهو سيستغل المهلة المعطاة له قانونيا، 42 يوما، في محاولة لتشكيل حكومة رغم القيود الحالية. غانتس سيعمل على التوصل الى تفاهمات مع العضوين في قائمته، تسفي هاوزر ويوعز هندل، المعارضان لتشكيل حكومة بدعم القائمة المشتركة، حول الخطوط العريضة المقبولة عليهما. وفي موازاة ذلك، في محيطه يفحصون بدائل ائتلافية اخرى.
أمس التقى ممثلو ازرق ابيض، عوفر شيلح وآفي نسنكورن، مع ممثلي القائمة المشتركة في اطار الاتصالات لتشكيل حكومة أقلية برئاسة غانتس. وفي اللقاء شارك رئيس التجمع الديمقراطي، مطانس شحادة، ورئيس راعم، منصور عباس، ورئيس تاعل، احمد الطيبي، وعايدة توما سليمان من حداش. وقد اوضح رئيس القائمة، ايمن عودة، بأن اعضاء القائمة سيعملون كـ “قائمة واحدة”. ويتوقع أن يلتقي الطرفين مرة اخرى.
الطيبي قال بأن اللقاء كان موضوعيا. وقد تم طرح مواضيع متعلقة بالخطوات البرلمانية في الايام القريبة القادمة. وتم طرح موضوع التوصية ايضا. وقد تم تبادل المواقف في الطرفين واتخذ قرار بأن يعود الطرفين كل الى مؤسساته وحزبه. وقال الطيبي “سنعود للالتقاء مرة اخرى بعد بلورة المواقف. القائمة المشتركة ستعمل كل ما في استطاعتها لاستغلال انجازها، وسنقرر معا في القائمة المشتركة ما هو الموقف الامثل والافضل لصالح جمهورنا”.
رؤساء التجمع الديمقراطي يفحصون تأييد ترشيح غانتس لرئاسة الحكومة خلافا لموقفهم بعد الانتخابات السابقة. وقد قالوا في الحزب بأنهم سيوصون الرئيس بإلقاء مهمة تشكيل الحكومة على رئيس ازرق ابيض اذا استجاب لطلباتهم، منها الغاء قانون كمنتس الذي شدد العقوبة على مخالفات البناء ومعارضة خطوات احادية الجانب مثل ضم المستوطنات وتغيير مكانة المسجد الاقصى.
وقال رئيس الدولة رؤوبين ريفلين بأن الخطوط العريضة لتشكيل حكومة، التي اقترحها على رؤساء الليكود وازرق ابيض في الانتخابات السابقة ما تزال توجد على الطاولة. وقد قال الرئيس هذه الاقوال عند تلقيه نتائج الانتخابات الرسمية للكنيست الـ 23.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock